زواج سوداناس

رئاسة الجمهورية تجري بروفة تمهيدية لمراسم تنصيب الرئيس



شارك الموضوع :

أجرت رئاسة الجمهورية أمس (الأربعاء) بروفة تمهيدية أمام مباني المجلس الوطني بأم درمان استعداداً لمراسم الاحتفال، بتنصيب رئيس الجمهورية المشير “عمر حسن البشير”، وأدائه اليمين الدستورية (الثلاثاء) المقبل أمام الهيئة التشريعية بحضور رؤساء (15) دولة .    وشهدت (المجهر) أمس بدء الترتيبات بالتنسيق بين البرلمان والرئاسة لاستقبال رؤساء الدول المدعوين لحفل تنصيب رئيس الجمهورية، المشير “عمر حسن البشير”. ورصدت (المجهر) الحرس الجمهوري يصطف أمام مباني البرلمان صباح أمس وعدد من مواتر التشريفة وسيارات تتبع للقصر الجمهوري.

 

 

 

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        سودانى مغبووووون

        بحضور رؤساء (15) دولة !!!!!!!

        ما واسعه حبتين … !!!! بطلو الجخ والصرف فى الفارغه …

        الرد
      2. 2
        ود الحاج

        يا جماعة هدو اللعب .بالله المليارات البتصرفوها غير المبالغ غير الملعنة لو كان وظفتوها لنظافة الخرطوم مش كان احسن ؟؟؟ وماذا ستقولون لله يوم العرض واين انتم من هذا حجنا لها العام::خرج عبد الله بن المبارك ـ رحمه الله مرةً ـ إلى الحج ، فاجتاز ببعض البلاد ، فمات طائرٌ معهم ، فأمر بإلقائه على مزبلة هناك ، وسار أصحابُه أمامه ، وتخلَّف هو وراءهم .
        فلما مرَّ بالمزبلة إذا جاريةٌ قد خَرَجَت من دار قريبة منها ، فأخذت ذلك الطائر الميت ، ثم لَفَّتْهُ ، ثم أسرعت به إلى الدار ، فَتَبِعَها ، وجاء إليها فسألها عن أمرِها ، وأخذِها الميتة ؟!.
        فقالت : أنا ، وأخي هنا ، ليس لنا شيءٌ إلا هذا الإزار ، وليس لنا قُوتٌ إلا ما يُلقى على هذه المزبلة ، وقد حلَّت لنا المَيْتَةُ منذ أيام ، وكان أبونا له مال ، فظُلِم ، وأُخِذَ مالُه وقُتِل !!.
        وأمام هذه الحال المؤثرة ، كيف صنع ابن المبارك ؟!.
        لقد أمر بِرَدِّ أحمال القافلة ، وقال لوكيله الذي معه المال : كم معك من النفقة ؟.
        قال : ألف دينار .
        فقال ابن المبارك : عُدَّ منها عشرين ديناراً تكفينا للرجوع إلى مَرْو ( بلدته ) ، وأعطها الباقي ، فهذا أفضل من حجنا هذا العام ، ثم رجع .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *