زواج سوداناس

عوض يتجمل


مزمل ابوالقاسم رياضي

شارك الموضوع :

* دعونا نعود إلى أصل القضية، ونتساءل عن مسببات إصرار مقرر لجنة الاستئنافات العليا على أن الاتحاد شارك المريخ في خطأ السماح لبكري المدينة بالمشاركة في مباراة المريخ والأمل.

* تم إيقاف بكري من اللعب مع ناديه (إجرائياً) إلى حين مثوله أمام اللجنة المنظمة، على خلفية ما ورد بحقه في تقرير حكم مباراة أهلي شندي والمريخ!

* ثبت لاحقاً أن خطاب الإيقاف صدر بتوقيع مزور، وأن سكرتير الاتحاد لا علاقة له به.

* سنعود إلى تلك الواقعة بالتفصيل، لنوضح هوية من انتحل شخصية مجدي وأوقف بكري بخطاب مضروب، ونكشف حجم التآمر الذي يتعرض له المريخ من بعض مشجعي نادي الهلال داخل الاتحاد الحالي!

* خاطب نادي المريخ الاتحاد، طالباً رفع قرار الإيقاف عن اللاعب.

* تلقى المريخ رداً بخطابٍ رسمي من الاتحاد، حوى موافقة مكتوبة على رفع إيقاف بكري.

* أشرك المريخ لاعبه أمام الأمل بعد أن تسلم الخطاب المذكور، لذلك نسأل عوض الهلالابي (ومن لف لفه وتآمر معه): ما هو الخطأ الذي ارتكبه نادي المريخ بإشراكه لبكري المدينة أمام الأمل؟

* بكري المدينة لم يكن موقوفاً عندما أدى المباراة المذكورة، فبأي حجة تريد معاقبة المريخ بإعادة المباراة؟

* بكري لم يخالف أي نص في القواعد العامة بمشاركته أمام الأمل.

* والمريخ لم يخطئ بإشراكه لبكري في المباراة، لأنه استند إلى خطاب رسمي صادر من الاتحاد.

* إذا افترض عوض الهلالابي (ومن لف لفه وتآمر مثله) أن الاتحاد أخطأ برفع إيقاف بكري بخطاب غير قانوني، فكيف يريد معاقبة المريخ على خطأ ارتكبه الاتحاد منفرداً؟

* تتحدث القواعد العامة عن إن المباراة يمكن أن تعاد إذا خالف النادي القواعد العامة، وشارك الاتحاد في المخالفة بخطأ في تطبيق القواعد العامة.

* تنص المادة (96)(ب) من القواعد العامة على ما يلي: (في كل الشكاوى إذا كان الاتحاد المختص قد شارك في المخالفة بخطأ في تطبيق القواعد العامة تعاد المباراة).

* أركان تطبيق المادة المذكورة تنحصر في إثبات وجود مخالفة قانونية ارتكبها اللاعب أو ناديه، وأن تلك المخالفة أدت إلى عدم قانونية المباراة التي شارك فيها اللاعب.

* أثبتنا أن نادي المريخ لم يرتكب أي مخالفة، ومن يزعمون أن المريخ أخطأ بإشراك اللاعب يطالبون النادي بقبول خطاب إيقاف بكري المدينة، ورفض الخطاب الثاني الذي رفع به الاتحاد العقوبة كما ذكر أبو القوانين!

* لا توجد مخالفة تستدعي معاقبة المريخ بإعادة المباراة، وتجريده من نقاط نالها من دون أن يرتكب أي خطأ، اللهم إلا إذا كان عوض أحمد طه (ومن لف لفه وتآمر مثله) مصرون على معاقبة المريخ في كل الأحوال.. أخطأ أو لم يخطي، بدليل أن عوض عقد اجتماعاً غير شرعي، واتخذ فيه قراراً غير شرعي، وتسرع في إخطار نادي الأمل به، بعد أن تسرب إلى صحف تنتمي إلى نادي الهلال!

* الأسوأ من ذلك أن عوض الهلالابي بادر بالاتصال بالمدير التنفيذي لنادي الأمل، وأخطره بأن اللجنة رفضت طلب الفحص، وقررت إعادة المباراة وطلب منه أن يحضر لاستلام خطاب الإعادة في اليوم التالي!

* منذ متى أصبح مقرر لجنة الاستئنافات المركزية مكلفاً بتبليغ الأندية بقرارات اللجنة؟

* هل فعل ذلك عندما قررت اللجنة إعادة مباراة الهلال والخرطوم؟

* بل هل فعل ذلك في أي قضية أخرى نظرتها لجنته؟

* تلك الواقعة تثبت سوء نية مقرر لجنة الاستئنافات ضد نادي المريخ، وتؤكد إصراره على تجاوز القانون باتخاذ قرار غير شرعي، صدر في اجتماع غير شرعي، لأن نصابه لم يكتمل!

* نعود إلى حديث الأخ عوض أحمد طه عن أنه لن يخضع لابتزاز صحف الهلال وتهديداتها له!

* هذا الحديث المضحك لن يدخل عقولنا يا عزيزي!

* تعامل عوض أحمد طه مع هذه القضية بنفسية الهلالابي، بدليل أن تعاطيه معها اختلف كماً ونوعاً مع تعاطيه مع قضية مماثلة، عرضت على لجنته، واتخذ فيها موقفاً مخالفاً لموقفه الحالي (قضية سيدي بيه)!

* الصحف الهلالية لا تعادي من يخدم مصالح ناديها يا نور العين.

* وهي لا يمكن أن تستهدف من يسعى إلى معاقبة الفريق الذي انتزع صدارة الدوري من فريقها.

* بالتالي يصبح حديث عوض الهلالابي عن أن صحف الهلال تهدده وتحاول ابتزازه مجرد محاولة للتعمية على فعله بالمريخ، متدثراً بشعار الهلال!

* عرفت الأخ عوض هلالياً، وعرفته إدارياً في الاتحادين المحلي والعام، وعهدت فيه ميلاً إلى الصدق، لذلك لم أهضم إنكاره صدور قرار رفض طلب الفحص وإعادة المباراة، وحديثه عن عدم وجود مستندات جديدة!

* اجتمعت اللجنة وقررت إعادة المباراة ورفض طلب الفحص وتم إلغاء القرار بسبب عدم اكتمال النصاب!

* تلك هي الحقيقة التي حاول عوض الهلالابي إنكارها، وفشل!

* خلافاً لما ذكره مقرر اللجنة المنحاز فإن الاتحاد العام قدم مستندات جديدة للجنة، من بينها أوراق سابقة قضية سيدي بيه، فلماذا أنكر عوض الهلالابي تلك الحقيقة؟

* عوض الهلالابي يحاول أن يتجمل، ولن نقول (يكذب)، مع أنه فارق الحقيقة فراق الطريفي لي جملو!

آخر الحقائق

* زعم عوض الهلالابي أن الهلال قدم مستنداً جديداً في قضية سيدي بيه!

* المستند الذي يتحدث عنه عبارة عن جواز سفر، تم استخراجه بطريقة ملتوية، قبل تجنيس اللاعب!

* خلا الجواز من الإشارة للرقم الوطني ورقم الجنسية.

* جواز سيدي بيه تم استخراجه بتاريخ 29/12/2013، والقرار الجمهوري الذي نال بموجبه اللاعب المالي الجنسية صدر بتاريخ 3/6/2014!

* هذه الجزئية تؤكد أن سيدي بيه حصل على جواز سفر سوداني قبل أكثر من ستة أشهر من تاريخ تجنيسه.

* وتعني أن تسجيل سيدي بيه كلاعب وطني في نادي الهلال تم بطريقة غير شرعية!

* مع ذلك تغاضى عوض الهلالابي ولجنته عن تلك الجزئية وألغوا قرار إعادة المباراة!

* عندما تعلق الأمر بشكوى ضد المريخ أرادوا أن يحملوا المريخ مسئولية خطأ لم يرتكبه!

* حمل قرار لجنة الاستئنافات في قضية سيدي بيه ما يلي: (اخطرت لجنة الاستئنافات الاتحاد العام بقرار إعادة المباراة، فور ذلك تقدم الاتحاد العام بطلب مراجعة للقرار المذكور وذلك استنادا إلى المادة (52) (2) من النظام الاساسي للاتحاد وأرفق مع طلب المراجعة صورة جواز سفر سوداني ساري المفعول بالرقم 949577C مستخرج بتاريخ 29/12/2013م باسم اللاعب مثار الشكوى)!

* هذا يعني أن صورة الجواز قدمها الاتحاد العام للجنة!

* فلماذا ذكر عوض أحمد طه أن الهلال هو الذي قدمها للجنة؟

* لماذا تعمد تضليل الناس بإيراد معلومة مضروبة عن الجواز الذي أتاهم من الاتحاد؟

* وصف عوض الهلالابي جواز سيدي بيه بأنه (أصلي)!

* أصلي إنت يا عوض!

* الجواز مضروب!

* وتاريخ استخراجه يشير إلى أنه صدر بعد اعتماد تسجيل سيدي بيه كلاعب وطني في الهلال بستة أشهر!

* نعيد ونكرر للأخ عوض: هلالك أولى بك!

* مطلوب من مقرر لجنة الاستئنافات المركزية الابتعاد عن اجتماع اليوم بعد أن فقد صفة الحياد اللازم توافرها فيمن يعملون في اللجان القضائية.

* عوض يعمل بانتماءاته، ويسعى لخدمة هلاله.

* مباراة المريخ والأمل لن تعاد، لأن المريخ لم يخطئ بإشراكه لبكري.

* قال عوض: سنطبق القانون حتى ولو انسحب المريخ من الدوري!

* حديثه يعني أنه مصر على إعادة المباراة، وإلا ما الذي يدفعه للحديث عن انسحاب المريخ حال تطبيق اللجنة للقانون؟

* ألا يحتمل أن تجتمع اللجنة وتقبل طلب الفحص وتلغي قرار الإعادة فتنتفي دواعي انسحاب المريخ؟

* فلماذا يرتبط قرار اللجنة في ذهنه بانسحاب المريخ؟

* عقل مقرر اللجنة مبرمج على الإعادة أم ماذا يا ترى؟

* (صبراً يبل الآبري) ما عندك؟

* ألا يجدر بك أن تنتظر لترى ما ستقرره لجنتك أولاً قبل أن تتحدث عن انسحاب المريخ؟

* عوض الهلالابي أصبح ورقة محروقة في لجنة الاستئنافات المركزية لأنه فقد صفة الحياد.

* آخر خبر: استقيل قبل أن تقال!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        خلوها مستوره

        المشكله كلها ان ادارة المريخ اداره هشه لا تعرف العين الحمراء العين بالعين والسن بالسن والبادى اظلم الانسحاب اولا وثانيا وثالثا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *