زواج سوداناس

أب يضحى بحياته من اجل إنقاذ حياة ابنته بود مدني


شارك الموضوع :

شهد حي بانت بمدينة ودمدني حادثة مؤلمة اثر انهيار حائط في منتصف الليل علي اب وابنته .. وفور وقوع الحادثة سارع الأهل والجيران نحو مكان الحادث فوجدوا الأب عبد العظيم خلف الله تحت الأنقاض فاسرعوا لإنقاذه برفع التراب والطوب وبعد انتشاله تم نقله لمستشفي ود مدني إلا انه فارق الحياة متأثرا بإصابته .
وقالت ابنته رانيا عبد العظيم التي تبلغ من العمر ( 13 عاما) وهي تدرس في مرحله الأساس بان والدها قد انقذها من الموت لأنه قام بدفعها لحظة انهيار الحائط إلا أن الحائط انهار عليه ..وقد أصيبت بإصابات في الرأس واليد اليمني.. وأيضا تحدث شقيقه عماد خلف الله قائلا بان المرحوم (عبد العظيم بونو) كان أنسانا عطوفا ومحبوبا وبسيطا وكان يعمل في مجال صيانة العجلات ويحبه كل طفل لأنة يتعامل معهم في كل كبيرة وصغيرة حيث شيعه عدد كبير من المواطنين لمقابر ود مدني.

صحيفة الدار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الرشيد

        عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” الشهداء خمسة المطعون والمبطون والغرق (وصاحب الهدم) والشهيد في سبيل الله ” . تقبل الله في الشهداء.

        الرد
      2. 2
        محمد ادريس

        ربنا يجعل الجنة مثواه

        الرد
      3. 3
        ود الثورة....

        الله يرحمه و يغفر له …

        الرد
      4. 4
        ِالسوداني

        اللهم ارحمه واغفر له وتقبله شهيدا مع زمرة الشهداء يا رب العالمين ..

        الرد
      5. 5
        طيب القلب

        ربنا يرحمه ويجعل نثواه الجنة

        الرد
      6. 6
        البرنس

        الله يرحمه ويغفر له

        الرد
      7. 7
        فيصل عزالدين محمد

        نسأل الله له الرحمة والمغفرة وأن يلهم أهله الصبر والسلوان

        الرد
      8. 8
        سين

        اللهم مجيب الدعاء اجعل قبره روضه من رياض الجنه

        الرد
      9. 9
        سميه محمد صالح

        اللهم اغفر له واجعل مسواه الجنه وبارك فى زريته

        الرد
      10. 10
        أبو عبد الله

        اللهم أغفر له وأجعل مثواه الجنة وبارك فى ذريته

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *