زواج سوداناس

والي الخرطوم يبارك سياسة “حميدة” في نقل الخدمات الطبية للأطراف



شارك الموضوع :

أكد والي ولاية الخرطوم فريق أول ركن مهندس “عبد الرحيم محمد حسين” دعمه لسياسة نقل الخدمات الطبية للمواطنين في مناطق سكنهم. وقال إن ما تحقق في عهد د.”عبد الرحمن الخضر” من نقلة في الخدمات الطبية لا ينكرها إلا مكابر. وقال “حسين” لدى اجتماعه بقيادات وزارة الصحة بحضور بروفيسور “مأمون حميدة” وزير الصحة بالولاية، قال إن التوسع الذي شهدته ولاية الخرطوم مؤخراً يستحيل معه تقديم الخدمات الطبية مركزياً.  ووجه الوالي وزارة الصحة بإجراء دراسة حول تحقيق الكفاية من الجرعات المطلوبة لمرضى غسيل الكلى .وكان بروفيسور “مأمون حميدة”  قد استعرض خلال الاجتماع ما تم خلال الفترة الماضية فيما يلي الخارطة الصحية، ومزايا أيلولة المستشفيات الاتحادية للولاية التي أسهمت في توفير الكوادر الصحية المدربة التي كانت تعمل في هذه المستشفيات، بالعمل بالمستشفيات الطرفية التي زاد العمل فيها بنسبة (150%)، كما أسهم في نقل مراكز غسيل الكلى للأطراف في تقليل معاناة المرضى. وعدد الوزير المستشفيات التي تحت التشييد والتي يتوقع بعد دخولها الخدمة أن تكتفي الولاية من المؤسسات العلاجية .

 

 

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ِالسوداني

        نقل الخدمات الصحية للمواطنين في أطراف المدن شئ جميل ويخفف من معاناة المواطنين شريطة توفر الكوادر الطبية المؤهلة والخدمات الصحية الضرورية والأدوية … وجزاكم الله خير الجزاء …

        الرد
      2. 2
        abutariq

        نعم نقل المستشفيات للأطراف يخدم الأطراف ولكن أن يطلب منك أن تعمل فحص معملي أو صورة أشعة أو أي إجراء يحتاج لمعامل فسوف تضطر لركوب الصعاب في الهجرة من وإلى المستشفيات لأن جيمع الخمات المعملية متواجدة داخل العاصمة مما ينعي ذلك أنك فقط تجد السرير في تلك المستشفيات أما جميع الخدمات غير متوافرة بالقرب من المستشفيات .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *