زواج سوداناس

الأمن السوداني يرفع الحظر عن أربع صحف بعد إعتذارها عن خبر اجتماعي



شارك الموضوع :

قرر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، الخميس، إنهاء تعليق صدور أربع صحف يومية، بعد تقديمها اعتذار كتابي عن ما أسماه الجهاز نشرا ضارا بالأمن الاجتماعي وقيم المجتمع، والصحف هي الإنتباهة، وآخر لحظة، والجريدة، والخرطوم.

وعاقب جهاز الامن السوداني الأسبوع قبل الماضي 10 صحف يومية بالمصادرة، كما علق صدور أربع أخريات، بعد نشرها خبرا عن الناشطة نسرين مصطفى تحدثت فيه عن تعرض بعض أطفال المدارس لمضايقات، وتحرش جنسي أثناء نقلهم من والى المدارس، عبر حافلات الترحيل.

وإعتقل جهاز الأمن عقب تلك المصادرة الناشطة نسرين، كما اقتاد أيضا رئيس جمعية حماية المستهلك، ياسر ميرغني الذي استضاف المتحدثة في المنبر الدوري للجمعية، وأطلق سراحهما تباعا منتصف هذا الأسبوع.

وقدمت الناشطة نسرين، الأربعاء، إعتذارا للرأي العام بعد الافراج عنها، وقالت في بيان نسب اليها أن الصحف نسبت اليها تصريحات “مبتورة” وأنها لا تملك احصائيات حول حالات التحرش التي يواجهها تلامذة المدارس.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية، المقرب من جهاز الأمن، الخميس، أن الصحف الموقوفة إعتذرت، صراحة وكتابة عن ما قامت به من نشر سالب وضار بالأمن الاجتماعي وقيم المجتمع، وتعهدت الصحف الأربع طبقا للمركز بعدم تكرار مثل هذا النشر مستقبلاً.

وجاء قرار الجهاز في إطار مذكرتي مجلس الصحافة واتحاد الصحفيين واللتان التمسا فيها معالجة الأمر بما يمكن الصحف المعنية من معاودة الصدور شريطة تجديد التزامها بالقانون وميثاق الشرف الصحفي وتجنب ما يمس الأمن الوطني.

ودعا مدير الإعلام بالجهاز الصحافة للتحلي بالمزيد من المهنية والمسؤولية ومواصلة دورها الايجابي، في تشكيل الحياة الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية وأن تكون شريكاً أساسياً في مسيرة النهضة والبناء مشيراً الى أن الجهاز سيبقى يؤدي دوره وواجباته في حماية أمن الوطن والمواطن

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        امريكي

        ال ديمقراطية ال

        الرد
      2. 2
        الجعلي الحر

        التحيه لرجال الامن و الجيش و الشرطه
        ف حمايه العباد و البلاد من العملاء و الخونه

        و رساله خاصه لامن بلادي بالضرب من يد من حديد ع كل عميل و خائن و ملوث و ملوثه
        و نداء لاغفال الصحف الصفراء بتاعه نشر الجرائم و الحوادث و الاغتصابات و الداعرات و الدعارات و اقصد الدار و ما شابهها

        و رجاء اخذ راي الدين ف شرعيه و مشروعيه نشر الحوادث و الجرائم

        اعتقد انها حراااام و المال و التكسب من وراها حراااام وهي درس مجاني لضعاف النفوس والسذج لارتكاب جرائم و الله اعلم
        تخيلو بدل الدار تنشر جرائم تنشر ابداعات و انجازات و نجاحات بالصوره كمان

        الرد
      3. 3
        سين

        انا مع جهاز الامن في مثل هذه الاحداث…ولا يلتفت بخدع الديقمراطيه والكلام الفاضي ده….اي نشؤ يضر بالمجتمع يجب ان يواجه فورا…ولو كنت المسؤل لما صدرت هذة الجرائد مره اخري

        الرد
      4. 4
        omar khalid

        يجب ايقاف العبث المسمي حرية الصحافة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *