زواج سوداناس

أنصار السنة : ظاهرة الإلحاد خطر كبير



شارك الموضوع :

وصف القيادي بجماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان الشيخ محمد الأمين إسماعيل ظاهرة الإلحاد بأنها خطر كبير يهدد المجتمع ، مشدداً على ضرورة فضح اللادينيين الذين ينشطون في الشبكة العنكبوتية ، ووصفهم بالنشاذ والشواذ والقلة .
وقال الأمين في منتدى (قضايا الشباب المسلم) لا بد من كبت هذه الاصوات الملحدة وضرورة تقوية قوانين النظام العام لمحاربة الإنحراف الاخلاقي والتقاعس في المظهر العام مشيراً إلى إغلاق ما أسماه بباب الردة الذي ظهر وسط عدد قليل من طلاب الجامعات .

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        جندي الدولة الاسلامية

        و الله اصبحت ظاهرة ملاحظة
        و هاؤلاء الشباب لا يصرحون بالحادهم ، فمثلاً عندما تدعوه للصلاة يتحجج باي حجة ، و ايضاً يحاول ان يقول بعض الشبهات في الدين دون ان يشعر به احد ، خصوصاً ان كثير من الشباب لديهم ضعف من جانب العلم الشرعي ، و ايضاً يحاول الملحد ان يضل الشباب فيقوم بمصادقة اكبر عدد منهم ، و اول خطواته هي محاولة ابعادهم عن الصلاة، و بعد ان يكونو قد تركو الصلاة يبدأ ببث سمومه بينهم تدريجياً.
        فنرجوا من الاهل ان يقوموا بمراقبة ابنائهم جيداً و ان يأمروهم بان يقوموا بعبادتهم على اكمل وجه.
        نسأل الله ان يحفظ شباب المسلمين.

        الرد
      2. 2
        suliman

        تجار الدين , الاسلام واضح لكم دينكم ولي دين

        الرد
      3. 3
        جندي الدولة الاسلامية

        يا سليمان استشهادك بالاية خاطئ، نحن كمسلمين علينا دعوة الكفار للاسلام ، فان رفضوا نقول لهم لكم دينكم و لي دين ، و ان وافقوا وجب عليهم الالتزام بشروط الاسلام و منها قتل المرتد.

        الرد
      4. 4
        suliman

        انتو غير القتل ما عندكم حاجه والله الناس كانو بدخلو الاسلام حسي بقو يطلعو منو نفرتو الناس من الاسلام انت فاهمين الدين غلط

        الرد
      5. 5
        suliman

        والله نحنا بنمشي الصبح بعدي الصلاة الامام جديد بقي يمسكنا الحكاية اتكررت كتير خلينا الصبح في الجامع يعني بقت خطبة الجمعة كلها تبرعات خلينا الجمعة بقنا نمشي جامع تاني اها ده اسلام

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *