زواج سوداناس

نفاياتك الإلكترونية قد تكون كنزا لشخص آخر


مرة أخرى تحذير لمستخدمي الحاسوب

شارك الموضوع :

يبحث مركز لإعادة التدوير في وادي السيليكون بولاية كاليفورنيا الأميركية عن امرأة تخلصت من جهاز كمبيوتر قديم من إنتاج أبل، تبين أنه من المقتنيات التي يحرص الناس على جمعها، وبلغ سعر بيعه 200 ألف دولار.

وقال نائب رئيس شركة كلين باي إيريا لإعادة التدوير، فيكتور جيتشون، إن الكمبيوتر كان داخل صناديق للأجهزة الإلكترونية أخرجتها السيدة من مرآبها بعد وفاة زوجها.

وأضاف جيتشون لتلفزيون كيه.إن.تي في – تي في “لم نصدق أعيننا حقا. ظنناه مزيفا”.

وذكرت صحيفة “سان خوسيه ميركوري” أن أبل وان أحد أول 200 جهاز كمبيوتر مكتبي يجمعها ستيف جوبز وستيف وزنياك ورون واين عام 1976.

وباعت شركة إعادة التدوير جهاز “أبل وان” لقاء 200 ألف دولار لشركة خاصة لجمع المقتنيات النادرة، ولأن الشركة تعطي 50 في المائة من قيمة الأشياء المبيعة إلى المالك الأصلي، قال جيتشون إنه يريد أن يقسم الأرباح مع المتبرعة التي لم تترك معلومات بشأن الاتصال بها.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *