زواج سوداناس

بحث وراثي يؤكد أن مصر هي “أم الدنيا” وأصل الأوروبيين



شارك الموضوع :

لا نعرف من كان صاحب عبارة “مصر أم الدنيا” ومتى قالها، إلا أنه غادر هذا العالم قبل أن يدري أنه سبق بثلاث كلمات جهابذة بعلم الوراثة والجينات، اكتشفوا الآن فقط أن أشباه البشر، ممن نزل أولهم عن الشجرة وانتصب على قدميه لأول مرة قبل ملايين السنين في الشرق الإفريقي، ملأوا الأرض منتشرين بجنسهم فيها، لا من الجزيرة العربية التي “عبروا إليها من مضيق باب المندب” كما كانت النظريات السابقة تقول، بل من مصر التي مضوا إليها من إثيوبيا شمالا، ومنها توزعوا في آسيا وأوروبا.

المصري الذي يرغب بالهجرة حديثا ليقيم في “القارة العجوز” ويصدونه بطرق متنوعة قبل أن يبلغها، أو يطاردونه إذا دخل تسللا إليها بطريقة ما، هو أصل الأوروبيين، والجد الأكبر أيضا للآسيويين، أو سكان “أوراسيا” الممتدة بقارتيها على 54 مليون كيلومتر مربع من الأرض، مكتظة في 93 دولة بأكثر من 5 مليارات إنسان، ممن لجينات معظمهم جذور تبرعمت قبل 55 ألف عام من جينات المصريين.

القائلون بهذه الحقيقة الجديدة، هم 3 مختصين بعلم الوراثة، نشروا بحثاً معززاً بتحاليل حمضيات نووية، وأفردت له دوريةAmerican Journal of Human Genetics العلمية الشهرية مكانا بارزا، أطلعت “العربية.نت” على تفاصيله فيها، ويشير إلى أن أولى مجموعات الإنسان الحديث “وصلت إلى أوروبا وآسيا من مصر التي جاءتها عبر هجرات من إثيوبيا نحو الشمال”، مجيبين بهذه الحقيقة على سؤال كان بلا جواب مقنع طوال زمن عن بدء وطرق انتشار “الإنسان العاقل” في الأرض.
واتجه شمالا إلى مصر لا إلى شبه الجزيرة العربية

الباحثون الثلاثة استبعدوا العبور الى الجزيرة العربية، وأثبتوا أنه كان شمالا الى مصر، ومنها الى آسيا وأوروبا

مصطلح “الإنسان العاقل” الوارد في البحث، يشير إلى جنس معروف باسم Homo Sapiens في علم الأحياء، وهو الوحيد الذي لم ينقرض من “تطورات” أشباه الحيوان، وآخرها إنسان “نياندرتال” الذي سبقه بأكثر من 300 ألف عام بالوصول إلى أوروبا، طبقاً لما قرأت “العربية.نت” عن نياندرتال الذي انقرض قبل 24 ألف سنة، تاركا القارة لينفرد بها “الإنسان العاقل” بعد أن جاءها على مراحل عبر سيناء، وفي أوروبا عاش الاثنان معا طوال 25 ألف عام، ثم انقرض Neandertal لسبب غير واضح.

ويكشف البحث الجديد أن الهجرات على مراحل تمت انطلاقاً من إثيوبيا وصولا إلى مصر، ومنها توزعت عبر طريقين، شرقاً وشمالاً بعد عبور سيناء، حيث تم الاتصال مع الانسان “النياندرتال” الذي سبقها بهجراته إلى حيث هي بلاد الشام حاليا، وهو ما يؤكده أحد المشاركين في البحث، الدكتور توماس كيفيسيد، أستاذ “علم الإنسان” بجامعة كامبريدج البريطانية، مشيرا إلى أن “الإنسان العاقل” اتجه شمالا من إثيوبيا، لا جنوبا ليعبر باب المندب إلى شبه الجزيرة العربية.

زميله في البحث، وهو الدكتور لوقا باغاني، المختص من جامعة كامبريدج بعلم الوراثة، والناشط مع معهد “ولكام تراست سانغر” البريطاني، ذكر في الدورية أن الأكثر إثارة وأهمية بما توصل إليه البحث الذي شارك فيه زميل لهما، هو الدكتور كريست تايلر- سيمث، من “معهد ولكام” أيضا، هو كشف ما كان مخفياً بحجاب عن تاريخ “أوراسيا” ومن فيها، وأدى إلى فهم أكثر “للتطور الذي حدث لمليارات من السكان” على حد ما قال في البحث المتضمن نتائج فحوصات على جماجم لأسلاف في أزمنة سحيقة.
مصر بوابة انتشار الإنسان العاقل في العالم

فحص جينات 225 مصريا واثيوبيا دل أن طفرات أحماض الأوروبيين النووية تبرعمت من المصريين

وكتب باغاني المزيد في البحث المستندة أدلته على تحليل جينات أحياء معاصرين وأحماضهم النووية، “والذي سمح لنا باستكشاف وفهم أحداث قديمة تعود إلى 60 ألف سنة مضت”، في إشارة منه إلى طبيعة وطرق هجرات “الإنسان العاقل” التي تعرف إليها معدو البحث من تحليل كامل “الجينوم” الوراثي المأخوذة عيناته من225 شخصا في مصر وإثيوبيا.

من “الجينوم” اتضح أن خارطة المصريين الوراثية شبيهة بما لسكان عاشوا خارج إفريقيا، أكثر من شبهها بخارطة الإثيوبيين، ومنها جينات سكان أوروبا وآسيا التي استمدت طفراتها من أسلاف عاشوا قبل 55 ألف عام، في حين تقاسم أولئك الأسلاف مع نظرائهم بإثيوبيا الحمضيات النووية نفسها قبل 65 ألف سنة، ثم حدث انشقاق بعد 10 آلاف عام من “عيش” جينومي مشترك، وهو ما أثبت أن مصر كانت على الأرجح البوابة التي عبر منها الإنسان العاقل لينتشر في العالم حتى أصبح أكثر من 7 مليارات الآن.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        متسائل

        مطلع المقال نظرية داروين الالحادية التي تتعارض مع الاسلام ” أن أشباه البشر، ممن نزل أولهم عن الشجرة وانتصب على قدميه لأول مرة قبل ملايين السنين” وهي أن أصل الانسان قرد. ومن المعلوم والمذكور في القران أن الناس بني ادم وادم من تراب وخلق الله ادم بيديه وانزله من الجنة مع حواء فكانوا بشرا ولم يكونوا قرود كما تدعي نظرية داروين والمقال.

        الرد
      2. 2
        SS

        على كدا اثيوبيا ام الدنيا وليست مصر

        الرد
      3. 3
        سودانى

        لست هناك كلمة فى المقال تشير إلى أن مصر هى أم الدنيا بل هى إثيوبيا ..

        الرد
      4. 4
        واحد

        عبط العظمة المصرى فى احط واغبى صوره. المقال يعترف بان البشر جاءوا مصر من اثيوبيا ثم، وفى بجاحة واستغباء مصرى اصيل، يقرر انهم المصريين اصل البشر!!!!! صحيح الاختشوا هاجروا من مصر!

        الرد
      5. 5
        مصري

        ويكشف البحث الجديد أن الهجرات على مراحل تمت انطلاقاً من إثيوبيا وصولا إلى مصر، ومنها توزعت عبر طريقين، شرقاً وشمالاً بعد عبور سيناء، لذا اثيوبيا هي ام الدنيا وليس مصر كما في المقال

        الرد
      6. 6
        محمد

        ويكشف البحث الجديد أن الهجرات على مراحل تمت انطلاقاً من إثيوبيا وصولا إلى مصر، ومنها توزعت عبر طريقين، شرقاً وشمالاً بعد عبور سيناء،

        الرد
      7. 7
        العريس

        التي جاءتها عبر هجرات من إثيوبيا نحو الشمال

        المصري الحمار بتاع العربية الذي ترجم الموضوع بتصرف وتزوير اكثر من اللازم عاوز يزور العلم والتاريخ

        الرد
      8. 8
        غمر

        الحقيقة التي لا يريدون الاعتراف و ستثبتها البحوث والاشتكشافات ان اول منطقة عاش فيها الانسان ( ادم وحواء ) هي ارض السودان , ومنها شمالا الى مصر وشرقا الى الحبشة ثم باب المندب …

        الرد
        1. 8.1
          ودالجزيره

          كلامك صحيح ياعمر…وان منطقه النوبه شمال اى الولايه الشماليه هى منبت الانسان الاول …ومنها انطلق شمالا نحو مصر وجنوبا نحو الحبشه ..وعن طريق باب المندب الى اليمن …والدليل على ذلك ان كثير من القبور القديمه فى الخرطوم كانت لاشخاص ينتمون للقبائل النيليه مما يعنى ان الزحف اتجه جنوبا …ثم دارت الدائره مرة اخرى فى ظاهرة عكسيه فدخل العرب الى السودان عن طريق مصر …ودخلوا الحبشه من اليمن عن طريق باب المندب …وتمازجهم مع الانسان الاول الافريقى ظهر سكان السودان والحبشه الحالين…..؟

          الرد
      9. 9
        ابراهيم علي

        المصريين أكبر مزورين وكذابين علي وجه الأرض!!

        الرد
      10. 10
        الجعلي الحر

        اعتقد
        ان بعض او غالبيه المصريين اخطر لنا من اليهود

        يكذبون و يصدقون كذبتهم و يذبحوا لها القرابين عشان ربنا اتقبل
        تخيلوا ممكن زول اغش ربنا او الفهلوه علي ربنا

        استغفر الله العظيم
        زوروا التاريخ و الحضارات و البطولات حتي اصل الفراعنه لم يدرس لابنائهم
        نرجع و نقول
        ارض النيلين والحبشه اقدم الحضارات ف الارض
        اقدم منظقه ف التاريخ و العالم عرفت الدين و الحضاره و الهندسه و الفلك
        عشان كده مفروض نتحد مع الاحباش و نبعد من ام الاستهبال و الغباء و العبط

        و ليعلم كل مصري اننا كنا نحكم مصر و كنا الملوك الاااااااف السنوات
        و ان الانسان المصري الان خليط الا من القليل
        و ان اليهود يسيطروا ع اي حاكم مصري خوفا من السودان الا من رحم ربي
        و سيعود التاريخ كما بدا بحول الله

        الرد
      11. 11
        ام الدنيا اه ياعم

        ام الدنيا اه انتو بقولو كدا نحن نعرف المعلومة دي من زمان في الخليج لكن مش بقول لكم التاريخ بيثبت لكم وهو الان اثبت لكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *