زواج سوداناس

بالصور .. مريدو الشيخ المكاشفي بالشكينيبة يبتدعون مياه حفير يتبركون بها بمثابة زمزم !!


سوداناس

شارك الموضوع :

إبتدع مريدو الشيخ المتصوف عبدالباقي المكاشفي ، بقرية ( الشكينيبة ) بولاية الجزيرة وسط السودان ، إبتدعوا مياه وطين أصبحا مقدسين لهم يدفعون عليهما الأموال للتبرك بهما وإهداءه للأصدقاء وذلك بالقرب من ضريح الشيخ المكاشفي ، وبحسب موقع ( سوداناس الإلكتروني ) أن سعر القارورة من مياه الحفير تباع بعشر جنيهات ، بينما كيس الطين من الحفير أو مايسمى بالدارجه المحلية ( برجوبة ) يباع بخمس جنيهات ، وزيارة قبر الشيخ بمبلغ ( 2 ) جنيه سوداني .
و تفيد متابعات موقع سوداناس ، أن الحفير ( المقدس ) يقع في طرف المسيد و قد حفره الشيخ المكاشفي بيده عام 1927 مع خواص مريديه وطلابه بغرض أن يجمع ماء المطر فيه للري والشرب و الطهارة و البهائم ، وقد عده مريديه بعده من كرامات الشيخ وبمثابة مياه زمزم الأمر الذي جعل الإعتقاد في مياه الحفير وطينه مجلبة للخير والبركة يرتاده الناس من جميع انحاء السودان ، رغم تلوث المياه وتخزينها بقوارير غير صحية مما تسبب مخاطر على صحة الناس .

والشيخ عبد الباقي عمر أحمد المكاشفي هو مؤسس الطريقة القادرية المكاشفية. ولد بشنبلي ريفي سنار في العام 1867. حفظ القرآن الكريم ودرس العلوم الشرعية وعلوم الفقه والحديث على يد مجموعة من العلماء. وضع أساس وأذكار الطريقة القادرية المنسوبة للشيخ عبد القادر الجيلاني المشهور ببغداد. التي كان قد أخذها من الشيخ عبد الباقي الأبيض . انتشرت الطريقة في عهده وبنيت المساجد ودور العلم والعبادة وصارت الشكينيبة مقصداً للطلاب والزائرين والضيوف من كافة بقاع الأرض. واستقر به المقام في الشكينيبة حتى توفي ودفن بها في الثالث من يونيو 1960.

سوداناس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


15 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أبو مؤمن

        ” كل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار” [ رواه النسائي ]

        الرد
      2. 2
        ابونصر

        لاحوله ولاقوة الا بالله . نسال الله لنا ولهم الهداية

        الرد
      3. 3
        Observer

        ربنا يستر … الخوف ما يبنوا كعبة كمان.

        الرد
        1. 3.1
          عباس احمد

          الكعبة دايرين بيها شنو الضريح موجود ويطوفون حوله . ناس مساكين يغلب عليهم الجهل وعدم المعرفة بالدين وقعوا فى ايادى خبيثه لايهما غير التكسب وباى طريقة كانت يبتدعون من البدع ما يجرون به هاؤلاء الغلابة مستغلين جهلهم وحوجت بعضهم بعضها للشفاء من بعض الامراض والبعض للخلفة وبعضها لفك العوارض ولكن ياويلهم من هذه البدع التى يبتدعونها سوف توردهم الى جهنم باذن الله .

          الرد
      4. 4
        شكري

        اللهم أهد ضال المسلمين.

        الرد
      5. 5
        جندي الدولة الاسلامية

        الناس تدرس في المدارس و الجامعات 15 سنة ليجدو وظيفة ، و المريدين يبيعون الطين و ماء الطين و يربحون الملايين في اليوم الواحد ههههههه

        الرد
      6. 6
        النيل العوض الحليو

        الشيخ عبدالباقي المكاشفي بري من كل هذه البدع والتي لم تكن في زمانه وكل من عاشره وحضر زمانه يعرف زهده في الدنيا وانها كل هذه الخزعبلات لم تكن موجودة ولم يامر بها ويرفضها رفضا واضحا للعيان وقصة الانجيلز عندما حاولوا أن يملكوه أراضي أسوة بغيره من أجل كسب جانبهم رفض ذلك وقال كلمته المشهورة إنه يوجد أرض مساحتها شبر وهي قبري أينما وجدتموها فهي لي ولم يترك خلفه أي شيء ولم يتملك أي أرض زراعية حواشة بالجزيرة أو المناقل .. وقد كان معروف عنه أن مطلق الدنيا بالمعنى الدارجي .. لكن من جاء بعده وحبب الدنيا والمنافقين والمنتفعين وأصحاب البدع والأهواء

        النيل العوض الحلو
        ولاية الجزيرة ـ قرية السوريبة

        الرد
        1. 6.1
          أبو مواهب

          لك التحية والتقدير أخي النيل على هذا الكلام الطيب الجميل
          ودمت في رعاية الله

          الرد
      7. 7
        عادل العمدة

        نحمد الله على البلاء الذي عم البلاد في جميع ربوعها ، إلى متى نعيش في عالم الغياهب؟ أليس فينا رجال راشدين؟؟ نطلب من شيوخ الصوفية إن كانوا حقاً صادقين في دعوتهم ودينهم أن ينصحوا حيرانهم من هذه المُضلات ، فهي على مرأى من أعينهم وأن يرشدوهم إلى الصواب ، خاصة وأن غالبيتهم متعلمون وأصحاب شهادات عليا، وأن لا يحاولوا تفنيد من أنكر عليهم المنكر وتعنيف من أمر بالنهي عنه .

        الرد
      8. 8
        ابوعلي

        ديل خلو شنو للكفار اصبحنا لانحمل من الاسلام الااسمائنا

        الرد
      9. 9
        suliman

        والله ي جندي الدولة اول مرة تقول كلام صح بس انت شكلك عندك عقلية تجارية وناس داعش بحاربو عشان المنصب والمال زي الاخوان والصوفية برضو عشان الفتة بي لحم الواحد يجيب ليهو بول حمار ويقول ده بعالج الصلعة

        الرد
      10. 10
        سامح

        ….ده خبر زارعينو الوهابية. …دايرين يطلعوا الريالات. …شنو يعنى الجديد فى الموضوع…معرزف انو انحن مجتمع صوفى والتبرك بالصالحين شئ متواتر عبر القرون…ما كل واحد لابس جلابية قصيرة ومادى كرشو عندو الحق يكفر من يشاء…
        امشو جاهدو الكفار فى الهند والصين واوروبا وامريكا…ولا امشو عيشو فى السعودية عشان المطوعاتية يجلدوكم صباح مساء.

        الرد
        1. 10.1
          عباس احمد

          كما قال تعالى حكاية عن السابقين: إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ [الزخرف: 23]. يقال لهم: يا ناس، استبدلوا هذه العادات والتقاليد البالية بدين الله، حكموا الإسلام في حياتكم الاجتماعية وفي التعامل بينكم وفي أفراحكم وفي مآتمكم. أليس حكم الإسلام هو الأفضل مما وجدتم عليه آباءكم؟! لكن وللأسف الشديد فالكثير منهم لديه الاستعداد للتفريط بأوامر الدين، ولا يفرط بعاداته وتقاليده، ما السبب؟ كما قال تعالى: إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُم بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدتُّمْ عَلَيْهِ آبَاءكُمْ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ كَافِرُونَ [الزخرف: 23، 24].

          حتى بالنسبة للعبادات، بعض الناس يصلون ويصومون ويحجون ويزكون ويؤدون العبادات بالوراثة وتقليدا لآبائهم أو للمجتمع، وليس عن فهم أو نظر في كتاب الله أو سنة رسوله . وعندما ينبه عليهم من العلماء أو طلبة العلم أو الدعاة أو الذين يتصدون لتعليم الناس أمور دينهم، نجد أنهم يقابلون هذا بمعارضة شديدة ويغضبون ويقولون: نحن على هذا الدين منذ عهد آبائنا، أتريدون الآن أن تغيروا ديننا بدينكم الجديد الذي أتيتم به؟! هم يظنون أن ما يسمعونه من أوامر جديدة عليهم يظنون أنها دين جديد، بينما في الحقيقة أنهم جاهلون بأمور دينهم، ويعبدون الله بالوراثة والتقليد، وليس عن علم ومعرفة. وللعلم فهذا الموقف ليس جديدا لأنه حدث متكرر دائما، فقد ذكر الله سبحانه عن الأولين أنهم قالوا: قَالُواْ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا تُرِيدُونَ أَن تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَآؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ [إبراهيم: 10]، وقال بنو إسرائيل لموسى وهارون عليهما السلام: أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاء فِي الأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ [يونس: 78]، وقال قوم صالح عليه السلام: يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَـذَا أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ [هود: 62].

          وهنا يتبين لنا أن الله قد عاب على من أسروا أنفسهم للتقاليد والعادات الموروثة عن الآباء والأجداد، دون تفكر منهم في مدى صلاحها أو فسادها؛ لهذا علينا أن نعلم أن التقاليد غير مبادئ الإسلام، وأعمال الناس غير أوامر الله، والعادة والعرف مهما شاعا وانتشرا يحكم عليهما ولا يحتكم إليهما، والتقاليد مهما استحكمت قد تكون باطلًا محضًا أو خليطًا من حق وباطل. والمرجع في ذلك كتاب الله وسنة رسوله ، وفي كل شيء، في العبادات والمعاملات والعادات والتقاليد، وكل عادة أو تقليد أو معاملة تكون مخالفة للدين فلن يكون من ورائها إلا الهلاك والضلال، كما قال تعالى: إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءهُمْ ضَالِّينَ فَهُمْ عَلَى آثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ وَلَقَدْ ضَلَّ قَبْلَهُمْ أَكْثَرُ الْأَوَّلِينَ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا فِيهِم مُّنذِرِينَ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنذَرِينَ إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ [الصافات: 69-74].

          فهل نتعظ ونعتبر؟! نرجو ذلك ونتمناه. وفقنا الله جميعًا لما يحبه ويرضاه.

          الرد
      11. 11
        الإغيبش

        وهل هذا التواتر عبر القرون يبيح لك القيام بهذه الخزعبلات ؟؟؟؟ !!!

        الرد
      12. 12
        حامد

        …..غايتو الوهاببه ده درب والدعوة لله فى درب…الاه يكفينا السودان شركم. ..ياخى زى ما قال ليك فوق…امشو السعودية …اى نعم المطوعاتية بجلدوك لكن برضو تلقو الكبسة بالدجاج واللحوم …وحليب المراعى وكده….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *