زواج سوداناس

ليس من أهدافنا إفتعال المعارك



شارك الموضوع :

نعلم أن جهاز الامن والمخابرات الوطني جهاز تنفيذي ينفذ السياسات والموجهات التي تأتيه من قادته الذين يخضعون بدورهم إلى سياسات وموجهات السلطة الأعلى‘ لذلك نحن لانسعى لافتعال معركة معهم بلا طائل.
*إستطعنا أكثر من مرة إسماع رأينا لهم والدفاع عن وجهة نظرنا خاصة فيما يتعلق بقضايا التعبير والنشر والأداء التحريري ‘ وحدثت معالجات سابقة أشرنا لها من قبل تم بموجبها رفع الرقابة القبلية عن الصحف.
*لابد أن أوضح هنا أنني لا أتحدث بصفتي الشخصية ولا إنابة عن كيان ما‘ وإنما اتحدث عن مواقف ساهمت فيها مع إخوة أعزاء من مختلف الصحف لاتربطنا علاقة سياسية بقدر ما تجمعنا هذه المهنة الرسالة.
*قلنا في لقاءات مفتوحة نظمتها لنا إدارة الإعلام بجهاز الامن والمخابرات الوطني أننا نقدر الظروف التي تحكم عملهم‘ لكننا طلبنا منهم ان يتركوا الصحف تؤدي رسالتها بعيداً عن التدخلات والإجراءات الإستثنائية‘ خاصة بعد الإتفاق على ميثاق شرف مهني يعمل على هديه الصحفيون.
*لذلك فإننا نساند كل تحرك إيجابي يساعد في توفير مناخ عمل صحي يتيح للصحف والصحفيين تقديم خدمة صحفية مهنية لصالح الوطن والمواطنين‘ وعدم التضييق عليهم وعلى الرأي الاخر بل والإسترشاد بالصالح منه.
*نحن لا ندافع عن الإداء الصحفي ولا عن الصحف التي قد نختلف مع نهج تناولها للقضايا العامة‘ لكننا نرى أن السبيل للإصلاح الصحفي يتطلب المزيد من الثقة والمرونة والحوار المسؤول‘ وفي حال إثبات فعل يستوجب المساءلة لابد من الإحتكام للقانون.
*نعلم أن الإصلاح الصحفي لا يتحقق إلا ضمن حزمة الإصلاحات السياسية والإقتصادية والأمنية ‘ لكن لأن الصحافة لسان الشعب لابد من كفالة حرية التعبير والنشر لها وحمايتها من الإجراءات الإستثنائية.
* ليس من مصلحة السودان ولا الحكومة ولا جهاز المخابرات الوطني إفتعال معارك في غير معترك مع الصحافة والصحفيين الذين لايملكون سلاحاً سوى أقلامهم وضميرهم المهني.
كلام الناس
noradin@msn.com

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *