زواج سوداناس

صابر محمد صابر : الوزيرة سمية أبو كشوة … كان عجبكم !!



شارك الموضوع :

ورغم كل ما كتب .. ورغم المعاناة التي نعيشها ويعيشها أبناؤنا ( طلاب الشهادة العربية ) هذه الأيام جراء القرار الظالم الجائر الذي طلعت علينا به الوزيرة سمية ابو كشوة والقاضي بتعديل معادلة القبول للجامعات السودانية وفقا لمعادلة لا أدري من اين أتوا بها وعلى أي منطق أستندوا فهي بكل المقايس ظاالمة :
80% من إمتحان التحصيل
20% من الشهادة الدراسية المدرسية !!
كيف يعقل هذا أيتها الوزيرة ؟؟! أنت في هذا المقام ذكرتني بالشاعر الذي قال :
خلا لك الجو فبيضي أصفري @@ ونقري ما شئت أن تنقري
قرارك هذا أيتها الوزيرة ابو كشوة يدلل بوضوح أن مجموعة المستشارين الذين يتحلقون حولك لا علم لهم بمجريات الأمور البتة – فهم يحلقون خارج السرب – فاوالله الذي لا اله غيره لو سئل أيا منهم كم هو عدد سنوات الدراسة بالمدارس السعودية او خلفياته ومعلوماته ولو بسيطة عن المنهج والمقررات (( لوقف في العقبة !!!))
أيتها الوزيرة أبو كشوة :
الخير لا يأتيك متصلا @@ والشر يسبق سيله مطره !
أنت إعتمدت القرار بناء على خبرة الخبراء وشورة المستشارين وهم ابعد ما يكونون عن ذلك لا علم لهم بما حدث من طفرة في مجال التعليم ومناهجه بالسعودية والتطوير والتحديث الذي طرأ على مجمل العملية التربوية والتعليمية – ولذلك جاء القرار أبعد ما يكون عن الواقع – قرارا جائرا ظالما كارثيا –
صدقيني أيتها الوزيرة ابو كشوة – منذ سنوات وعندما تم إختيارك لهذا المنصب الهام توسمنا الخير فيك لعدة إعتبارات أهمها الحس الإكاديمي العالي والوعي والإداراك والخبرة – لكن عدوى ديناصورات الوزارة انتقلت الى منابت الحس والإدراك فيك فيظن من يظن أن الوزيرة هي ذاتها التي عهدناها عقلا وفكرا وإدراكا – لكنني ومن فرط ما اعتراني وأبناءنا طلاب الشهادة العربية من غبن وظلم وجور طفقنا نردد :
إن الأفاعي وإن لانت ملامسها @@ عند التقلب في أنيابها العطب !!
قالها عنترة (( الأسود)) منذ مئات السنين ومشت فينا كلماته جيلا بعد جيل لم تصدأ بل تزداد ألقا يوما بعد يوم .
أنظري أيتها الوزيرة أبو كشوة فيمن يتحلقون حولك من (( خبراء ومستشاريين )) ستدركين صدق قولي .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        نحن نعتبر كل المغتربين فقراء ولا نميز بينهم ، منوهاً الى ان بعض نواب المجلس يجهلون دور واختصاصات الجهاز واتهم اشخاص لم يسمهم ، باستهداف الجهاز . وفيما يتعلق بمسألة قبول ابناء المغتربين بالجامعات السودانية قال كرم الله : ان هذا الملف شهد استقراراً كبيراً خلال العشر سنوات الاخيرة الا ان ظهور عوض حاج على فى الملف مجدداً اضر به كثيراً ، ووصف كرم الله ، عوض حاج على بانه ( منتج ازمة قبول ابناء المغتربين ) مشيراً الى انهم سبق وان طالبوا با بعاد حاج على من الملف وقد كان ، فشهد الملف استقراراً كاملاً ، الا ان الازمة تجددت بظهوره فى الملف من جديد وتفاقمت المشكلة.
        المطلوب من د. كرم الله تسمية الأشخاص الذين يستهدفون الجهاز عشان .. نعزمهم عشاء . واش معنى ذكر البروف بالاسم
        فالصبر يا استاذ صابر. إذا كان هذا كل ما توصل إليه جهاز أكبر من وزارة التعليم. فبأي حق نلوم السيده أبوكشوه

        الرد
      2. 2
        صابر محمد صابر

        والله يا عبد الله يا أخوي نحن تعبنا من هذا الجهاز الذي أجهز علينا وقضى على أحلامنا و آمالنا – نحن خلاص ما عدنا نعول عليه كثيرا – الجهاز يضم مجموعة من المنتفعين والمصلحجية الذين يطبلون ويهللون في الفارغة – والعريب أن كرم الله هذا الذي ذكرته كان هنا في السعودية – الرياض – ومعه اسرته ويعلم تماما معاناة المغتربين وعاشها واكتوى بنيرانها – وقد إنتشله الدكتور (( الوهم )) كرار التهامي لإعتبارات كثيرة ظنا منه أن هذا الكرم سيكون كريما على أبناء جلدته رحيما بهم – لكنه ما أن إستطعم طعام الإنقاذ حتى لوى عنقه وأغمض عينيه وتمدد تحت التكييف البارد ضاربا بكل أوجاع وعذابات المغتربين عرض الحائط هكذا و ببساطة شديدة نسى بل تناسى ظروفهم وهمومهم – كرم الله — يا عبد الله أخوي شعال بنظرية أنا ومن بعدي الطوفان – هو الآن في منزل فخم وعيشة رغيدة ما كان يحلم بها —

        اقولك قوله يا استاذ عبدالله ؟؟ — أقلب الصفحة فقد بدأ قلمي يتقيأ مداده —- سلام

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *