زواج سوداناس

حباب تمساح الدميرة



شارك الموضوع :

* سررت بنبأ تعيين الكابتن أمير دامر مدرباً عاماً لمنتخب الشباب مع الكابتن مبارك سليمان.

* لن أذيع سراً إذا ذكرت أنني كنت أول من رشح أمير دامر لارتداء شعار المريخ، في مطالع العام 2000.

* حدث ذلك بعد أن تلقيت دعوة من الأخ الصديق طه فكي، رئيس نادي حي العرب بورتسودان لحضور مباراة دورية جمعت السوكرتا بالهلال في الثغر الجميل، وأدى دامر فيها خانة لاعب المحور، وانتزع نجوميتها بعد أن انتهت بفوز حي العرب على الهلال بهدفين لواحد.

* عدت إلى الخرطوم واتصلت بمسئولي المريخ ورشحت لهم أمير دامر، حدث ذلك في تسجيلات العام التالي.

* لعب أمير لحي العرب قادماً من رابطة سانتوس في الديوم الجنوبية ببورتسودان، وانضم له من الروابط مباشرةً، وحجز موقعه في التشكيلة الذهبية لفرقة السوكرتا حينها، ولعب مدافعاً وفي المحور وأجاد.

* انضم تمساح الدميرة للمريخ بعد أن نال شرف اللعب لمنتخب الناشئين حتى تقلد شارة القيادة فيه.

* في المريخ زامل عبد الإله بشرى والضو قدم الخير والمرحوم معتز الدقي (رحمة الله عليه)، وحسبو وفاروق جبرة وخالد أحمد المصطفى وجندي نميري وميرغني كنيد، وكون أشهر ثنائية مع رفيق دربه محمد علي الخضر (سفاري) في المريخ والمنتخب على حد السواء.

* قضى أمير دامر تسع سنوات مع المريخ، وتقلد شارة القيادة في خواتيمها خلفاً للخلوق الرائع جندي نميري، اللاعب المثالي، وكان خير خلف لخير سلف.

* تميز دامر بالمهارة والقوة والسرعة وإجادة ألعاب الهواء، وحقق مع المريخ إنجاز الفوز ببطولة الممتاز ثلاث سنوات متتالية في مطالع الألفية الجديدة، كما قاده للوصول إلى نهائي الكونفدرالية في العام 2007 تحت إمرة الألماني أوتوفيستر بعد أن كون ثنائية متميزة في عمق الدفاع مع المحترف التوغولي أبالو.

* وقتها ثبت أوتوفيستر دامر مع أبالو في قلب الدفاع، وحول سفاري إلى الطرف الأيمن، ودفع بموسى الزومة في الطرف الأيسر، فكونوا ترسانة دفاعية متينة قادت المريخ إلى النهائي.

* في 2008 لعب دامر بجوار العراقي سعد عطية، وكونا ثنائية منسجمة، قادت المريخ إلى دور المجموعات، وفيه قهروا النجم الساحلي بهدفين نظيفين، وشبيبة القبائل بثلاثة أهداف لواحد، والأشانتي بهدفين لواحد، ووقتها فقد المريخ فرصة تكرار الوصول إلى النهائي بفارق نقطة واحدة من النجم الساحلي، بعد أن قهر أولمبيك خريبكة المغربي مبكراً.

* كذلك حقق أمير دامر بطولة كأس السودان مع المريخ ثلاث مرات متتالية، ونالها عدة مرات.

* تميز أمير بالأداء القوي والرجولة والشراسة في التعامل مع المهاجمين، وظل مثالاً للاعب المخلص صاحب العطاء السخي، والخالي من المشاكل والإصابات.

* أطلقت عليه لقب تمساح الدميرة فسار على ألسنة جماهير المريخ، التي أحبته وبادلته وفاءً بوفاء.

* في العام 2009 اتخذ مجلس المريخ قراراً متسرعاً قضى بالاستغناء عن خدمات دامر، وكان وقتها في التاسعة والعشرين من عمره، وقد انتقدت القرار في هذه المساحة، وطالبت بالعدول عنه لأن أمير كان وقتها في التاسعة والعشرين من العمر، قادراً على العطاء لعدة سنوات.

* سامح الله من أفقدوا المريخ أحد أعظم مدافعيه قبل الأوان.

* يمثل أمير دامر امتداداً لسلسلة المدافعين العظماء في المريخ، أمثال سليمان عبد القادر ونوح آدم وفيصل كوري والطاهر هواري وفتحي فرج الله وكمال عبد الغني وعاطف القوز وإبراهيم عطا وعبد السلام حميدة وبقية الفرسان الحمر الذين ذادوا عن حياض الزعيم بكل تميز.

* تم شطب أمير فابتعد بهدوء يشبه أخلاقه العالية أدبه الجم، وحافظ على علاقته مع المريخ، بل رفض الانتقال لأي نادٍ آخر برغم أنه لم يبلغ الثلاثين عندما استغنى عنه المريخ.

* مؤخراً عاد تمساح الدميرة للمريخ، بعد أن أختير مدرباً عاماً لفريق الرديف مع نجم الدين أبو حشيش زميله ورفيق دربه في المريخ وحي العرب والمنتخب.

* أسعدتنا عودته، مثلما فرحنا بنبأ اختياره للعمل مع منتخب الشباب مدرباً عاماً بعد أن اجتهد لتأهيل نفسه ونال رخصة التدريب الإفريقية (B و C).

* ليت مجلس المريخ يهتم بتأهيل أمير أكثر بإرساله للكورس الألماني المتقدم، لأنني أتوقع له مستقبلاً متميزاً في عالم التدريب.

* تعظيم سلام لأمير المدافعين، الذي يرى نفسه في خليفته أمير كمال، الذي يشبهه في الاسم والأداء والوفاء والأدب الجم، مثلما سار على دربه وارتدى نفس الرقم (21).

* وجود أمثال أمير وجندي ونجم الدين وعاطف منصور وحاتم وزملائهم في الأجهزة الفنية للمراحل السنية المريخية يسعدنا، لأنهم سطروا أسماءهم في كتاب المريخ عبر التاريخ بأحرف من نور.

آخر الحقائق

* لا نرى سبباً يدعو بعض كتاب الهلال إلى مطالبة الكابتن مازدا بالاستقالة من منصبه كمدير فني للمنتخب إذا أراد أن يعمل مستشاراً فنياً للمريخ.

* تولى مبارك سليمان تدريب المنتخب الأول وقبله الأولمبي وكان يعمل مدرباً عاماً في الهلال.

* خالد بخيت يعمل مدرباً عاماً في المنتخب الأول حالياً ويعمل في الهلال أيضاً.

* محسن سيد يعمل مدرباً عاماً للمنتخب الأولمبي ويعمل مدرباً عاماً في المريخ حالياً.

* سبق للديبة أن عمل مع الهلال والمنتخب على حد السواء.

* حلال على كل هؤلاء، حرام على زعيم مدربي السودان؟

* نعيد ونكرر: من يطعنون في كفاءة مازدا يجهلون التاريخ الكروي السوداني.

* مازدا يحتل المرتبة الثانية بعد الراحل عبد الفتاح حمد في مسيرة الإنجازات مع المنتخب الأول.

* ويلي مدربه وأستاذه الخبير سيد سليم (أمد الله في أيامه) مع المريخ.

* حقق بطولات خارجية للمنتخب والمريخ، من غيره أنجز ذلك مع المريخ والمنتخب؟

* خدم الزعيم لاعباً وإدارياً ومدرباً ومشجعاً!

* وأفنى زهرة حياته في خدمة عشقه الكبير.

* لا يوجد أي مدرب يفهم نفسية اللاعب السوداني أكثر من مازدا الوفي.

* رحب به غارزيتو في معسكر تونس، واستشاره فوجد عنه الرأي الصائب.

* كما ساهم في تجهيز لاعبي المريخ نفسياً لموقعة رج الترجي.

* لولا وجود مازدا في تونس لما شارك بكري المدينة أمام الترجي.

* علماً أن العقرب قاد المريخ للتأهل، وصنع يومها أحلى الأهداف وأغلاها لزميله ضفر.

* أمس وافق الكاف على إضافة لاعبين جدد للفرق المشاركة في دور المجموعات للأبطال والكونفدرالية.

* سيكون بمقدور المريخ إضافة لاعبيه الجدد ديديه ليبري والمعلم عمر بخيت وسيلا وشيبون للكشف الإفريقي قبل مباراته مع مولودية العلمة الجزائري يوم 26 يونيو المقبل.

* الحاضر يكلم الغايب.

* الحايم في تونس يحدث النايم في المعبرة.

* مازيمبي غالب ستة.. لذا لزم التنويه!

* أحلى مقولة: يرددها لاعبو الوصيف في تونس: (نحن أهل لعيبة المريخ الغلبوا الترجي)!

* أمس تلقت مساعي السويسري جوزيف بلاتر للاحتفاظ برئاسة الفيفا ضربة قاضية بعد أن بادرت الشرطة السويسرية باعتقال ستة من مسئولي الفيفا.

* داهمت الشرطة السويسرية الفندق المخصص لمسؤولي الفيفا الذين حضروا للمشاركة في الجمعية العمومية المقررة غداً، وألقت القبض على المتهمين تمهيدا لتسليمهم إلى أمريكا.

* المتهمون يواجهون المحاكمة بتهم عديدة، أبرزها الرشوة والابتزاز وغسيل الأموال والاحتيال.

* ضمت قائمة المعتقلين جيفري ويب رئيس اتحاد جزر كايمان ونائب رئيس الفيفا، والأرغواياني إيوجينيو فيغويريدو، والترينيدادي جاك وارنر النائب السابق لرئيس الفيفا، ورئيس اتحاد الكاريبي.

* بحسب وسائل إعلام غربية فإن المعتقلين متورطون في رشاوى لأعضاء بالفيفا وموظفين في منظمات تابعة للفيفا، بما يفوق 100 مليون دولار.

* توقعت وسائل الإعلام الغربية توالي عمليات الاعتقال، ولم تستبعد أن تشمل الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

* الثعلب السويسري العجوز في المصيدة.

* لا نستبعد أن يتعرض هو نفسه للاعتقال.

* آخر خبر: ليت شرطة السودان حذت حذو الشرطة السويسرية واعتقلت كل المتورطين في الفساد الكروي عندنا.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        mohamed

        تعرف يامزمل انا زعلان منك شديد لانو مرات بتفتكر الصحافه الرياضيه دي جريده حائطيه ولا كيف ماعارف..ياخ (رسلناك) تونس تحصر مباره المريخ والترجي عشان تجي تكتب لينا اخبار صحفيه مفيده من دهاليز الحدث, كلامك كله يكون عرضه عرب ساي..والله بالغته فيها..كنته متخيلك تورينا ادق التفاصيل قبل واثناء وبعد المباره..توجهك بتاع الكتابه مرات بكون بره الموضوع ونحنا كمريخاب عايزنك توصف لينا الحدث مش تتكلمنا كلام لا بودي ولا يجيب.. عشان بنحبك بنقول ليك كده

        الرد
      2. 2
        احمد

        دلاكتها شكارتها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *