زواج سوداناس

على بريد “غندور” .. و”علي عثمان”



شارك الموضوع :

1
الخطأ الأكبر الذي وقع فيه البروف “غندور” في إدارة الحزب الحاكم، أنه تعامل مع الجميع وكل (المجموعات) فيه، بنبل في غير موضعه، ظن أنه (محايد)، وأنه (وسطي)، وأنه يرضي هؤلاء .. وهؤلاء .. وأولئك .. لم يكشر أنياباً .. احتفظ بابتسامته البيضاء .. لم يعدل لجان الانتخابات و(التعيينات) من تحته، ليؤمن ظهره ويأتي بـ(ناسو) كما فعل آخرون .. فقد كان يعتقد أن كلهم ناسو!! لم (يلبد) ولم (يحفر) .. ولم يكن ذئباً ..!!
ولكن وللأسف .. في ثقافة غالب مجتمعاتنا البدوية وغير المتحضرة .. إن لم تكن ذئباً، أكلتك الذئاب!!
غير أنها عضتك يا زعيم .. ولم تقوَ على ابتلاع الجبل.
على كلٍ، ستعلو بمقامك الخارجية .. ستزدهر سفاراتنا .. وتورق أغصانها.. فأنت الوحيد (الدبلوماسي بالفطرة) بين كل أقرانك في الحزب .. من سبقوك ومن يلحقون ..
اعلم سيدي .. أنك الآن في أهم ثغرات السودان .. منها تؤتي البلاد .. ومنها تستقر وترتاح ..
نحن نعلم جيداً يا بروف .. وإن لم يعلم السابلة .. أنك كالنقع أينما وقع نفع .. ستنجح في الخارجية بإذن الله فأنت “محجوب” الإنقاذ ..و”زروقها” .. (السيدان “محمد أحمد المحجوب” و”مبارك زروق” .. أشهر وأول وزيري خارجية في تاريخ السودان بعد الاستقلال).
الكبار دائماً تكبر بهم مقاعدهم .. ولا يكبرون بها .. يصنعون هم الفعل .. ولا تصنعهم الأختام .. والألقاب .. والمراسم.
2
أحدث البروفيسور “إبراهيم أحمد عمر” – حفظه الله ورعاه – من خلال مرافعاته واعتراضاته القوية في الاجتماع الأخير، توازناً مطلوباً .. وثقلاً ظل مفقوداً في اجتماعات المكتب القيادي للمؤتمر الوطني طوال السنوات الخمس الأخيرة، لكن (اليد الواحدة ما بتصفق)!
ولهذا تحيرني التحفظات (الصامتة) والمقتضبة للأستاذ “علي عثمان محمد طه”، فعلام يخشى الرجل بعد أن ذهبت عنه كل المناصب والألقاب؟!
وعلى أية سلطة وجاه ومال، يحسب “شيخ علي” الحسابات، ويؤثر السلامة ؟!
كان ذلك مقبولاً في زمن مضى، زمن الموازنات والخوف على الدولة من ريح الفتنة والشقاق .
ولكن الوضع الآن مختلف، لا شقاق ولا حاجة، ولا خلاف على رئيس ولا على نائب أول، الأمر صار أمر مناصحة وتقويم من أجل نهضة واستقرار وسلامة الدولة .
ولم يتبقَّ – يا شيخ علي – من عمر جميع قيادات صف (الإنقاذ) الأول شيء – رغم أن الأعمار بيد الله – لم يتبقَّ شيء لتحفظ لنفسك التي تكاد تتفجر من شدة الكتمان، رأياً فلا تقوله بقوة و( اليحصل يحصل .. واليزعل يزعل)!!
قلها يا صاحب (الإنقاذ) ومدبرها قبل “الثلاثين من يونيو”، ومديرها بعد “الثلاثين” من (بنك …. الإسلامي) .. فلن تخرب الدولة إذا اعترضت على تعيين (وزير) أو طعنت في اختيار (والٍ)، وهذا حقك وواجبك بحق أمانة الله .. وتكليف الشعب.
الدين النصيحة.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        صابر محمد صابر

        أين انت يا أستاذ من قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الخاص بتعديل معادلة القبول لطلاب الشهادة العربية ؟؟؟؟ والذي حدد 80% من إمتحان التحصيلي و 20% فقط من الإمتحان المدرسي !!!! ألم تسمع به ام انه قرار هامشي لا ضرر منه ؟؟؟ أم انك تدري ولكنك تغض الطرف عن كااارثة حقيقة ستلحق بابنائنا الطلاب ؟؟

        القرار صدر منذ فترة وكتبنا فيه ما لم يكتب مالك في الخمر فلماذا لا تتحركون بأقلامك وتقفون مع أبنائكم طلاب الشهادة العربية يكفيهم ما يعانونه في بلاد المهجر فما أقل من ان تبدو لهم حسن النية وتبذلوا لهم كل مساعدة ممكنة لدرء هذه الكارثة التي ستدمر مستقبلهم لا محالة !!!

        إنهض انت ومن معك و تحركوا بشكل إيجابي واوصلوا صوتنا الى الوزيرة (( سمية أبو كشوة )) بدلا من هذه الكتابات الهامشية!

        الرد
      2. 2
        محمد مصطفي

        اذا كانوا هم ناس لا يآتمنون علي بعضهم فلك ان تسآل هل لا يؤتمنون علي بلد وعلي ناسآ فيها القروش بتاعت البترول وقطر والسعوديه يجب تشكيل لجان لتعرف كيف صرفت وكل محسوب لهذا الحزب كيف اغتني

        الرد
      3. 3
        ali bahar

        جيت تاني لكسير التلج … أكيد لو عينوا واحد من السابلة اللي تحكي عنهم لمدحته بأكثر من ذلك

        الرد
      4. 4
        Agenda

        راح نافع وجاء غندور .. قبلها كنت تمدح نافع ورافعه في السماء وانه شجاع وكلمته واضحه وفاضحه للمعارضه. وانت هنا هاجمت نافع حينما قلت غندور لم يأت بي ناسو ليؤمن ظهره كما فعل آخرون ؟؟ يعني الآخرون ديل منو؟ والكان قبل غندور منو في الحزب؟؟ مش نااافع صاحبك؟

        الرد
      5. 5
        yousif

        والله لا فايدة ولا خير فى هزا البلد طالما هولاء الارزقية من غالبة الصحفيين حزء اصيل فى انهيار هزا البلد المنكوب بكل شاكلة من الرزايا

        الرد
      6. 6
        ِالسوداني

        رأيك شنو يا هنيدي تجي تبقى لينا رئيس جمهورة ووزير خارجية وكل إمور الأمة تصبح بيدك وكل شئ وتريحنا من تنظيرك الفارع ده والنشوف شطارتك دي حدها وين ؟ ياخي خليك في حالك ده شنو ده الحاشر نفسه في أي شئ ويا دنيا ما فيك إلا أنا

        الرد
      7. 7
        الســوداني الخــطر

        كســــــــــير تلج

        يا هندي يا مايع

        يا مكسووور

        يا كلجة
        مصلحجي

        الرد
      8. 8
        مركب نقص ..

        دائما ما تهاجم الاخريين وما هذا الا مركب نقص ..تعلم فى نفسك جيدا انهم يعلمون عنك اشياء وعدم ردهم عليك يشعل النار فيك فتعود تهاجم من جديد .. ياخ ريح نفسك فانت كمن تحارب طواحين الهواء مافى زول فاضى ليك واذا كان رأيك يعمل بة او يستمع الية فى الحكومة فعلى السودان السلام …………….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *