زواج سوداناس

صالح: تحوّلات كبرى ستشهدها البلاد بعد 72 ساعة



شارك الموضوع :

دفع النائب الأول لرئيس الجمهورية، الفريق أول ركن بكري حسن صالح، بجملة بشريات ستشهدها ولاية الرئيس المقبلة التي ستبدأ بعد ثلاثة أيام، منها تحقيق السلام والوفاق السياسي المبني على مخرجات الحوار الوطني والحوار المجتمعي، ومزيد من التنمية والاستقرار.

وقال صالح إن البلاد ستدخل مرحلة جديدة بعد ثلاثة أيام، ستشهد إرساء السلام ودعم الأمن والتنمية والاستقرار، وأضاف “نبشر بتنمية وعمران ووفاق سياسي ورضا سياسي بمخرجات الوطني وإصلاح الدولة على ميزان العدالة”.

وأكد صالح، أن المرحلة القادمة ستشهد أيضاً المزيد من إصلاح الدولة وإعطاء كل ذي حق حقه وتحقيق المزيد من العدالة، وأن تمضي عموم البلاد نحو البناء والأمن والاستقرار والتفرغ لذلك.

ودعا صالح، لدى افتتاحه يوم السبت، مجمع الصحافة الشبابي الرياضي، بمربع “16” بضاحية الصحافة، الشباب إلى تقديم مبادرات وطنية تسهم في النهضة المنشودة، وقال إن الدولة جاهزة لإنفاذ مبادراتهم .

وقال صالح، إن شباب السودان ليس كبقية شباب العالم.

وأوضح أن الشباب السوداني مسلّح بقيم الدين والأخلاق والمثل والقيم، مؤكداً أن عمليات البناء تحتاج للشباب.

وأشاد صالح بمجمع الصحافة الرياضي، وقال إنه يشبه بحق ولاية الخرطوم وإنجازاتها، كما أشاد بمحلية الخرطوم وإنجازاتها على الأصعدة كافة.

مدينتان رياضيتان

ويشار إلى أن مجمع الصحافة الرياضي، يضم صالات رياضية متنوعة وساحات تم تنجيلها للشباب والبراعم والناشئين.

وشهد احتفائية افتتاح المجمع الرياضي، عدد من الوزراء والمسؤولين بالدولة، ورجالات الرياضة بالبلاد وجمع غفير من المواطنين .

من جانبه، أعلن والي الخرطوم د.عبدالرحمن الخضر، عن مضي حكومته في تأسيس منشآت رياضية تخدم الشباب.

وأكد الخضر لدى مخاطبته حفل افتتاح مدينة الشهداء الرياضية بالخرطوم، اهتمام حكومة الولاية بالقطاع الرياضي عبر رعاية الفعاليات الرياضية.

وعبّر عن أمله في أن تشهد الفترة المقبلة تطوراً كبيراً في المجال الرياضي وتأسيس مدينتين رياضيتين في كل محلية من محليات الولاية، وثمّن الجهود الكبيرة التي بذلتها بعض الجهات في رعاية مناشط ومنشآت البراعم والناشئين.

وفي السياق قال وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم، بلة يوسف، إن مدينة الشهداء الرياضية بالخرطوم، تسهم في استيعاب عدد كبير من الأنشطة الاجتماعية والرياضية والثقافية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        هههه

        انتو متاكدين الزول دا قال الكلام دا كله؟؟

        الرد
      2. 2
        محمد المزمل

        اهم ثلاثة اشياء محتاج لها السودان هي

        1/ الأمن 2/ التنمية

        اذا وجدا هذين الامرين فإن الامر الثالث سيفرض نفسه

        وهو الاستقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرار

        الرد
      3. 3
        ELWATHIG

        سلام انشاءالله ده يحصل وننتظر الساعاعت القادمه وننتظر اكثرمن 27 ساعه يابكوره ونشوف نهايتك انت وبشبش

        الرد
      4. 4
        ELWATHIG

        ننتظر اكثر من 72 ساعه

        الرد
      5. 5
        محمد أحمد

        بكره يطلع يقول أنا ما قلت كده, معقول الحاجات دي كلها في تلاته أيام إلا أكون حاوي. و طبعاً حاجة يجيبوا الصحفي القال الكلام ده وناس الأمن يدوهو علقه سخنه ويقفلوا الصحيفة. انتوا 25 سنة ما عملتوا حاجه غير الدمار, بتغشوا في منو بالكلام ده.

        الرد
      6. 6
        أمير الظلام

        أهم شىء سحق فلول التمرد ما فى حاجة أسمها أمبيكى ومفاوضات ونيفاشا 2 وقسمة ثروة وسلطة وتقرير مصير فى تقرير مصير واحد ومعروف لكل من ينطق بهذا المصطلح

        الرد
      7. 7
        ابو عزوز

        صبرنا اكتر من 25 سنة يعنى حيغلبنا نستنى 72 ساعه !!!!!!! الله يقرب البعيد وكل ما هو آت فهو قريب…الله يستجيب يا بكور ……….

        الرد
      8. 8
        ابو الليل

        بس زي دعاية بكرة الفطور مجان

        الرد
      9. 9
        مزارع أفندي

        الصياغة الصحيحة للخبر كانت يجب أن تكون هكذا : ( بعد (72 ساعة) ستبدأ مرحلة جديدة من …….) .إلخ الخبر … هو يقصد مرحلة جديدة بعد تنصيب البشير لفترة رئاسية جديدة و تكوين الحكومة الجديدة … هو اصلاً رئيس للبلاد وليس رئيساً جديداً فلماذا ينتظر 72 ساعة …؟؟

        الرد
      10. 10
        علي

        الحقيقة هو مركز شباب الصحافة مربع 19 مش مربع16 يعني من الان بدأت محاولات السيطرة الله المستعان

        الرد
      11. 11
        41637360

        اسمع يا بكري لقد قلنا سابقا وسوف نقولها لو جبت لنا لبن الطير لا نشكرك علي شيء الا اذا رجع لنا مشروعنا وهو مشروع الجزيرة عملاقا كما كان قبل ان تمدت اليه يد الخراب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *