زواج سوداناس

زكي (حِشري).. وأسامة (ود أم بعلو)!



شارك الموضوع :

* غريب وعجيب أمر إعلام الهلال، الذي يهاجم أمين مال الاتحاد، ويصمت على تجاوز أهم لجنة عدلية في الاتحاد للقانون، إلى درجة عقد اجتماع غير شرعي ومنقوص النصاب، واستدعاء ممثل أحد الأندية لإخطاره بقرار غير قانوني ومطالبته بمخاطبة اللجنة مباشرةً.. من وراء ظهر الاتحاد.

* تصرف أسامة عطا المنان بطريقة واحدة في قضيتين متشابهتين، فتمت الإشادة به في الأولى، وقبلت لجنة الاستئنافات ما فعله فيها، وتمت مهاجمته في القضية الثانية، ورفضت لجنة الاستئنافات إقرار ما فعله فيها.

* تفاصيل إيقاف سيدي بيه يشبه تفاصيل إيقاف بكري المدينة، بالكربون.

* اتهم سيدي بيه بالاعتداء على لاعب بطريقة عنيفة، فتم إيقافه إجرائياً إلى حين مقابلة اللجنة المنظمة.

* واتهم لاعب المريخ بكري المدينة بالاعتداء على حكم مباراة فريقه أمام أهلي شندي، وتم إيقافه إجرائياً إلى حين مقابلة اللجنة المنظمة!

* قدم الهلال طلباً لرفع الإيقاف الإجرائي عن سيدي بيه، وقدم المريخ طلباً لرفع الإيقاف الإجرائي عن بكري.

* استجاب الاتحاد (ممثلاً في أسامة عطا المنان بصفته نائباً لرئيس اللجنة المنظمة) لطلب الهلال، ورفع الإيقاف عن سيدي بيه، واستجاب كذلك (بأمر أسامة نفسه) لطلب المريخ، ورفع الإيقاف عن بكري.

* قبل إعلام الهلال ما فعله أسامة مع البيه، ورفض مع ما فعله أسامة مع العقرب!

* التفسير الوحيد للموقفين المتناقضين يتمثل في أن إعلام الهلال يرى أن لاعبي فريقه فوق القانون، وأن لاعبي الأندية الأخرى يجب أن يضربوا بالجزمة القديمة!

* هناك تفاصيل أخرى متشابهة في القضيتين.

* تقدم نادي الخرطوم بشكوى ضد نادي الهلال طعناً في قانونية مشاركة سيدي بيه، بادعاء أنه شارك كلاعب وطني قبل تجنيسه بأكثر من ستة أشهر، وقدم صورة من القرار الجمهوري الذي نال به المالي الجنسية.

* كذلك تقدم نادي الأمل بشكوى طعناً في مشاركة لاعب المريخ بكري المدينة، بادعاء أنه موقوف بسبب ما ورد عنه في تقرير الحكم.

* قررت لجنة الاستئنافات العليا إعادة مباراة الهلال والخرطوم، كما قررت إعادة مباراة المريخ والأمل، وكان المبرر واحداً، وهو أن الاتحاد شارك الناديين في الخطأ!

* هنا تظهر أغرب مفارقة!

* اجتمعت لجنة الاستئنافات العليا للبت في طلب فحص قدمه الاتحاد (ممثلاً في أسامة) بالإنابة عن نادي الهلال، طعناً في قرار إعادة مباراة الهلال والخرطوم، وقبلت الطلب.

* واجتمعت اللجنة مرة أخرى لتنظر في طلب فحص قدمه الاتحاد (ممثلاً في أسامة) بالإنابة عن نادي المريخ، طعناً في قرار إعادة مباراة المريخ والأمل، ورفضت الطلب!

* اشترطت اللجنة إخطار ناديي المريخ والأمل بقرارها أولاً قبل أن تبت في طلب الفحص المقدم من الاتحاد، ولم تشترط إخطار الخرطوم والهلال قبل أن تقبل طلب الفحص المقدم من ذات الاتحاد!

* لماذا تباينت طريقة تعامل اللجنة مع الحدثين المتشابهين؟

* التناقض سببه أن مقرر اللجنة وقف مع طلب الفحص المتعلق بمباراة الهلال والخرطوم، وعارض طلب الفحص المتعلق بمباراة المريخ الأمل؟

* لماذا؟ لأنه يدين بالانتماء لنادي الهلال، بدليل أنه اتخذ مواقف غريبة ومريبة في القضية، عندما استدعى ممثل نادي الأمل، وأخطره بقرار الإعادة، ولم يفعل ذلك عندما قررت لجنته إعادة مباراة الهلال والخرطوم!

* بل إنه مضى أبعد من ذلك، وطلب من ممثل نادي الأمل أن يخاطب اللجنة مباشرةً، ويكتب أنه سمع بقرار الإعادة من وسائل الإعلام، ويطالب بتسليمه قرار الإعادة.

* قبل عوض الخطاب (الفضيحة) الذي خلا من ختم وترويسة نادي الأمل، وكُتب على ورقة كراس عادية، والأسوأ من ذلك أن اللجنة اعتمدت (ورقة الكراس)، وأشارت إليها في الخطاب الذي أرسلته للمريخ!

* إعلام الهلال مطالب يمارس بعضاً من الخجل، عله يبرر بها سبب رضائه عن أسامة عطا المنان في القضية الأولى، وهجومه عليه في القضية الثانية!!

* أسامة هو أسامة.

* سعى لمنع إعادة مباراة الهلال والخرطوم، كما سعى لمنع إعادة مباراة المريخ والأمل.

* أسامة كان حلو ولذيذ في القضية الأولى!

* وأسامة تحول إلى (ود أم بعلو) في القضية الثانية!

* أما عوض أحمد طه فيبدو محتاجاً لاقتناء كميات تجارية من حبوب منع الخجل، وحبوب منع الانحياز في اللجان العدلية، وحبوب منع تطويع القانون والتحايل عليه، وحبوب عدم معالجة القضايا المتشابهة بمكيالين!

* أحلى نكتة: سلموا المريخ خطاباً رفعوا به إيقاف بكري المدينة، ويريدون معاقبته لأنهم أشرك بكري المدينة!

* عجبي ويا للعجب!!

* وجود العقرب في المريخ، شطة (قبانيت) جعلت كل مشجعي الهلال في الاتحاد يعطسون بلا توقف!

آخر الحقائق

* نقول للجكومي محمد سيد أحمد: إرضاء الأهلة غاية لا تدرك.. لك أنت بالذات!!

* سألت أحد أعضاء اللجنة عن الخطأ الذي اقترفه المريخ بإشراكه لبكري المدينة بعد أن تسلم خطاباً من الاتحاد العام ينص على رفع إيقاف بكري!

* تصوروا ماذا كان الرد؟

* قال إن المريخ أخطأ لأنه خاطب الاتحاد طالباً رفع إيقاف بكري!!

* هل توجد أي مادة في القواعد العامة تمنع أي نادٍ من تقديم أي طلب للاتحاد؟

* لماذا لم يرفض الاتحاد الطلب إذات كان مخالفاً للقانون؟

* لا نلوم عوض، لأنه يتحرك ويتصرف من واقع انتمائه للهلال!

* لكننا نلوم من يدعون الحياد، ويسايرون عوض في محاولاته المستديمة لدعم ناديه.

* مبادرة مقرر اللجنة بإخطار نادي الأمل بقرار الإعادة، وملاحقته لمدير النادي للحضور لاستلام القرار، ومطالبته له بأن يكتب خطاب (ورقة الكراس) لرئيس اللجنة تكفي لإبعاد عوض من اللجنة إلى الأبد.

* عوض الهلالابي فقد كل مؤهلات العمل في اللجان المساعدة للاتحاد.

* لجنة الاستئنافات العليا لا دخل لها بالقرارات الإجرائية التي يتخذها الاتحاد.

* هي مكلفة بالبت في الاستئنافات المقدمة ضد القرارات الصادرة من اللجان المساعدة للاتحاد ليس إلا!

* أمس أقر زكي عباس بأنه وقع خطاب إيقاف بكري المدينة بعلم مجدي شمس الدين وبتوجيه منه.

* سنتغاضى عن الاعتراف المتأخر، ونقول إن الخطاب حمل اسم مجدي شمس الدين وليس زكي عباس!

* وزكي ليس مجدي، ومجدي ليس زكي!

* وتوقيع زكي ليس مثل توقيع مجدي!

* وتوقيع مجدي ليس مثل توقيع زكي!

* الاسم المكتوب أمام التوقيع في الخطاب هو (المحامي مجدي شمس الدين) وليس (زكي عباس)!

* وزكي ليس محامياً ولا يحزنون!

* للناسين نذكرهم بأن زكي عباس حاول من قبل إلغاء تتويج فريق المريخ بلقب دوري الرديف، وأنكر ذلك عندما نشرنا الخبر، حتى واجهناه بنشر إفادات من اتصل بهم لإلغاء التتويج.

* حق الإيقاف الإجرائي للاعبي الدرجة الممتاز حصري على سكرتير الاتحاد العام.

* تنص المادة التي أوقف بموجبها بكري المدينة على ما يلي: يجب على (سكرتير الاتحاد) المعني إيقاف نشاط أي لاعب ورد اسمه فى تقرير حكم المباراة أو مراقب المباراة لسوء السلوك!

* الاتحاد (المعني) هو الاتحاد السوداني لكرة القدم.. وليس اتحاد الخرطوم.

* نصت القواعد العامة بوضوح على أن الإيقاف الإجرائي للاعبين المتهمين بسوء السلوك يتم بواسطة (سكرتير الاتحاد) وليس سواه.

* زكي عباس ليس سكرتير الاتحاد العام!

* فبأي حق وبأي قانون دس أنفه في ما لا يعنيه؟

* لماذا وضع توقيعه على خطاب إيقاف بكري المدينة، وهو ليس سكرتير الاتحاد العام؟

* لماذا (حشر) نفسه في ما لا يعنيه؟

* بكري المدينة لاعب في الدرجة الممتازة، وليس (حافلة) تابعة للاتحاد العام تصبح تحت سيطرة زكي عباس!

* يمكن لزكي (سكرتير اتحاد الخرطوم المحلي) أن يوقع على خطابات إيقاف لاعبي نادي المريخ إذا هبط المريخ من الدرجة الممتاز للدرجة الأولى ليلعب في الدرجة الأولى باتحاد الخرطوم!

* بنص القانون: إيقاف بكري المدينة بخطاب وقعه زكي عباس ليس شرعياً ولا سند له من القانون.

* توقيع زكي على قرار إيقاف بكري ينسف القرار من أساسه، ويقضي على كل دعاوى عوض الهلالابي!

* خبر الأمس: زكي إداري حشري يدس أنفسه ما لا يعنيه!

* آخر خبر: زكي عباس (عادل رجب) جديد!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        علاء الدين خيرى

        يا سيد مزمل هل تستطيع تغير عنوان مقالك ليصبح اسامة حشرى وزكى ودام بعلو طبعا لن تسنطيع

        الرد
      2. 2
        علاء الدين خيرى

        يا سيد مزمل قلت ان سيدى بيه أعتدى على لاعب بطريقة عنيفة لكن بكرى اعتدى على الحكم وتلفظ بالفاظ نابية فشتان ما بين هذا وذاك

        الرد
      3. 3
        shms

        مبروك عليكم بكرى .. من زمن عندى فيه رأى عفارم عليك ياكردنه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *