زواج سوداناس

طه أحمد أبوالقاسم : السيسي .. ملف الرعب الغامض



شارك الموضوع :

كنت قد كتبت مقالا قبل سبعة اشهر من انقلاب السيسي .. واتناقش مع الاخوة المصريين .. وقلت لهم أن ثورتكم غير ناضجة .. ولا تشبة ثورتنا فى اكتوبر 64. ونحذركم .. ان العسكر لن يتركوا السلطة .. وأن زعيمكم جمال عبد الناصر . سن المعاصي وعلمكم مفارقة الجنان .. كان ظاهرة صوتية .. رسب فى كل الحروب .. وهو اول من نفذ مذبحة القضاء .. فشل فى اختيار السلاح المناسب .. أصبح البكباشي هو المفكر وصانع الالعاب .. وصنع الاعلام منه نمرا من ورق .. وصدق الوهم . أنه القائد الملهم ..
كانوا يعترضون .. يا زول .. ازاى الكلام دا… يا ابن النيل ؟؟ .. دا زعيم أمم الباشوات .. وقناة السويس .. والاقطاع .. قلت لهم : سويرس باشا عاد مع الاراضى .. واصبح امبراطور الاعلام .. مصر تأخذ مصروف من دولة الامارات تأسست سنة 70.. مستشار الامن .. من الامارات .. اشطر من السيسي الذي درس فى امريكيا .. الاماراتي مرتبط تكنولوجيا .. وشوارع الامارات كلها تحت عينيه .. جامعات الخليج مرتبطة بمراكز البحث .. بينما العسكر عندكم بديلا عن رجال العلم .. لوءات الجيش هم من يحلل الاقتصاد ورجال الاعلام .. الامارات والسعودية وسائر دول الخليج .. الوزرات السيادية .. هى الصحة والتعليم .. وليس الجيش كما عندكم .. يعمل فى الطابونة وتنظيم صفوف الخبز .. ويشرف على عشرات المؤسسات التى تعمل فى السياحة والتجميل والسينما .. الجيش فى 25 ياناير انحاز لمصالحه الاقتصادية .. وخوفا من التوريث .. ..
جمال عبد الناصر هو من قال : ما أخذ بالقوة .. لا يسترد الا بالقوة .. فقد العرب اراضيهم .. ضفة وجولان وقطاع .. وجمال نفسه فقد أراضية حتى ضواحي القاهرة .. تشاهد الاسرائيلى بشحمه و لحمه على بعد امتار من القناة المؤممه يمد لسانه كل صباح للجيش المصري بقيادة جمال عبدالناصر .. وكلمة نكسة ارتبطت باسمه ..
المقال الذي كتب قبل انقلاب السيسي بسبع اشهر :::
المشهد فى مصر يحتدم بين المعارضة ودكتور مرسي الذى خرج من سجن حسنى مبارك .. وجد نفسة فى القصر الجمهوري .. دراما سياسية شدت كل العالم .. لاختيار رئيس لمصر بعد سنوات من غياب الديمقراطية .. لم يحصن الثوار ثورتهم .. قبلوا مقترحات العسكر .. ووقعت فى حضن المجلس العسكري .. الذى احتفظ بسلطة مطلقة ومحكمة دستورية ..ونائب عام .. اضافة الى الجسد القديم بكل جبروته … هرب المال الى الخارج .. وأخفيت معالم الجريمة
الانتخابات المصرية أدهشتنا .. حيث كاد مرشح حسني مبارك أحمد شفيق ان يفوز .. لولا متابعة الاخوان لصناديق الانتخابات ..( كأنك يا أبوزيد ما غزيت ..) كيف يحدث هذا .. ؟؟ ولماذا الثورة ؟؟ وتم الغاء البرلمان ؟؟
هل المخطط يقول : يذهب مبارك الى السجن وشفيق الى القصر .. بعد ذلك يخرج مبارك من السجن ويعود مرسي المسكين الى السجن وهذه المرة بالقانون ….
يا سبحان الله.. يا سبحان الله ..
اتهمنى البعض .. اني أغرد خارج السرب ..وقالوا : لو كان للسودان قائد مثل السيسي لخلصنا من البشير ..
ماذا حدث ؟؟
كما توقعنا .. ويا للهول من الفاجعة .. حكم على مرسي بالاعدام .. والسيسي يتجول فى الخرطوم بدون حراسة .. ويضعه البشير فى جيبه .. ويوقع على بنود سد النهضة دون ضجة من اعلامه
السيسي.. الذي قال :مسافة السكة .. وأول زيارة للسعودية .. وجد أمامه ..الراحل الملك عبدالله بمطار القاهرة .. صعد السيسي الى الطائرة الملكية وهى ارض سعودية .. قدمت له الضيافة … اختصر عليه مشوار .. السعودية .. بها استقرار ولا تخشى أحدا.. مجلس أمن حقيقي .. والدعم والمستشفيات الميدانية .. للشعب المصري فقط .. حتى لا تحل الفوضي بها ..
هكذا اصبحت الدولة الرسالية .. مستشار ديني ينصح السيسي .. بان يضرب فى المليان .. ويناجي ربه .. حضرتك تساعدنا
أسمع هذة الايام .. بأن شفيق مستاء.. ومبارك لم يستفد .. مازال حبيسا ..والسيسي لعب لصالح نفسه فقط .. والايام ربما تكشف المزيد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        osman

        كنت متابعا للشان المصرى
        اكتشفت اننى امام شعب غبى انانى وجاهل لا يستحق الاهتمام

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *