زواج سوداناس

والي الخرطوم يدعو لتغطية كل المواطنين بالتأمين الصحي



شارك الموضوع :

دعا والي الخرطوم فريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين إلى توسعة نظام التأمين ليشمل كل المواطنين وتغطية علاج كل الأمراض علماً بان التغطية الحالية بلغت نسبة 68% ، وطالب لدى اجتماعه اليوم بقيادات وزارة التنمية الاجتماعية بحضور د. أمل البيلي وزيرة التنمية الاجتماعية طالب بضرورة التأكد بان الأشخاص الذين نالوا تمويلاً أصغر لا يزالون في دائرة الإنتاج وذلك عبر آلية تتابع مشروعات التمويل الأصغر كما طالب الوالي بضرورة وضع معالجات جذرية لقضية التشرد حتى تنتهي هذه الظاهرة .
وكانت د. أمل البيلي قد استعرضت أداء الوزارة خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى ان كل مؤسسات الوزارة قد عملت بشكل تضامني لإشاعة ثقافة العمل الحر من خلال مهرجانات التشغيل وإبراز قصص المشاريع الناجحة تشجيعاً للمواطنين للخروج من أفق الوظيفة الديوانية المحدود إلى رحاب العمل الحر كما استعرضت العمل الاجتماعي على أساس ان الإنسان هو محور التنمية الاجتماعية فيما زادت نسبة توظيف ذوي الإعاقة من 2% إلى 5% مما خلق ارتياحاً كبيراً وسط هذه الشريحة.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سودانية زمان

        توسعة نظام التأمين ليشمل كل المواطنين وتغطية علاج كل الأمراض)لو حصل دا تكون البلد في خبر كان؟وحتي امريكا الغنية العلاج فيها بالقروش ولما حاول اوباما ان يجعلوا مجان قامت الدنيا ولم تقعد؟ومفروض فريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين مايعمل من راسو وفقط يعمل من كراسو والدراسات والعلاج المجاني فقط للاسرة الفقيرة او المتوسطة الدخل وليس الاغنياء الذين يملكوا المال وممكن يدفعوا فكيف سوف يغطي السيد عبد الرحيم العجز ومن اين للحكومة ان تدفع لكل هؤلاء المرضي والاطباء؟والعلاج بالمجان لو تبرعت المستشفيات والاطباء مقابل لاشئ وخصصت يوم لذلك لكل الناس يكون احسن

        الرد
      2. 2
        suliman

        انتي بتحرضي يعني هو في علاج اصل ماشوفتي قالو مكان المستشفي يبو مطعم ايطالي

        الرد
      3. 3
        عطبراوي

        سودانية زمان سلام عليكم
        الناس قامت و قعدت في التغير العملو أوباما لانو فيهو ظلم و اجحاف تدني في الخدمات المقدمة الآن زمان المديكيد و الكيدكير بيساعدو بيهم الفقراء و الآن خصما علي دافعي الضرائب بقت الحالة واحدة العاطل و الشغالات و دي الناس زعلانة فيها أوباما و الديمقراطيين ديل دايرين يبقوا أمريكا اشتراكية و دولة يعيش سكانها عالة علي الحكومة بتاعتم . أما الوضع في السودان يختلف الميزانية ممكن تتوفر لو حاربوا الفساد و بقي عندهم ضمير

        الرد
      4. 4
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***التأمين الصحي ليس إلزامي على المواطنين السودانيين ، إختياري والدولة ملزمة بتأمين العلاج المجاني لكل المواطنين …. بدايه فاشله … لسه ماشبعتوا

        الرد
      5. 5
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***استخدام تأمين صحي … ده شئ واضح … المفروض نتحدث عن مجانية العلاج من وإلى … مستشفيات حكوميه مافي … لا فحث ولا تنويم ولا علاج ولا تنويم ولا حتى عمليات مجاني … ده معناهو زيادة المعاناة ، برنامج وآحد يروح زيد ويجي عبيد … سؤال 26 سنه مضت هل تم القضاء الثالوث ( الفقر والجهل والمرض ) هل هنالك أنجاز ظاهر …مافي شئ … روشه في روشه … وحال الجماعه كيف … حالهم مثل أول .. طبعا صاروا مرتاحين وأثر النعمة ظاهر وباين … بترول وذهب… متويط دخل الفرد كم ؟ ده مربط الفرس

        الرد
      6. 6
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***إستخدام التأمين الصحي ، ده شئ واضح ، المغروض نتحدث عن مجانية العلاج من وإلى … مستشفيات حكوميه مافي ، لا فحص ولا علاج مجاني ، ولا تنويم ولا عمليات مجانية ، ده معناهو زيادة المعاناة …برنامج وآحد يروح زيد زيد ويجي عبيد … سؤال 26 سنه مضت هل تم القضاء على الثالوث ( الفقر والجهل والمرض ) هل هنالك إنجاز ظاهر ؟ مافي شئ روشه في روشه والحال من أسوأ ﻻسوأ …وحال الجماعه كيف … هل حالهم مثل أول ؟ طبعا لا صاروا مرتاحين وأثر النعمة ظاهر وباين … والحمد لله والشكر

        الرد
      7. 7
        محمد الكاهلي

        الأخ العطبراوي زمن كن في المدارس كان يقول الأستاذ فهم السؤال نصف الإجابة الوالي لم يقل العلاج مجاني وإنما وجه بأن يتم ذلك عن طريق التغطية التأمينية بحيث تتحمل هيئة التأمين الصحي تكلفة العلاج مشاركة مع المؤمن عليهم وهذا هو المعمول به في دبي

        الرد
        1. 7.1
          طارق عبداللطيف سعيد

          الأخ /محمد الكاهلي
          ***نظام التأمين الإنت بتقصدوا تأمين للشركات والمؤسسات والأفراد ، معظم الذين ألزموا بالتامين في دول الخليج الأجانب ، ده نظام معمول به في كل دول الخليج وليس دبي فقط ، إلزامية التأمين لكل الأجانب الذين يعملون بالشركات والمؤسسات العامة والخاصة وأسرهم … شركة التأمين تتحمل 80 % والشخص صاحب بطاقة التأمين يتحمل 20% من تكلفة العلاج (الكشف والدواء) … بالنسبه للأجنبي الذي يعمل بالسودان يجب أن يلزم بالتأمين
          ***والمواطن لا يلزم بخصوص المواطنيين الدولة تتحمل كافة تكلفة العلاج … وده المفروض يتم تطبيقة في السودان … مجانية العلاج كاملاً

          الرد
      8. 8
        عطبراوي

        الأخ محمد الكاهلي
        سلام عليكم و رمضان كريم
        انا رديت علي سودانية زمان و يبدو أنها تعيش في أمريكا لكن الوالي ده قال شنو ولا عايز يعمل شنو يشهد الله ما شغال بيهو . امراضنا دي في السودان سببها الفساد و المحسوبيه و الحاجات الزي دي و نحن زاتو بقينا زي إمارة دبي ما بتقدر تفرز أموال الدولة من أموال الأسرة الحاكمه

        الرد
      9. 9
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***شركات التأمين في السودان معظم أصحابها من الجماعة أو مساهمين فيها ، لذلك يريدون الإلتفاف حول حقوق المواطن الشرعية والنصب عليه … وده إسلوب اللعب بالكلمات الرنانة … والي الخرطوم يدعو لتغطية كل المواطنين بالتأمين الصحي
        ***مجانية التعليم ومجانية العلاج ودعم الأسر المحتاجة عبر الضمان الإجتماعي … دي حقوق للمواطن
        ***طالما هنالك بترول وذهب وغيره من المعادن ، وبالتالي فائض بالميزانية ، وكفاية نصب وإحتيال بإسم الدين ، ضيعتوا البلد ورهنتم أراضيه إستثمار زراعي وصناعي شبه بلوشي للمصريين وغيرهم ، ونهبتم خيرات البلد وثرواته وكنزتموها في البنوك الخارجية والإستثمارات الصناعية والعقارية الخاصة ، وإستأجرتم خزائن خاصة بالبنوك السويسرية وردمتم فيها الماس والمجوهرات الثمينة ، ده كله لضمان لمصلحتكم الشخصية وتأمين مستقبلكم ومستقبل أبنائكم وأحفادكم
        ***وده كله كان ممكن يوجه لمصلحة السودان وأهل السودان ، بعمل صناديق إحتياطية للبلد … وبعد عدة سنوات وبالحساب البسيط يصبح كل مواطن ومواطنه لديه حساب بإسمه يصرف له حسب إحتياجاته وله حرية التصرف في المطالبة به بعد تجاوز ال 60 عاما … ودمتم سالمين

        الرد
      10. 10
        محمد الكاهلي

        السلام عليكم شباب انا لا أعلق دفاعا عن الوالي وإنما أعرف بأنظمة التأمين الصحي المعمول بها في بعض الدول التي تحرص على معاملة البشر معاملة إنسانية ولا تفرق بين الأجنبي والمواطن فنظام التأمين الصحي المعمول به في دبي هو نظام مطبق على الجميع مواطنين وغير مواطنين بحيث يتحمل المؤمن عليه ما قيمته 20% من تكلفة العلاج في مستشفيات القطاع الخاص أما بنسبة لمستشفيات الحكومة فلا يتحمل فيها المواطن الإماراتي أي مبلغ نظير تمتعه بخدماتها أم فيما يتعلق بغير المواطن في المستشفيات الحكومية فيتحمل مبلغ 20 درهم فقط وتتحمل شركة التأمين سداد بقية قيمة العلاج وأنا ليست لدي علم عن نظام التأمين الصحي المعمول به في السودان ولا عن الشركات التي توفر التغطية التأمينية ولكن كنت أفتكر أن نظام التأمين الصحي في السودان هو نفس الأنظمة المطبقة في دولة الإمارات أو في كثير من الدول الأخرى وأنا لا أعفي الحكومة في السودان عن تقصيرها تجاه المواطن إذا كان هذا المواطن داخل أو خارج السودان فهي المسئولة عن توفير خدمات العلاج والتعليم وكل أساسية الحياة الكريم أعلم تمام العلم بأن الحكومة السودانية الموجودة وكثير من الوزراء والمسئولين مقصرين في كثير من الجوانب الخدمية للمواطنين فنسأل الله أن ييسر للشعب السوداني كل أموره وشكرا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *