زواج سوداناس

د. نافع يتهم علماء جيلوجيا بالعمل ضد الوطن



شارك الموضوع :

دقت وزارة المعادن ناقوس الخطر وأقرت أن معادن البلاد في طريقها للنضوب واستنجدت بالبرلمان لجهة وضع ضوابط لترشيد استخراج المعادن. وشهدت جلسة البرلمان أمس التي ناقشت المرسوم المؤقت لقانون المجلس الجيلوجى لسنة 2015 جدلاً عنيفاً وسط النواب واتهم عضو البرلمان د.نافع علي نافع علماء جيلوجيين بالعمل ضد مصلحة الوطن

وشدد على ضرورة تنظيم مهنة الجيلوجيا وعدم السماح لأي شخص بممارستها ، بينما انتقد نواب تغول مجلس الجيولوجيا على سلطات وزارة التعليم العالي، من جانبه طمأن وزير الدولة بالمعادن أوشيك محمد أحمد النواب خلال رده على مداولاتهم النواب بأنه لا تغول للمجلس على سلطات الوزارات الأخرى.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سلام

        د. نافع يتهم علماء جيلوجيا بالعمل ضد الوطن
        .
        .
        هو في زول غيركم يعمل ضد الوطن افقرتوهوا مرمطتوا سمعتوا في التراب هسي كمان قبلتوا على العلماء حقد ما اكثر

        الرد
      2. 2
        سلام

        الكوز انسان فاشل وحاقد على المجتمع وما ان يرى انسان ناجح او عالم يشار اليه بالبنان حتى تصيبه الكاروشة ويعميه الحقدان الظاهر و الدفين ويحاول اشانة سمعته واذيته والتقليل من شأنه وتجريمه

        الرد
      3. 3
        محمد الحسن

        (( وشدد على ضرورة تنظيم مهنة الجيلوجيا وعدم السماح لأي شخص بممارستها )) !!

        يبدو ان تصاديق ممارسة الجيولوجيا يتم اصدارها في وزارة الاوقاف و الثروة السمكية .

        الرد
      4. 4
        أبرويس

        1- الجيولوجيا علم وليست أيديولوجيا سياسه ومعارضة وخبث
        2- الجيلوجى ليست له فرصة أخذ أي إعتبارات أخرى غير علم الأرض فى مهنته البحثية فقط
        3- مهنة الجيولوجيا تتطلب من الشخص الذى يؤديها أن يكون ملم بكل جوانبها وتشعباتها ذات الترابط الوثيق جدا وبذلك يكون من المستحيل لأي شخص غير جيولوجى إنتحال هذه المهنة لأنه سيكشف سريعا بسبب أن هذه المهنة خاصة جدا ولا ترتبط بالتعامل المباشر مع الجمهور كمهنة الطب والإدارة والمحاسبة….إلخ حتى يعرف تفاصيلها من لم يدرسها.
        4- لا يستطيع الجيولوجى أن يخفى حقائق لأن علم الأرض كتاب مفتوح لجميع من هم فى ذات الإختصاص
        5- الجيولوجيون عملوا ويعملو على إستخراج البترول وتنمية وتطوير الصناعة النفطية فى السودان والسياسيون يعملون على تغويض كل هذه الجهود بتصريحاتهم الغير منضبطه وتخطيطهم الفاشل فعندما أزدهر إنتاج البترول بدأوا بإحماء النزاعات حول مناطق الإنتاج وفصلوا الجنوب وهبط الإنتاج إلى الربع ثم إلى أقل من ذلك بعد كارثة هجليج فى هذه الأثناء أنعش الجيولوجيين قطاع إستكشاف وتعدين الذهب لإنقاذ الوضع الإقتصادى للبلد وسد العجز الحاصل من نتائج فعائلك ومناوشاتك يا نافع يا أخوي, وفى الوقت ذاته أنقذوا إنتاج البترول ونهضوا به بعد التوقف التام بإستكشاف بدائل لرفع الإنتاج….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *