زواج سوداناس

عن رئيس البرلمان الجديد.. و”المتعافي”.. وهذا (الطاهر)!!



شارك الموضوع :

(1)
{ أحسن الرئيس “البشير” قراءة المشهد داخل حزبه وهو يدفع بترشيح البروفيسور “إبراهيم أحمد عمر” رئيساً للبرلمان، بعد أن تكاثر النقد حول أداء قيادة المجلس الوطني خلال الفترة الماضية، وارتفعت وتيرة المطالبات بتولي قيادي من العيار الثقيل لموقع رئاسة الهيئة التشريعية، فعادت الأصوات تنادي بالأستاذ “علي عثمان محمد طه” بديلاً للدكتور الشاب “الفاتح عز الدين”، لكن “شيخ علي” استعصم بالاعتذار المغلظ!!
{ في هذه الأجواء، استدعى الرئيس ظهره القوي عند الملمات “إبراهيم أحمد عمر” القيادي التاريخي بالحركة الإسلامية والأمين العام السابق للمؤتمر الوطني بعد (المفاصلة)، الرجل الذي خلف الدكتور “الترابي” على أمانة الحزب بعد قرارات الرابع من رمضان (12/12/ 1999) الشهيرة التي أدت لانقسام الحزب الحاكم إلى حزبين أحدهما (وطني) والثاني (شعبي)!!
{ لا أظن أن أحداً بالمكتب القيادي اعترض أو تحفظ على ترشيح “إبراهيم”، ما دام هو موافقاً على التكليف، فالبروف أستاذ الفلسفة القديم بجامعة الخرطوم يتمتع بقبول واسع وسط قيادات وقواعد المؤتمر الوطني، فهو شيخ زاهد وبسيط ومتواضع ومستقيم، كما أنه ربما الوحيد الذي له القدرة على مناصحة الرئيس، ويقبل الرئيس رأيه بثقة وصدر رحب، لأنه يثق في أنه (معقم) من الأجندة الذاتية وتمثيل مصالح (المجموعات) فضلاً عن أنه زاهد في منصب أعلى وجاه.. أو مال.
{ وربما لا يعلم الكثيرون أن أبرز المقربين من الرئيس دفع بهم البروف “إبراهيم” للعمل هناك.. داخل الدائرة العليا (الضيقة) لاتخاذ القرار، فالفريق “طه عثمان” مدير مكتب الرئيس ومبعوثه الشخصي وكاتم أسراره، كان من قبل مديراً لمكتب البروف، وهو الذي قدمه للرئيس. وكذلك الأستاذ “محمد حاتم سليمان” المستشار الصحفي للرئيس فهو من الذين ساندهم البروف من التلفزيون إلى القصر.
{ وفي الوقت الذي تطاول فيه بعض شباب وشيب (الإسلاميين) في البنيان، وسكنوا القصور الفارهات والفيلات المحاطة بحدائق غناء، فإن بروفيسور “إبراهيم” ظل مقيماً في بيت أبيه وأمه بحي شعبي جوار محطة “مكي ود عروسة” بأم درمان، وبقي فيه طوال سني (الإنقاذ) متقلباً في المواقع الدستورية والسياسية، من وزير للتعليم العالي إلى أمين عام للحزب الحاكم إلى مستشار للرئيس، دون أن ينتقل إلى (حي المطار) حيث يقيم كثير من الدستوريين أو أحياء الرياض والطائف والراقي والمنشية وكافوري حيث ترتفع البنايات وتمتد المساحات لسكن بعض المسؤولين.
{ مثل “إبراهيم” قدوة حسنة في الطهر والتعفف عن المال العام، وظل محتفظاً لنفسه بذات الشخصية المتبسطة القريبة من (الغبش) والمساكين، ويكفي أنه منا.. (أم درماني) واعٍ وأصيل.. ونحن متعنصرون بحب لـ”أم درمان” الهلال والمريخ.. الإذاعة والتلفزيون والمسرح.. “المهدي” و”الأزهري”.. أم درمان السودان.. مزيج القبائل وكل الجهات!!
{ أعانك الله يا بروف.. وأرجو أن يعاونك في رئاسة البرلمان نائب شاب متمكن.. واسع البال.
(2)
{ مما تسرب من الدوائر العليا، راج أن الدكتور “عبد الحليم المتعافي” هو أقوى المرشحين لمنصب والي الجزيرة.
{ وكأحد أبناء هذه الولاية المظلومة ظلم الحسن والحسين، فإنني أرحب بهذا الخيار وأعدّ “المتعافي” مناسباً لإحداث نهضة حقيقية في الولاية (سُرّة السودان) المهملة.. ويمكنه أن يبدأ إنجازاته بتوسعة طريق الموت الأعظم.. (الخرطوم- مدني) ودفع التنمية الزراعية والصناعية بالولاية.. بس رجاء.. أبعد لينا من إتنين: المحاصيل المحورة وراثياً.. و”الطاهر حسن التوم”!!
(3)
{ مطلوب من “الطاهر حسن التوم” الذي (لم تكتمل صورته بعد) رغم كل هذا الظهور الكثيف والمزعج على شاشة قناة (النيل الأزرق) وشاشات الإعلانات بشوارع الخرطوم وأم درمان وبحري، وطوال السنوات الماضية، مطلوب منه أن ينفي ما سوقته له تلك النشالة المعتوهة المقيمة بالولايات المتحدة وفيه قالت إن “الطاهر” هو من ظل يهاتفها في أمريكا ويحرضها على زملائه في الوسط الصحفي وآخرين من السياسيين ورجال الأعمال مثل “المتعافي”- نفسه- و”جمال الوالي” وآخرين!!
{ يا لخسة وندالة من يرتكب مثل هذا الفعل الجبان ضد زملائه في مجتمع واحد.
{ في انتظار النفي.. وما التزام الصمت إلا تأكيد.. وتواطؤ.. واشتراك جنائي!!
(4)
{ عندما كان “الهندي عز الدين” يطالب مراراً بالقبض على الذين اعتدوا بالضرب المسبب للأذى الجسيم على الزميل “عثمان ميرغني”، أكثر مما طالب هو، كان “عثمان” يفتح مقر صحيفته الجديد لاستقبال وتكريم الذين اعتدوا بالإساءات والكذب الضار في الأسافير على “الهندي” ويعلن تبنيه لمبادرتهم المسيسة (الحمراء)!!
{ يا لها من وضاعة.. وانتهازية رخيصة ومحاولة لاستغلال وتكسّب خاسر من الحدث!!
{ وكل إناء بما فيه ينضح.
(صحيفة المجهر السياسي)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


23 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        radar

        الراجل داه جنة. أنا ما شفت لي انسان بهضرب زي الزول ده. كيف تتجرأ على أثنين من أفضل الاعلاميين برغم الاختلاف في بعض ما تناولانه. بصراحة أنت لا تساوي عشر مخ عثمان ميرغني – أنا بصراحة مستغرب كيف لا تستفيد الدولة من أفكار عثمان ميرغني.

        الرد
      2. 2
        محمد الامام على

        المتعافى الما كيشه يا راجل اختشى ستظل هذه الكلمه من اسواء الكلمات التى تفوه بها وزير سودانى فى جهاز اعلامى وفى سؤال خاص باسغلال المنصب هذه الكلمه يجب ان تبعد ترشيحه او توليه لاى منصب ولو متحصل نفايات

        الرد
      3. 3
        محمد مصطفي

        المتعافي كل انشاءاته العملها لم كان والي الخرطوم الناس ما قادرها تصلحها عند كبري المنشيه نفق عفرا تهديم الخرطوم القديمه والتجاريه ولما كان وزير تقاوي عباد الشمس تكون عندك معاه مصلحه امبارح قلت التعيين مفروض مايرتبط بالحزبيه

        الرد
      4. 4
        مستغرب منكم

        (( { مما تسرب من الدوائر العليا، راج أن الدكتور “عبد الحليم المتعافي” هو أقوى المرشحين لمنصب والي الجزيرة.
        { وكأحد أبناء هذه الولاية المظلومة ظلم الحسن والحسين، فإنني أرحب بهذا الخيار وأعدّ “المتعافي” مناسباً لإحداث نهضة حقيقية في الولاية (سُرّة السودان) المهملة.. ويمكنه أن يبدأ إنجازاته بتوسعة طريق الموت الأعظم.. (الخرطوم- مدني) ودفع التنمية الزراعية والصناعية بالولاية.. بس رجاء.. أبعد لينا من إتنين: المحاصيل المحورة وراثياً.. و”الطاهر حسن التوم”))…. يا خي ما قلنا إنت واحد كسّار تلج بأصابعك، يا وهم ، متعافي شنو!! الناس ملّت منه يعيدوه تاني؟ حراااااااااااااااااااااااام تعيين هذا الشخص مرة أخرى في أي منصب فاااااااااشل في أي منصب تولاه قبل كدا،والله حرام،حرام

        الرد
      5. 5
        سودانية زمان

        انت ياالهندي واحد فارغ وماعندك موضوع واية يخصك وفي شنو قولك( مطلوب من “الطاهر حسن التوم” الذي (لم تكتمل صورته بعد) رغم كل هذا الظهور الكثيف والمزعج على شاشة قناة (النيل الأزرق) وشاشات الإعلانات بشوارع الخرطوم وأم درمان وبحري، وطوال السنوات الماضية، مطلوب منه أن ينفي ما سوقته له تلك النشالة المعتوهة المقيمة بالولايات المتحدة وفيه قالت إن “الطاهر” هو من ظل يهاتفها في أمريكا ويحرضها على زملائه في الوسط الصحفي وآخرين من السياسيين ورجال الأعمال مثل “المتعافي”- نفسه- و”جمال الوالي” وآخرين!!{ يا لخسة وندالة من يرتكب مثل هذا الفعل الجبان ضد زملائه في مجتمع واحد.
        { في انتظار النفي.. وما التزام الصمت إلا تأكيد.. وتواطؤ.. واشتراك جنائي!!)انتهي كلامك؟و ليس من اختصاصك يالهندي زج الناس وبدون داعي او سبب لو عندك مشكلة مع الطاهر حسن التوم اتصل معه او رسل له شخص برسالة او قدم شكوة للبوليس لو عمل شئ محرم ومافي داعي للفضائح والكلام الفارغ الفاضي الذي يثبت ماقيل فيك واختشي علي دمك وكفاية صفي مواضيعك خارج الصحافة والفرق بين وبين ستات الشاي شنو و وقد يكون الطاهر برئ اووهذا شئ يخصه هو فقط وكفاية لغاية هناياااالهندي اختشي علي دمك ووقف هذا الكلام الفارغ وحل مشاكلك خارج الصحافة

        الرد
      6. 6
        ابو الثعالب

        والله يا للانولبكره كثرة الصحف في السودان هي السبب فى مثل هؤلاء الماصحفيين قال الهندى عز الدين كثمككككككككككككككك

        الرد
      7. 7
        Babiker

        (….المظلومة ظلم الحسن والحسين……. ).
        مطلوب من الهندي ان يشرح لنا: ما هو الظلم الذي وقع علي الحسن والحسين؟
        ومِن مَن مِن الناس؟

        الرد
      8. 8
        صحراوي

        ده كلام شنو يا الهندي !!!! كيف تتهم زملاء مهنة لك بهذه الكلمات القاسية (الخسة والندالة والوضاعة وانتهازية رخيصة) يا زول قول (بسم الله) ده كلو عشان عندهم رأي تاني غير رأيك!!!! بعدين لا تمتن على أحد إنت وقفت مع عثمان عشان هو على الحق واللا عشان يقيف معاك بالحق والباطل !!!! وهسع ممكن ما يردوا عليك ويترفعوا عن الرد عليك ويتجاهلوك تماما كأنك ما موجود وبعدين المغصة تشقك !!

        الرد
      9. 9
        م. إسماعيل

        تاني قام الهندي للهوهوة التي أصيب بها منذ زمن ولم يتعظ ولم يتطور لكي يصبح أحد أفراد المجتمع الصالح الذي يتكون أعضاؤه من الذين دائما ما يقولوا خيرا أويصمتوا وفي صمتهم حكمة وليس ضعف..
        هذا ناهيك من أن يصبح كاتب وصاحب جريدة…..

        كل يوم يشتم ويسب في زملاؤه الصحفيين والكتاب ويرميهم بصفات لاتليق بإنسان محترم ومحترف مهنة خاصة زي مهنة الصحافة…

        كل ما توصلت اليه من متابعة لكتابات هذا الرجل أنه لا يستطيع أن يسمع أي رأي آخر ولا يستطيع أشوف ليه زول هو مابحبه (لأي سبب) عمل ليه حسنة والناس أشارت ليه بالخير…

        أعتقد أنه أنت أيها الهندي مع داء الهوهوة الذي تمكن منك أيضا مصاب بدا الحسد والحقد الذي أعمي عينيك وتمكن من قلمك ومن لسانك ….

        نقول ليك ربنا يشفيك

        الرد
      10. 10
        الطريفي زول النصيحة

        على كيفك يا هندي يوم تصدق سارة منصور يوم تقول (الطاهر التوم اتصل وقال…) ويوم تقول عليها المعتوهة يوم تحكي سارة القصة ديك بتاعت زول جدة !!! أبقى يا ضل يا شمس ما تبقى رقراق !!! عايزين منك كلمة واحدة نحن نصدق سارة منصور واللا ما نصدقها!!! ثم ثانيا لا تستخدم هذه الألفاظ البذيئة عشان الناس ما تقول ماضيك بتاع النفايات والزبالة عاد يطل من جديد ويؤثر على حاضرك ويقولوا (كل برميل بما فيه ينضح)

        الرد
      11. 11
        yousif

        هزا صبى معتوه و عنترى فى زمن الاسيوف

        الرد
      12. 12
        الفاتح ابراهيم

        يالهندى انا بوريك انا من امدرمان ود البنا منزل 527/ -1-1 حوش جددى احمد ود الشهيد عبدالقادر ودالعكره الجعلى الزيدابى

        ابراهيم احمد عمر تم منحه قطعة سكن بحى الروضة اغلى حى بالعاصمة يساوى اليوم ما يقارب الخمسة مليار جنية ليس فى الانقاذ زاهد سوى اسحق احمد فضل الله وانت ابن امدرمان تعلم قيمة حى الروضة اى زهد تتكلم عنه لقد ترك الناس البرش االبصلو فيه قدام بيتو لانه بيكشر للناس بتاعين المعهد الجمب بيتو .وماذ قدم لامدرمان لقد عاش فى نطاق ضيق اسلو عن اقرب الجيران او الاسر فى امدرمان فهو ليس له اى علاقه بامدرمان سوى السكن والمولد ادرمانى لايعرف عن امدرمان شىء.

        الرد
      13. 13
        ابو خالد الدمام

        والله العظيم الزول ده فقد المنطق … معقولة عثمان ميرغني … ياخي انت ماتساوي جزمة عثمان ميرغني … فعلا سارة منصور ليها الحق … وبعدين انت بتقول نحن في انتظار النفي..وسارة منصور قالت عليك مخنث ونحن في انتظار النفي … والتزام الصمت ماهو إلا اثبات الصفة عليك ايها الهندي

        الرد
      14. 14
        أبومحمد

        كيف تطلب من الطاهر نفي كلام إنسانة أنت بنفسك تنعتها بالنشالة المعتوهة هذا لا يستقيم يا حضرة رئيس التحرير

        الرد
      15. 15
        abd

        انت ياهندى ماعندك غير على عثمان طه و المتعافى – السودان مافيهو غير هولاء هم العباقره بس ياخى اترك التطبيل و لا احد طلب منك ترشيح الحكومة او الولاة خليك مع مهاتراتك مع سارة و عثمان والطاهر

        الرد
      16. 16
        ود النور

        و الله ان رجالتك منقوصة….

        ابقى راجل ….

        و اكررها ….. ابقى راجل

        و اكررها… ابقى راجل و هاجم بتاع اليوم التالي باسمو… ابقى راجل و اعملها…

        الرد
      17. 17
        ود النور

        سمى اليمنيون علي عبدالل صالح …. عفاش

        و سمينا بتاع الدفاع بالنظر …… اللمبي

        و سمينا بتاع المؤسسة و جهاد الشيوعيين معانا زماااان ….. بتاع خط هيثرو ( علامة تجارية للفاتح جبرا)

        و سمينا بتاع التقاوي الفاسدة ….. مام

        اقترح ان نسمي الزول بتاعنا ده ….. توفيق شكاعة ( اااي شكاعة عشان نفروقو من الاصلي..)

        الرد
      18. 18
        السنجاوي

        استعداء كل من خالفك الرأي ليس من مصلحتك
        أرجو التعقل وترك هذا الغرور الفارغ

        الرد
      19. 19
        shms

        ياالهندى شككتنا فيك يعنى لو النشالة دى زى ماانت قايل انه المحرض الطاهر حسن التوم بتصدقه ؟ . نحن صدقنا الى هى قالته فيك ؟
        قالت فيك مالم يقله مالك فى الخمر انت صدقتها فى ماقالته فيك .. عايز تصدقها فى قولها عن الطاهر .. (يايها الذين امنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا ان تصيبوا قوماً بجهالة فتصبوا على مافعلتم نادمين ) صدق الله العظيم

        الرد
      20. 20
        كعوشل

        هذا الشخص قطع الشك باليقين بأنه شاذ جنسياً وهذا واضح من كلامه وإسأته للأخرين ومثل هذه الإساءات لاتخرج إلي من إنسان لايستحي واهلنا يقولون أحزر لســــان …………………!.

        الرد
      21. 21
        هشام عثمان

        ارجو من المسئولين من الصحافة في السودان ان يوقفوا الهندي عن الكتابة , هذه ليست كتابة صحافية محترمة يقرأها الشعب السوداني المعلم

        الرد
      22. 22
        soma

        فاتـــك القطار ياهندي زي علي عبدالله صالح.. يارجل ارجوك لا تكتب كلام ساقط سوف يحاسبك الناس هنا وفي كل الاسافير التى يعلو فيها صوتك بعبارات وكلمات سيئة… فلماذا لا تدير خلافك دون الاساءات والكلام الساقط… فانت صحفي وهذا يعنى انك متعلم ومنفتح ومتابع ايضا… فلماذا كل هذا الاسفاف والاسراف .

        الرد
      23. 23
        محمد الفاتح عبد الجليل احمد حميدان

        بسم الله الرحمن الرحيم الي الاخ shms /تأكد من كتابة الاية صحيحة الخطأ في القران غير مقبول ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *