زواج سوداناس

صور نادرة: جمال عبدالناصر يشارك في تجديد المسجد النبوي عام 1955



شارك الموضوع :

داول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورتين نادرتين للرئيس الراحل جمال عبدالناصر إحداهما أثناء مشاركته في تجديد المسجد النبوي الشريف، والأخرى وهو يجلس في المسجد النبوي بجوار الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

وتم الانتهاء من التوسعة التي يظهر فيها عبدالناصر أوائل عام 1375 هـ الموافق 1955 م، وبلغت تكلفة هذا المشروع 50 مليون ريالاً سعوديا، وافتتحه الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود في 5 ربيع الأول عام 1375 هـ، الموافق أكتوبر 1955 م.

ويقول الناقد والباحث في تاريخ المدينة المنورة محمد الدبيسي إن تكاليف كسوة الحجرة النبوية عندما أصبحت تأتي من مصر، أوقفت على بيت مال المسلمين في مصر في عهد السلطان الصالح إسماعيل الناصر، وكانت تجدد كل 5 سنوات، وفقا لـ«العربية.نت».
عبد الناصر المدينة المنورة
ويقول «الدبيسي» إن كتاب «مرآة الحرمين» يؤكد أن الهدايا التي أهديت للمسجد النبوي والحجرة النبوية الشريفة في عهده عام 1325هـ تقدر بحوالي 7 ملايين من الجنيهات و620 قنديلا معلقة، ونجف من البلور، وأربع شجرات على أعمدة بلور مفرعات بأغصان مائلة عليها تنانير صافية وضعت بالروضة الشريفة.

وحول الحجرة الشريفة 106 من القناديل كلها بالذهب المرصع بالألماس والياقوت وحول الحجرة النبوية كذلك معاليق من الجواهر الثمينة ومن اللؤلؤ الفاخر.

وأهدى السلطان عبد المجيد الحجرة النبوية سنة 1274 هـ شمعدانين مصنوعين من الذهب الخالص المرصع بالألماس الفاخر، وتم وضعهما بمقصورة الحجرة الشريفة أحدهما باتجاه الرأس الشريف والآخر بمحاذاة رجليه الكريمتين، كما جاء في كتاب مرآة الحرمين.

ويؤكد «الدبيسي» أن الحجرة النبوية مرت بمراحل في بنائها، فقد كانت إبان العهد الأول مبنية باللبن وجريد النخل على مساحة صغيرة ثم أبدل الجريد بالجدار في عهد عمر بن الخطاب ثم أعاد عمر بن عبد العزيز بناءها بأحجار سوداء.

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *