زواج سوداناس

ليس في الامر (عجب)



شارك الموضوع :

الحكومة في ظل كل ما قدمته للهلال والمريخ ..لم تقدم للمنتخب شيئا …على انها تظهر بعد انتصارات المنتخب في تصريح وحافز من الوزير او استقبال من قبل مسؤول كبير للمنتخب
“”””””””””””””””””””””””””””
قصور الاعلام الرياضي وعدم اهتمامه بالمنتخب مبرر بذلك الاهمال الذي يجده المنتخب من الدولة ومن الاتحاد العام
“”””””””””””””””””””””””””””””””
الانتصارات التى يحققها المنتخب ..هي انتصارات نادرة ..تأتي من غير دراسة ومن غير عمل علمي ومنظم لها
“”””””””””””””””””””””””””””””””””””””
أحمد عبدالله ضفر ومعاوية فداسي كانوا الافضل في المباراة..لعبوا بقوة ..وكانت الفدائية والحماس ظاهر في الاداء الذي قدموه في المباراة
“””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””

• نتفاعل مع المنتخب الوطني دائما يكون بعد (المباراة)..اذا انتصر المنتخب السوداني ..رفعناه السماء.
• واذا خسر …لا مازدا ولا الاتحاد العام ..بنرحمهم.
• والاعلام الرياضي من غير شك شريك اصيل في (الخسارة) ودوره في (الانتصار) لا يتجاوز ما يخرج بعد الانتصار من كتابات واحتفالات في الصحافة الرياضية بالانتصار تخفف من وزر التقصير وتجمل الكتابات بالحق الوطني الواجب على كل الاقلام.
• لعل اول الانتقادات اولى ان توجه للاعلام الرياضي المقصر في حق المنتخب والذي لا يمنحه الاهتمام الذي يستحقه ..تعامل الاعلام مع المنتخب السوداني تعامل (غربة) وعدم مبالاة.
• تعامل ناس غرباء.
• المنتخب غريب على الاعلام.
• والاعلام غريب على المنتخب.
• وهذا امر ثبتته الدولة ..التى تهتم بالهلال والمريخ اكثر من اهتمامها بالمنتخب السوداني.
• وهذا ناتج من ان الدولة تريد ان تسوق نفسها وقياداتها من خلال الهلال والمريخ شعبيتهم الكبيرة.
• لذلك قدمت الحكومة السودانية للمريخ (جمال الوالي) ودعمته دعم من لا يخشى الفقر بينما غلت يدها من دعم المنتخب وبسطت يدها للمريخ بكل الخير.
• وكما دعمت الحكومة المريخ بجمال الوالي …دعمت الهلال بالكثير من القيادات الحكومية والمحوسبة على الحزب الحاكم بداية من الفريق المدهش عبدالرحمن سر الختم وحتى الباشمهندس الحاج عطا المنان.
• الحكومة في ظل كل ما قدمته للهلال والمريخ ..لم تقدم للمنتخب شيئا …على انها تظهر بعد انتصارات المنتخب في تصريح وحافز من الوزير او استقبال من قبل مسؤول كبير للمنتخب وهو عائد من الخارج منتصرا.
• اذن لا نستطيع ان نلوم الاعلام اذا كانت الدولة ممثلها الرسمي والذي يحمل اسمها وشعارها ويعزف له السلام الوطني لا تهتم به.
• رجالات الدولة وقياداتها ..تعصبهم نفسه يظهر للهلال والمريخ …ولا اثر او وجود لهم في سوح المنتخب الوطني.
• ربما يكون اهتمام الاعلام بالمنتخب ناتج من الانتقادات التى توجه للدولة وللاتحاد العام للاهمال الكبير الذي يجده المنتخب حتى سمي المنتخب في وجود دولة مستقلة بسعد اليتيم.
• القصور الذي يعاني منه المنتخب ..ليس قصور من الدولة فقط ..بل هو قصور من الاتحاد العام نفسه.
• غير الاموال والدعم الذي يفترض ان يقدمه الاتحاد العام من امواله الخاصة (الرعايا والتلفزيون) نجد ان الاتحاد العام يهمل المنتخب حتى في تخصيص (وقت) لمعسكر المنتخب.
• بل فشل الاتحاد العام الذي يسير امور الكورة في السودان من توفير حتى ملعب للمنتخب في احدى استعدادات المنتخب للمشاركة في نهائيات افريقية.
• اذن قصور الاعلام الرياضي وعدم اهتمامه بالمنتخب مبرر بذلك الاهمال الذي يجده المنتخب من الدولة ومن الاتحاد العام.
• ولكن كل ذلك ..ليس كافيا لأن يغض الاعلام النظر عن منتخب كفاه شرفا انه يحمل اسم السودان ويمثلنا جميعا.
• تبقى الشاركة في التقصير بيننا جميعا.
• ولا نعفى حتى (الجمهور) الذي انصرف عن المنتخب وابتعد عنه في ظل سياسة الدولة والاتحاد والاعلام المقصرة في حق المنتخب.
• نحن جميعا نعود عندما ينتصر المنتخب فقط.
• لكن ما يجب ان نثبته وان نؤكده ان الانتصارات التى يحققها المنتخب ..هي انتصارات نادرة ..تأتي من غير دراسة ومن غير عمل علمي ومنظم لها.
• إلّا اننا مع ذلك دعونا – لا نفسد فرحة الناس بالمنتخب ..فليس هناك اجمل من ان ينتصر المنتخب.
• خاصة في ظل الكثير من الجراحات والاحزان …والانكسارات.
• نحتاج الى ان يحقق المنتخب نصر باسم السودان.
• على الاقل فان ذلك الانتصار ..يمحي عندنا اثر الهلال والمريخ ويجعلنا نخرج جميعا تحت رأية واحدة ..افتقدنا ان نكون تحتها في الكثير من المنابر.
• نحن مختلفون في كل الاشياء.
• اضحت (صينية الغداء) ما بتلمنا ..بعد تفرق الاسرة وخروجها من اجل كسب العيش.
• ولم يعد تجمعنا (ليالي السمر) ..كما كان يتجمع الناس في القري والاحياء في الماضي طلبا للسمر والونسة تحت اضواء القمر.
• تفرقنا ..سياسيا وفنيا …وارتفع فينا الحس القبلي بصورة مخيفة.
• لم يعد يجمعنا غير (المنتخب الوطني) وان كان المنتخب نفسه يفرقنا فيه الهلال والمريخ.
• ودا من الهلال.
• وداك من المريخ.
• لكن مع هذا هناك بصيص وحدة بفضل هذا المنتخب ..على الاقل تلك (الفرحة) التى يفرضها على عموم الناس في السودان بعد الانتصار.
• مطلوب مننا اهتمام اكبر بالمنتخب ..فليس هناك عوامل وحدة افضل من (المنتخب الوطني).
• التفريط في المنتخب ..يجعلنا نفقد (هويتنا) الرياضية بعد ان فقدنا الكثير منها في مجالات اخرى.
• السياسة لم تترك لنا شيئا.
• حتى افراحنا الرياضية توشك ان تفسدها لنا – في ظل التدخلات التى اصبحت تحدث سياسيا في الرياضة.
• نحتاج ان نستثمر ضوء هذه الشمعة ..والتى اوقده انتصار المنتخب امس على سيرليون في ظل (عتمة) مخيفة.
• اذا عدنا الى مباراة الامس (فنيا)..سوف نجد ان أحمد عبدالله ضفر ومعاوية فداسي كانوا الافضل في المباراة.
• لعبوا بقوة ..وكانت الفدائية والحماس ظاهر في الاداء الذي قدموه في المباراة.
• كذلك اجاد نصرالدين الشغيل وبكري المدينة وقدموا مباراة كبيرة.
• المعز محجوب اخرج كورات يمكن ان نعتبرها صعبة ومستحيلة في ظل ابتعاده عن المشاركة.
• عماري كان نجم المباراة الاول ..اختلف في الاداء عن كل لاعبي الوسط وقدم عددا من الحلول والتمريرات للاعبي الهجوم لم تستثمر الاستثمار الامثل.
• استمرار نزار حامد وعدم استبداله كان افضل للمنتخب السوداني ..فقد كان يشكل مع عماري ثنائية فيها اللمسة الابداعية.
• مشاركة كاريكا كان يفترض ان تكون منذ البداية …جلوسه على كنبة الاحتياطي في الشوط الاول جعل الشوط الاول ينتهي بالتعادل السلبي.
• رمضان عجب ..تقدم لتنفيذ ضربة الجزاء في وقت صعب ..سجل منها هدف الفوز وليس في الامر (عجب).
• منتخب سيرليون ..اذا احسن المنتخب الاعداد يمكن ان ينتصر عليه في ارضه ووسط جماهيره ليكفل ذلك للمنتخب السوداني (6) نقاط.
• من بعد ينتصر السودان في مباريات الداخل.
• الانتصار في المباراة الافتتاحية امر مهم للغاية.
• بهذا الانتصار سوف نفتح ابواب عديدة ..وسوف ندخل للمباريات الاخرى بحسابات اخرى.
• علينا ان نحسبها صاح ..وان لا نفرط في اي نقطة اذا اردنا ان نصل للنهائيات.
• فليكن هدفنا النهائيات.
• …………
• ملحوظة : مرقنا منها بي سلام .
هوامش
• الدولة والاتحاد العام والجهاز الفني للمنتخب ..ما يقوموا يصدقوا ويعتبروا ان الانتصارات يمكن ان تتحقق بدون اعداد.
• عاوزين منتخب محترم.
• يصرف عليه.
• ويعد اعداد مثالي.
• من بعد ليس مهم الانتصار او الخسارة.
• الانتصارات التى تأتي من غير اعداد ومن غير صرف ..بتبقى مخيفة.
• ناس الاتحاد ديل بقوموا يصدقوا.
• يقوموا تاني ما يصرفوا على المنتخب.
• اياكم والاعتماد على معسكرات الهلال والمريخ.
• معقولة المنتخب يعدوه من خلال معسكرات الهلال والمريخ.
• الحمدلله ان الاهلي شندي كان في معسكر داخلي اخر ..ولعب عددا من المباريات الودية ..جهزت عماري بهذا الشكل.
• اعملوا برنامج للمنتخب.
• لازم يكون عندو وقت يعسكر فيه.
• وعندو مباريات ودية يلعبها.
• الحكاية ما فوضى.
• الكورة بقت نظام.
• بقيت قروش واجتهاد.
• الشغل دا ما بوديكم لي قدام.
• قد ترفع مباريات الهلال والمريخ الافريقية في مرحلة المجموعات من مستويات لاعبي القمة.
• لكن هذا وحده لا يكفي.
• يجب ان يكون هناك تجانس وتفاهم بين لاعبي المنتخب.
• لاعبو المنتخب جمعوهم من الهلال والمريخ قبل 48 ساعة من المباراة.
• هذه الاخطاء لا نريد ان نكررها.
• اذا عاوزين تعملوا ليكم منتخب عندو شعبية.
• وليه احترام …احترموه انتوا اول.
• جهزوه بصورة سليمة.
• ……….
• عاجل : يا بكري المدينة (حلاقتك) دي لو شافوها ناس لوزان …مع (الايقاف) بغرموك.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *