زواج سوداناس

السعودية جاهزة للإعلان عن نفسها دولة نووية



شارك الموضوع :

قالت صحيفة “التلغراف” البريطانية إن ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من اضطرابات قد تقود المملكة العربية السعودية إلى سباق تسلح نووي، خاصة إذا ما رفضت إيران الحلول الدولية لمواجهة برنامجها النووي.

ونقلت الصحيفة عن الأمير “محمد بن نواف آل سعود”، الذي خدم فترات طويلة سفيراً للسعودية في بريطانيا، قوله: “إن المملكة العربية السعودية لطالما كانت ضد التسلح النووي، لكن بعد أن أصبح من المعروف أن إيران تنتهج سياسة تهدف إلى امتلاكها سلاحاً نووياً، تغيرت هذه النظرة كلها في المنطقة”.

مثل كثيرين في العالم العربي وخارجه، فإن السعوديين يأملون في أن تفضي المفاوضات الحالية مع إيران حول القضية النووية، التي يقودها الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إلى تقديم ضمانات بأن طهران لا تملك الوسائل اللازمة لصنع قنبلة نووية.

وتشير الصحيفة إلى أنه “على الرغم من محاولات استمرت لأكثر من عشر سنوات؛ لحل قضية السلاح النووي الإيراني، لا يبدو أن إيران لديها حتى الآن رغبة في تقديم أي تنازلات كبيرة بشأن برنامجها النووي، حيث ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأسبوع الماضي، أن مخزون طهران من الوقود النووي قد زاد بنسبة 20% في الأشهر الـ18 الماضية، وهذا من شأنه أن يجعل من ادعاء إدارة أوباما أن إيران جمدت عمليات تخصيب اليورانيوم لفترة المفاوضات مجرد هراء”.

ونتيجة لذلك، هناك مخاوف في المملكة العربية السعودية ودول الخليج الأخرى، أن أوباما هو أكثر اهتماماً بالتوصل إلى تسوية مع الإصلاحيين في إيران ممّا كان عليه في الوقوف إلى جانب حلفاء أمريكا التقليديين في العالم العربي.

وتعتقد وكالات الاستخبارات الغربية أن السعودية دفع ما يصل إلى 60% من تكاليف البرنامج النووي الباكستاني، في مقابل القدرة على شراء الرؤوس النووية في وقت قصير، وأن أي تقاعس من جانب إيران لتوفير الضمانات اللازمة قبل نهاية هذا الشهر، يمكن أن يدفع الرياض إلى تفعيل هذا الاتفاق، ومن ثم تمكين المملكة العربية السعودية لتصبح أول قوة نووية في العالم العربي.

صحيفة التلغراف البريطانية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ِالسوداني

        لم لا وهي أهل لذلك وعليها أن تفكر جديا في أن تصبح دولة نووية كبرى وكل الدول العربية والإسلامية سوف تدعمها خاصة باكستان كما له المقدرة المالية لذلك ” وذلك حتى تعادل كفة ميزان القوى في المنطقة وتردع كل من تسول له نفسه بالمساس بمقدسات الأمة ولحماية الحرمين الشريفين من أي مهددات وهذا حق شرعي وأصيل لها ..

        الرد
        1. 1.1
          سودانية زمان

          لا باالله عليك ياالسوداني لو دا حصل ابقي صدق جماعة مائة يوم تفصلنا عن نهاية الأرض..!لو دا حصل سوف يكون نهاية الكون وايران تملك ذلك منذ حفروا البحر هل استعملت ذلك حتي الان غير في الطرق السليمة والسعودية فتاة متهورة وسوف تودي العالم في ستين دهية؟

          الرد
          1. الكمندان

            الشيعة هم الخطر علي العالم وايران لا يؤمن جانبها !!!
            والسعودية تمتلك الحكمة والمقدرة علي المحافظة علي الاسلحة النووية واستعمالها في المكان والوقت والمناسب !!!

            الرد
      2. 2
        عمدة

        “سودانية زمان” زي الجنوبيين كرهوا السودان وانفصلوا منه ومع ذلك سموا دولتهم جنوب السودان!
        طالما انك خرجتي من سودانيتك فأخرجي بالكامل، وبلاش عبط(سودانية زمان-حبشية الآن)!

        الرد
        1. 2.1
          سودانية زمان

          وماذا عنك ياحضرة العمدة والعمودية انتهي زمااااااااااان والناس بقت احرارررررر وانتهي زمن التعبد لغير الله,

          الرد
      3. 3
        سودانى مغبووووون

        الناس فى شنو والحسانية فى شنو … حرب بى كلاش ماقادرين عليها نووى شنو وزعيط منو ؟؟ ؟

        الرد
      4. 4
        NADER

        السعودية بعد الملك سلمان تغيرت كثيرا يمكنها عمل اي شي فالرجل يملك ادارة قوية وايمان اقوي

        الرد
      5. 5
        ن/ ح م

        التقرير مغرض ويهدف صاحبه إلى لفت انتباه الناس إلى يــــــد السعودية على القوة النووية الباكستانية , وحتى لو كانت هي كذلك , فإن السعودية والباكستان كلتيهما لا يمكنهما الاعتراف بهذا التعاون وما ينبغي لهما لأن ذلك سيثير عليهما ( المجتمع الدولي أي أمريكا وإسرائيل ) ويضعهما في سرج واحد مع إيران ويعرض المملكة للعقوبات الدولية المميتة من مجلس (الخوف) الدولي ولذلك فأعتقد أن هذ التقرير يراد منه الإضرار بالمملكة وسمعتها الدولية ومكانتها الإقتصادية وربما يكون لإيران يد في ذلك , حتى تعم البلوى ويخف الضغط الدولي عليها !! وفي العموم فإن السعودية أبعد ما تكون عن التهـــــــــور والتسرع في اتخاذ القرار ( يا السودانية الآن ) وبين يدينا قرارات كثيرة صدرت لكنها لم تخضع للتطبيق إلا بعد مرور عدة سنوات , وأكاد أجزم بأن الحرب على الحوثيين لم يتخذ القرار فيها بين عشية وصباحها بل خضعت للنقاش وتقليب الآراء لزمن طويل ثم نفذت وبالتالي لا ينبغي تصديق صحيفة (التلغراف اللندنية ) لأنه ليس محايداً أو ربما هو رأي كاتب فقط كرأيي هذا ( مجرد رأي ) والله أعلم

        الرد
      6. 6
        احمد

        حق اصيل للسعوديه فى امتلاك سلاح نووى لها كل المقومات التى تعين على البناء (من لم يمتلك اليوم فا غدا يتضاعف السعر والبحث)

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *