زواج سوداناس

“العليا” تؤيد إعدام قاتل الطفل عزالدين



شارك الموضوع :

أيدت المحكمة القومية العليا عقوبة الإعدام شنقا حتى الموت الموقعة على المدان باغتصاب وقتل ودفن الطفل (عزالدين) البالغ من العمر (6) سنوات في (كومة) رمال داخل منزلهم في الحارة الخامسة بأمبدة، وجاء قرار قضاة الدائرة الجنائية مؤيدا لقرار المحكمة الجنائية المؤيد من محكمة الاستئناف، وكانت المحكمة الجنائية أمبدة قد توصلت لإدانة المتهم بتهمة القتل العمد وثبت لديها أن التهم استغل استئجار أسرة الطفل المجني عليه له بغرض ترميمات في منزلهم وقام باستدراجه والاعتداء عليه ودفنه في الرمال الموجودة داخل المنزل قبل أن يهرب, وعندما فقدته أسرته ظلت تبحث عنه وأبلغت الشرطة التي ألقت القبض على عدد من المشتبه بهم وبعد عدة أيام اكتشف والد الطفل الجثة ليتم نبشها وتحويلها للمشرحة، وبالقبض على المتهم سجل اعترافات قضائية ومثل كيفية ارتكابه للجريمة

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ابو عبد الرحمن

        يستاهل الكلب النجس .. هذه عقوبة و حساب الدنيا و سوف تنال العقوبة و الحساب الاكبر يوم الحساب .. اتمنى ان يكون هذا الحكم عظة للاخرين من امثاله … يحيا العدل

        الرد
      2. 2
        ود النور

        الاصل في اقامة الحد او العقوبة ردع و ارهاب من تسول له نفسه ارتكابها ….. اتمنى ان ينفذ حكم الاعدام في ميدان عام و ابلاغ الناس بموعد و مكان التنفيذ ليحضروه و يروا عقوبة من يرتكب هذا الفعلة الوحشية…. وقبل ان ينط دعاة الرفق بالحيوان محتجين … تخيل ان عزالدين (رحمه الله و جعل روحه في حواصل الطير بالجنة و شافعاً لوالديه ) هذا كان ابنك او اخوك؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *