زواج سوداناس

ساعات يكون كتم الأنين أصدق



شارك الموضوع :

زمان نحن كان معانا جماعة بدهشهم (الزبادي) …وبشوفوا حكاية (برودة) الزبادي دا ..معجزة
هسع في السنوات الاخيرة دي ..شفتوا ليكم زول طالع من بيتو وشايل ليه تلفزيون في كتفو ..عشان يصلحو في السوق
اظن ان الهلال اكتسب (كماله) من زكريا سمساعة ..الذي كان الهلال في شعره (قمرا)
احسب ان الراحل (محمد علي بابكر) هو الذي نقل الافلام السينمائية في وقت مبكر قبل عهد الفضائيات من السينما الى التلفزيون

· عند عبدالرحمن الابنودي كتابات شعرية ..اقرب الى (العمليات الجراحية).

· بخت ليك الكلام في الجرح.

· لمن تقول الزول دا قاصدني.

· تقعد تفتش في (جرحك).

· قصائد الابنودي اقرب للمحاولات الطبية.

· اقرب للطيران.

· مرة وقفت ليك في الحتة دي ..لكن انتوا ما استوعبتوا لي الموضوع.

· اعتبرتوني بتكلم ساكت.

· قلت ليكم الابنودي عندو مقطع بقول فيه (ساعات يكون كتم الانين اصدق).

· ولا اشتغلتوا بالموضوع.

· السكات احسن.

· احسن الزول يسكت.

· ولا نقول حاجة.

· نكتم بس.

· على اسير العبارة (ساعات يكون كتم الانين اصدق)..ح اكتب ليكم الليلة.

· يمكن عشان اقيف خصيصا عند محطتين.

· وانتوا بعدين براكم ..ح تتفقوا معاي ان كتم الانين اصدق.

· فترنا من (الحزن).

· والوجع.

· والموية الباردة.

· طبعا الحاجات وقت يلخصوها في (موية باردة)…بكون كتلوها كتل.

· وقت الحكاية تصفى على (موية باردة)..العداد بكون صفر.

· ما علينا.

· تعالوا نشوف (الانين) دا.

· ونحاول ..كلنا نركب ليه (لمبة صوت).

· زمان كان عندنا تلفزيون (ابيض واسود)..قدر ما يبوظ ونشيلو ونوديه للمعلم بقول لينا (لمبة الصوت) حرقت.

· التلفزيون دا قدر ما يقيف ويتعطل ..نشيلو ونمشي السوق (الاسطي) بقول لينا (لمبة الصوت) حرقت.

· لدرجة ان ثقافتنا في التلفزيونات كلها بقت ثقافة (لمبات صوت).

· لمبات صوت بس.

· ما بنفهم في الدنيا دي حاجة غير (لمبات الصوت).

· الغريب هسع ..قدر ما التلفزيونات دي تتعطل وتبوظ ما بنسمع بي حكاية لمبة الصوت الحرقت دي.

· ما عارف الحصل شنو؟.

· التلفزيونات ذاتها بقت ما بتبوظ.

· هسع في السنوات الاخيرة دي ..شفتوا ليكم زول طالع من بيتو وشايل ليه تلفزيون في كتفو ..عشان يصلحو في السوق.

· الموضوع دا هسع بقى ما في.

· الكلام دا هسع انتهى.

· ما في كلام زي دا.

· نحاول ان نخرج ..فنجد ان كل (المخارج) مغلقة.

· قديما …عندما تشابكت الحيرة …وقف (القائد) قاصدا هدفه فاشاع لقواته ان كل الطرق تؤدي الى روما.

· هذا كان في زمن الطريق فيه الى (روما) فعلا طريقا واحدا وان تعدد في القول …قبل ان تصبح الآن (روما) يمكن الوصول اليه بعدد من الطرق ..جوا او بحرا او برا ..او عبر (الانترنت) او التلفون او التلفزيون.

· عدد لا حصر لها من (الطرق) تؤدي الى (روما).

· تتخيلوا نحن الى الآن بنصل (الكلاكلة) باللفة.

· وبنمشي الثورة بالوادي.

· والصحافة بالركشة.

· لسه (فهمنا) واحد.

· نخش على المحطة الاولى.

· في بدايات مطلع (التسعينات) ..كان تعاطي (السينما) فقط متاح في دور السينما.

· يعني لو عاوز تشوف ليك (فيلم) سينمائي ..إلّا تقيف من المغرب في الصف ..وتستهلك ليك (3) اكياس تسالي …وتقطع تذكرة (لوج).

· تخش السينما ..يقعدوا يقطعوا في (الفيلم) زي المرارة.

· ما بخلوا ليك فيه شيء.

· مع ذلك بتطلع فاهم اي حاجة في الفيلم.

· اي زول بقابلك في الحلة بتقعد تحكي ليه (الفيلم).

· شيء حاجات في الفيلم فعلا.

· وشيء حاجات بتزيدها من رأسك.

· في ناس طبعا بيزيدوا ليك (الافلام).

· لو مات واحد في الفيلم ..يقولوا ليك ماتوا عشرة.

· يسخنوا ليك الفيلم ..لمن تلقى نفسك تاني يوم براك واقف في الصف.

· الفيلم لو حضرتو قبل كدا ..تشك في نفسك.

· تمشي تاني تحضر الفيلم.

· طبعا في جماعة بيحضروا ليك الفيلم عشر مرات.

· وكل مرة يتهجموا ليك بي نهاية الفيلم.

· كأنو بيشاهدوا في نهاية جديدة.

· في ناس كدا.

· اللـه خلقكم (منهدشين).

· لو جبت ليهم (سلطة روب) بندهشوا ليك فيها.

· زمان نحن كان معانا جماعة بدهشهم (الزبادي) …وبشوفوا حكاية (برودة) الزبادي دا ..معجزة.

· المهم يا جماعة (السينما) زمان خلقت ليها (جيل)…وكان لها الفضل في ثقافة الناس وفي فهمهم.

· كما كان الدخول للسينما في حد ذاتو موضوع.

· الافلام الهندية دي ..كنا بنعيش معاها باحساس عالي.

· نعيش ليك في الدور.

· وننفعل ليك مع (البطل).

· كنا حقانين ما بنقبل (شولة) في البطل.

· البطل كان لمن يضرب ليك (الخيانة)…السينما كلها تصفق ليه.

· والناس البقطعوا (شعبي) بصفروا عديل كدا للبطل.

· وما كنا بنرتاح في الدنيا دي ..إلّا لمن (البطل) يتزوج (البطلة).

· لو ما البطل اتزوج البطلة ..الفيلم ولا بنعتبرو فيلم.

· ولا بنقتنع بيه.

· …قبل ايام رحل (محمد علي بابكر) الفتي الذي كان نشاهده بسمرة عالية ورفعة كبيرة في تلفزيون السودان.

· محمد علي بابكر ..معد ومقدم سهرة (سينما سينما) التى تحولت فيما بعد الى (تلي سينما) ثم اصبحت في فترتها الاخيرة (عالم السينما).

· في كل هذه الفترات والمراحل المختلفة ..كان يطل (محمد علي بابكر)…بقامة طويلة ..وابتسامة ثابتة …وبعض الشيب ..ليقدم لنا في تلفزيون السودان اروع افلام السينما.

· افلام السينما وقتها كانت بعيدة عن التلفزيون ..افلام السينما في العالم كله كانت تقدم فقط في دور السينما.

· احسب ان الراحل (محمد علي بابكر) هو الذي نقل الافلام السينمائية في وقت مبكر قبل عهد الفضائيات من السينما الى التلفزيون.

· بل نقل الراحل محمد علي بابكر الذي رحل عن دنيانا قبل ايام قليلة ثقافة السينما كلها للتلفزيون.

· ثم انتقلت بعده باكثر من عشر سنوات لتصبح فكرته عالمية ..اذ تقدم كل الفضائيات الان الافلام السينمائية.

· بل هناك قنوات مخصصة في العالم كله لافلام السينما.

· هذه الفكرة .. اظنها خرجت اولا من الراحل محمد علي بابكر.

· اذكر ..كيف كانت لهفتنا لسهرة الخميس.

· وكيف كنا ننقز وننطط مع مقدمة السهرة الموسيقية.

· ومن دواعي ثقافة محمد علي بابكر ..ان شعار سهرته اصبح فاصلا اساسيا في حفلات الاعراس.

· الناس دي كلها تنزل في (الدارة) وقت يعزفوا ليها موسيقي (عالم السينما).

· هذه الثقافات والعلوم السينما في وقت مبكر نقلها محمد علي بابكر في فترة متقدمة.

· لذا عندما رحل (محمد علي بابكر)…جدنا ان احد الذين اسسوا فينا ثقافة جميلة ..وبني عندنا صرح سينمائي داخلي رحل من هذه الحياة وغادر.

· لا نملك الآن إلّا ان نسأل الرحمة والمغفرة وحسن الدعاء والثواب للمرحوم محمد علي بابكر.

· المحطة الثانية.

· امس نعت صحيفة قوون (زكريا سمساعة)..تفاجأت بالخبر.

· هو احد عشاق الهلال ..واحد الذين تصوفوا في (حبه).

· احب الهلال بادب.

· بل بشعر.

· كانت كلماته اقوى الكلمات …واعطاه الاجمل على الاطلاق…دون ان يضر بذلك احد ..او ينال جزاء ما كان يقدمه لنا من ادب.

· كان يكتب عن الهلال ويقدم شعره وحبه دون مقابل…حتى اصبح اشهر شعراء الهلال على الاطلاق.

· زكريا سمساعة احد الذين جملوا الهلال في دواخلنا ..وقدمه لنا بذلك العفاف والجمال والطهر.

· اظن ان الهلال اكتسب (كماله) من زكريا سمساعة ..الذي كان الهلال في شعره (قمرا).

· لا اريد الاسترسال اكثر ..وانا اكتب تحت (ساعات يكون كتم الانين اصدق).

· لن اذهب بعيدا في الحزن.

· سوف نكتفى بهذا ..لكن لا بد لنا من العودة لمحمد علي بابكر وزكريا سمساعة ..الذي نسأل لهم الرحمة والمغفرة.

· سوف نكتب عنهم لاحقا.

· اكتب في وقت متأخر ..بعد مباراة الهلال والامل والفوز الصعب الذي حققه الهلال ليتأهل عبره لدور الاربعة.

· ……

· ملحوظة : نعود لاحقا.

هوامش

· فريق الامل ..لعب امس بقوة وخشونة زايدة على لاعبي الهلال.

· الجماعة ديل قالوا ليهم الهلال بقى كل برازيليين …قالوا يضربوا بس.

· الهلال تأهل عبر اقصر الطرق.

· وقدم الهلال مباراة جيدة ..اتاح فيها الفرصة لعناصر عديدة من الهلال.

· الهلال قادر على الانتصار في اي وقت وفي اي مكان.

· وبي اي تشكيلة كمان.

· ……..

· عاجل : جوليام عملها من اول مباراة.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عبدالملك علي

        سﻻم من الله عليكم واسرة قون بصفة ، وخاصة الكاتب المبدع محمد عبدالماجد …وربنا يكرمكم بشهرة الكريم…آملا المولي ان تجد كتاباتك الثرة من يتمعنها ..بغض المنظر عن كل شئ..حفظ الله اﻻنامل البتكتب والعقول..النيرة..ولكم

        مني اصدق التحايا..اخوكم/ عبدالملك علي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *