زواج سوداناس

مستشفي الشرطة تعيد الحياة من جديد للزوجة اشواق باستخراج شاش من جسدها



شارك الموضوع :

الاخطاء الطبية المتكررة ظلت شكل هاجسا للزوجات وقد عانت الزوجة اشواق الريح الحسن اشد المعاناة نتيحة عملية بالخطأ في كبري المستشفيات بامدرمان علي يد كبير اختصاصيي الجراحة حيث قام الاخصائي باجراء عمليتين ونسي شاش بطول مترين واكثر في بطن الزوجة نتيجة لعملية ازالة مبيض ومرت الشهور وانتفخت بطن الزوجة مع وجود الآلام الشديدة في بطنها بعد اجراء العمليتين ورفض الاخصائي تحويلها الي اي مستشفي الي ان تدخلت شقيقتها المحامية الكبيرة ذكريات الريح الحسن والتقت بالمدير الطبي بالمستشفي عندها تم نقل الزوجة اشواق لمستشفي الشرطة وبعد اجراء الفحوصات اللازمة وصور الاشعة اتضح جليا لوحدة المستر عبد الوهاب بشير وجود جسم غريب في رحم الزوجة وبعد اكتشاف الجسم الغريب تم ادخالها الي غرفة العمليات بمستشفي الشرطة وحدة المستر عبد الوهاب بشير وقامت وحدة التخدير والكادر الطبي العامل بعمل اللازم لاستخراج الجسم الغريب من بطن الزوجة حيث استغرقت العملية ساعة ونصف الساعة وبحمد الله وتوفيقه كللت العملية بالنجاح وتم استخراج الشاش من بطن الزوجة. وبنجاح العملية عادت الحياة من جديد للزوجة اشواق الريح الحسن.. وتحدث والدها العمدة الريح الحسن قائلا: خضعت ابنتي اشواق لعمليتين بالخطأ باحدي المستشفيات بامدرمان وبعد اجراء العمليتين صار الالم لا يفارقها ابدا وقد انتفخت بطنها وبتحويلها لمستشفي الشرطة قام الملازم اول جاد الله يوسف التوم بمستشفي الشرطة بعمل اللازم تجاه ابنتي اشواق وبعدما قام الفريق الطبي باكتشاف جسم غريب في رحم ابنتي تم اجراء عملية كبري علي يد كادر طبي مميز بوحدة المستر عبد الوهاب بشير بقسم الجراحة وتم استخراج الشاش من بطنها ويقدر طوله بحوالي مترين واكثر .. والشكر لقبيلة الاطباء بمستشفي الشرطة والعاملين والممرضين والممرضات الذين سهروا الليالي لشفاء ابنتي وبالاخص وحدة المستر عبد الوهاب بشير وكل من شارك في العملية.

صحيفة الدار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Mukh mafi

        وما هو مصير من ارتكب الخطأ ؟ ومن هو بالتحديد الجراح ام من يقوم بعمل الخياطة واغلاق الفتحة ؟؟؟

        الرد
      2. 2
        مناهل

        يجب ان يتحمل الطبيب الذي وقع منه الخطأ مسؤلية ما حدث لاشواق حتى يكون عبرة وعظة لكل العاملين في هذا الحقل الحساس.
        كما نطالب بتعويض المتضررة تعويضا ماديا ومعنويا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *