زواج سوداناس

تهاني عوض: الفقراء والمعدمين لا يجدون حق (الكشف) أو (الفحص) بينما يتعالج الهندي في الهند !!!


تهاني عوض

شارك الموضوع :

لا يزال الهندي عز الدين وهو بالهند يسخر ويستهزئ من انجازات شباب شارع الحوادث ليروج لصحيفته الكاسدة مستخدماً الشتائم كأسلوب للتسويق والترويج لزيادة المبيعات دون أن يرف له جفنٌ أو يشعر بوخزة ضمير !!

الهندي عز الدين اولاً نسال الله لك الشفاء وموفور الصحة والعافية وان يردك لاهلك طيباً معافى من كل الامراض الظاهرة والباطنة وان يهديك ويصلح فكرك وينقي قلبك وقلمك وفكرك..فمهما اختلف السودانيون فإن من شيمتهم أن لا يشمتوا لا في الموت ولا في المرض ولا في الفقر ..وهذه هي أخلاق السودانيين النبيلة التي تترفع عن الصغائر .. لكن استمرارك في السخرية والاستهزاء من شباب شارع الحوادث ، واستمرارك في الكذب والافتراء عليهم وتدبيج الصفات السيئة ، وكيل السباب والشتائم هو أمر غريب وغير مبرر وليس له دوافع إلا الحسد والغيرة ، وتحطيم الحماس لأي عمل خيري نبيل ..أيها الهندي عن قصد او عن غير قصد فقد كشفت للناس مدى تدهور الخدمات الصحية في السودان ..واثبت للناس أن مستشفياتنا فقدت ثقة الناس ، كبارهم وصغارهم ، أغنياؤهم وفقراؤهم والدليل أنك لم تجد في أعرق وأحدث مستشفيات السودان مستشفى واحد ليعالجك من (مرضك) فسافرتَ تطلب الاستشفاء في (الهند) وغيرك لا يستطيع حتى أن يحصل على الاستشفاء في شفخانة في اقصى مدينة من مدن السودان او حتى داخل الخرطوم ..!!! فتذهب انت والمقتدرون من امثالك للاستشفاء والعلاج في (الخارج) بينما الفقراء ورقيقي الحال ليس لهم إلا القرض والسنامكة والمحاية والبخرات من الشيوخ والصالحين ..وحتى لا يستمر هكذا حال فإن شباب شارع الحوادث يحاولون بتحويلات (الرصيد) من أهل البر والاحسان أن يجملوا ويحسنوا ويطوروا الخدمات الصحية ، وأن يكونوا عونا للفقراء والمعدمين الذين لا يجدون حق (الكشف) أو (الفحص) بينما تتعالج أنت في الهند !!!!! ولست ادري ما الذي جعلني اتذكر شعر المتنبئ الذي يقول فيه:
قد تنكرُ العينُ ضوء الشمسِ من رمدٍ……………… ويُنْكِرُ الفَمُّ طَعْمَ الماء منْ سَقَم !
—————–
وكمْ من عـــائِبٍ قــــــــــــوْلاً صَحيحاً …………….. وآفَــتُهُ مِنَ الفَـهْـمِ السّـــــــقيمِ
——————–
ومَــــنْ يَكُ ذا فَــــمٍ مُــــرٍّ مَـــــــرِيضٍ ……………. يَجــــدْ مُــــرّاً بهِ المَاءَ الـــــزُّلالا
——————–
فإن عِبتَ قوماً بالذي فيك مثلُه……………. فكيف يعيبُ الناسَ من هو أعورُ ؟!
وإن عِبتَ قوماً بالذي ليسَ فيهمُ …………… فـــذلك عند اللهِ والناسِ أكـــبرُ !!!

تهاني عوض

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ali bahar

        هو ليه اختار الهندي من كل ارض الله الواسعة الهند وايه علاقة (الهندي ) بالهند …

        الرد
      2. 2
        معاذ عثمان فقيري

        يا اختي تهاني..
        تحية طيبة..
        بيت الشعر : قد تنكر العين ضوء الشمس….
        هذا الشعر ليس للمتنبي وانما هو للبوصيري في بردته الخالده : امن تذكر جيران بذي سلم
        مزجت دمعا جرى من مقلة بدم

        الرد
        1. 2.1
          خال أماسى

          اخوى معاذ ما تصحح انت لو عايز تصحح مش حا تعرف تنوم تهانى زيها وزى الاخرين عايزة تظهر الهندى يتعالج ف الهند ف فرنسا بحقو وانت عملتى شنو للفقراء بتلبسى ثياب بى كم ودهب بى كم وعطور بى كم وراتبك كم كلو عايز يعمل مصلح والله بلد ما عندها وجيع اصبحنا منظراتية ونكيل السباب بلا هوادة ولا حياء لبعضنا الله يكون ف العو قولوا معاى ربنا ينتقم من كل حرامى ومن كل لاعب باسم ومال الشعب السودانى ربنا ينتقم من كل عميل وخاين للوطن فى كل مكان ربنا ينتقم من كل من يسىء للسودان باى وسيلة

          الرد
      3. 3
        مسطول على طول

        غايتو فضحتى روحك ساى بجهلك ومنطقك الفقير ده وكمان ماعارفه قائل ببيت الشعر وشكلك ذى ماقال الهندى عايزا تظهرى وبس.
        شنو علاقة انو يتعالج فى الهند وغيرو بالقرض ولا الحلبه؟ والله الذيك ده ذاتو شبه الهندى ويستاهل يمسح بيك الواطه.

        الرد
      4. 4
        ابوبكر

        يا سلام عليك يا تهاني وعلي كلامك المحترم عن الكوز الما محترم الهندي المتسلق وعموما يا ريت ما تضيعي زمنك وقلمك في امثال هذا الذي يشتم النساء ومهنة ست الشاي وكما قال احدهم لا تزال رائحة مهنته السابقة تطارده

        الرد
      5. 5
        متسائل

        وأزيدك من شعر إيليا أبو ماضي للمدعو هندي:

        وترى الشّوك في الورود ، وتعمى أن ترى فوقها النّدى إكليلا
        هو عبء على الحياة ثقيل من يظنّ الحياة عبئا ثقيلا
        والذي نفسه بغير جمال لا يرى في الوجود شيئا جميلا
        كن هزارا في عشّه يتغنّى ومع الكبل لا يبالي الكبولا
        لا غرابا يطارد الدّود في الأرض ويوما في اللّيل يبكي الطّلولا
        كن غديرا يسير في الأرض رقراقا فيسقي من جانبيه الحقولا
        تستحم النّجوم فيه ويلقى كلّ شخص وكلّ شيء مثيلا
        لا وعاء يقيّد الماء حتى تستحل المياه فيه وحولا
        كن مع الفجر نسمة توسع الأزهار شمّا وتارة تقبيلا
        لا سموما من السّوافي اللّواتي تملأ الأرض في الظّلام عويلا
        ومع اللّيل كوكبا يؤنس الغابات والنّهر والرّبى والسّهولا
        لا دجى يكره العوالم والنّاس فيلقي على الجميع سدولا
        كن جميلا تر الوجود جميلا

        الرد
      6. 6
        محمد ادريس

        هذا الهندى رمز من رموز هذا الزمان الأغبر حيث تؤسد الأمر أمثالة من الرويبضة المرتزقات قال بى حقو قال لعن الله الجهل

        الرد
      7. 7
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***طيب وين المشكله ، بحقه ولا على نفقة الدولة

        الرد
      8. 8
        محمدأحمد

        الراجل صحفي وعنده جريدة يعني وضعه كويس وبتعالج بفلوسه الخاصة … السؤال يوجه لرئيس الدولة مش الهندي لو كنتي شجاعة وجيه للناس الكبار قبل الهندي …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *