زواج سوداناس

قلة ساعات النوم قد تؤدى للإصابة بالزهايمر



شارك الموضوع :

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن قلة النوم ليلا لفترات طويلة قد تزيد من احتمالات إصابة الإنسان بالزهايمر فى المستقبل. ويعتقد القائمون على الدراسة من جامعة كاليفورنيا أن قلة النوم تسمح بتراكم بروتين “بيتا اميلويد” الذى يضر بالذاكرة فى المخ، وبدوره، يعوق ارتفاع معدلات هذا البروتين بعد ذلك النوم، مما يؤدى لتأثيرات سلبية يمكن أن ينجم عنها الإصابة بالزهايمر.
ويأمل الباحثون، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية- فى حالة ثبوت صحة نظريتهم بشأن قلة النوم واحتمالات الإصابة بالزهايمر- أن تعمل العلاجات التى تساعد على النوم فى تأجيل ظهور المرض، إلى جانب إبطاء تطوره عند الذين أصيبوا به بالفعل. ونظرت الدراسة فى العلاقة بين بيتا اميلويد ونوعية النوم والقدرة على حفظ وتذكر الأحداث.

وفى سياق الدراسة، أجريت أشعة على المخ لـ26 رجلا وامرأة أصحاء فى مرحلة الستينات والسبعينات وبداية الثمانينات من العمر لقياس كمية بروتين بيتا اميلويد فى المخ لديهم. وطلب من المتطوعين حفظ مجموعة من الكلمات ثم تم فحصهم بعد نوم استمر 8 ساعات، فأظهرت الأشعة على المخ أن المتطوعين الذين لديهم اكبر كمية من بيتا اميلويد فى المخ كان نومهم هو الأقل والأسوأ، كما أن أداءهم جاء الأضعف فى اختبار الذاكرة.
وقال الباحثون إنه كلما زادت معدلات بروتين بيتا اميلويد فى أماكن معينة من المخ، كلما قلت ساعات النوم، وبالتالى تزداد الذاكرة سوءا، كما أنه كلما قلت ساعات النوم التى يحصل عليها الإنسان كلما أصبح أقل فاعلية فى إزالة هذا البروتين السيئ.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *