زواج سوداناس

الشيوعيون يسوقون الجماهير الى المحرقة ويختفون كما فعلوا مع ساندرا



شارك الموضوع :

كثيرون اليوم يجهلون النظرية الماركسية التى بني عليها نظام الحكم الشيوعى واهم ما فيها ان الله خرافة وان الدين افيون الشعوب وحاربوا جميع الاديان وقهروا الشعوب المسلمة فى اسيا والشيشان والانقوش ومنعوهم من ممارسة اى طقوس دينية بل اجبر وهم على تغيبر اسمائهم لتشابه الاسماء الروسية ابان سطوة الاتحاد السوفيتى المندثر فاصبح محمد محمدوف وعبد الله عبداللتوف .

وعندما سنحت لهم فرصة الحكم فى السودان في بدايات عهد مايو خفضوا حصص الدين فى المدارس و اعتبروه مادة ثقافية وابعد من امتحان الشهادة السودانية فدفعة 1971 لم تمتحن تربيه اسلامية وبداؤا بمحاربة المتدينين فكانت حروب الابادة فى الجزيرة ابا وودنوباوى وهاهم يستفيدون من سياسات الانقاذ التى غيبت تاريخ السودان وخصوصا فترة المهدية من المناهج الدراسية ليجد الشيوعيون فرصتهم فى تشويه تلك الحقبة وتضليل الشباب تلك السياسات التى روجت للانحلال الاخلاقى والتفكك الاسرى وهتك النسيج الاجتماعى والتى تتطابق تماما مع سلوكياتهم فهم يفضلون الجماهير المغيبة والمخدرة والانصرافية والذين يطلقون عليهم تسمية مغفل نافع ويختصرونها م ف .

هكذا دوما حال الشيوعيين البائسين واشباههم يسوقون الجماهير الى المحرقة ويختفون كما فعلوا اخيرا مع ابنة كدودة ورفيقتها فقد القوا بهما فى الجب وانصرفوا لقد ان الاوان لان يتخلص الشعب السودانى من عقلية الدلوكة وسطوة الحكامة وتلكم الحماسة الهوجاء التى لاتاتى الا بعكس مايريد المتحمسون ولكن تصر قبايل اليسار على الابقاء عليها حتى يستطيعوا عبرها تحريك الجماهير وهى معصوبة العينين فى حين ان الواجب توعية الجماهير وتبصيرها وقيادتها الى التغيير والثوره بوعى وبصيرة حتى يتحقق التغيير ونستفيد من تجاربنا فى الثورات السابقة من اجل تحقيق ديمقراطية مستدامة.

والشيوعيون الذين منبرهم الراكوبة والمسخرة لخدمة اجندتهم الشيطانيه لن يفوتوا اى فرصة للاصطياد فى الماء العكر لاجل تحطيم شخصية الصادق المهدى الطود الشامخ والوحيد الذى لم يشارك فى جيفة الانقاذ التى اكل منها الشيوعيون حتى التخمة وكانوا مشاركين واعضاء فاعلين فى برلمان الانقاذ حتى عام 2011 وسمحت لهم حكومة الانقاذ بعقد مؤتمرهم الخامس بقاعة الصداقة الحكومية مع كافة الخدمات فى حين رفصوا لحزب الامة عقد مؤتمره السابع بارض المعسكرات بسوبا وعقده تحت الهجير فى المركز العام لحزب الامة.

عن اى نضال تتحدثون واى ثورة ستقودون؟ كم مرة مدح قادة الانقاذ الصادق المهدى وعادور والقوا به فى السجن؟ انه رجل حكيم يعارض النظام ولا يعارض السودان وهو الربان الذى سيقود سفينة الوطن لبر الامانة.

بقلم: غازي البدوي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


24 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        كيمو

        لعنة الله على الشيوعيين اين ما حلو

        الرد
      2. 2
        حسن بشير

        د

        الرد
        1. 2.1
          suliman

          طبعا النيلين حظروني٠٠ بقول ليهم انا مستعيد اعمل موقع احسن منهم

          الرد
      3. 3
        كيمو

        كمان يا غازى الصادق ما بتشكر
        الصادق هو الذى اخل الشيوعيين في الحكم في ايام حكومته الاخيرة
        بعد مذكرة الجيش

        الرد
      4. 4
        فتحي مختار

        يا كاتبنا النحرير
        انت داير تقول شنو ؟

        وماذا كتب الشيوعيون عن الصادق المهدي
        ادينا عنوان عشان نقرأ معاك

        الرد
      5. 5
        انا

        دا منو ودا شنو العبط والهبل المكتوب دا

        الرد
      6. 6
        ابو حميد

        بغض النظر عن الشيوعية و ما ادراك .

        كاتب المقال ده دخل جامعة ؟؟ و الله لو طالب ثانوي بينقد الفكر الشيوعي افضل . ده شنو ده .

        انتو يا ناس النيلين ما قادرين تجيبوا مقالات بقيتوا تعملوا copy , paste من ال Facebook .

        الرد
      7. 7
        خالد الخليفة

        انتو ياشباب السودان ما زال فيهو شيوعيين ولا بقايا عظام ديناصورات شيوعيه ؟ لكن والله صقة ناس الشيوعيه واصحابها فارقوقها فراق الطريفى لجمله ناسنا هنا عاوزين يرجعو الجمل قولو لى كيف نحل المسألة دى؟

        الرد
      8. 8
        كتكوت

        الصادق دا منو هو لسع فى سودانيين تبع المهدي مش التاس اتعلمت وعرفت انو المهدي كان دجاااال وانو الميرغنى جا مع الاستعمار وغشوا الناس الطيبة القلبها ابييييييييييييييييييييض وسرقوا ونهبوا البلد الطييييييييييبة وما بتخيل انو لسع فى مهدي وميرغنى الا اكون بحلم لا لا لا اكيييد كابوس وابو كديس ولو بالجد لسع في مهدي وميرغنى نكون لسسسسسسسسسسسسسع بدرى علينا والقيامة خلاص قربت ونحنا لسع نكون ما قرينا ونقول بس يا حليلنا يا حليلنا

        الرد
      9. 9
        شعبولا

        دة منو المعفن دة كمان؟ ظهرمن وين شكله كوز متأصل في الكوزنة

        الرد
      10. 10
        خالد اليسع

        رغم ان هذا المقال ساذج سياسياً و فاشل تاريخياً وممتلئ بالسطحيه ولكن اقول الاتي:-
        الشيوعيين لم يختفو من الصدام تاريخياً
        وتشهد لهم المعتقلات والمشانق.
        الشيوعيين ليسو معنيين بمعتقدات الناس الدينيه فهم حزب سياسي وليس ديني.
        الجزيره ابا عندما تم ضربها كان قياده الحزب الشيوعي السوداني اغلبها في المعتقلات وبعضها منفي كسكرتير الحزب وقتها الشهيد عبد الخالق محجوب.
        ساندرا ليست عضو بالحزب الشيوعي ولم يملئ عليها افعالها وكون والدها كان من قيادات الحزب لايعني ضروره ان تكون عضوه فيه فهو ليس حزب اسري او طائفي يورث.
        ساندرا اختارت طريقها وصمدت فيه حسب قدراتها وللمستوي الذي تستطيعه.
        الصادق المهدي هو من بداء تسليح القبائل في دارفور وهو من انشاء الدفاع الشعبي.
        وهو مريض بمرض القياده لذا يظل يبحث عنها وسط موقفه المتضاربه مع النظام.
        ختاما اذا اردت ان تنقد الحزب الشيوعي فيجب ان تعرف الفكر والتاريخ اولا قبل ان تلوث الانترنت بمثل هذه الكتابات الفطيره

        الرد
        1. 10.1
          طارق عبداللطيف سعيد

          ***بالرغم من اني لا انتمي للحزب الشيوعي ، لكن ده مامعناهو لا أتفق معكم في جزئية مهمة جداً ، بل متفق بدرجة 100% بأن الحزب الشيوعي أو الشيوعيين ليسو معنيين بمعتقدات الناس الدينيه فهم حزب سياسي وليس ديني
          ***ثانيا : الرئيس جعفر نميري واعضاء مجلس ثورة مايو ، وهم من قرروا ضرب ودنوباوي أبا ، وأصدر الرئيس أوامره بتحرك الجيش والتوجه لودنوباوي والجزيرة أبا وساعدهم الطيران المصري في ضرب الجزيرة أبا، وليس الحزب الشيوعي

          الرد
      11. 11
        ابراهيم

        حثاله بمعنى الكلمه

        الرد
      12. 12
        المثنى

        ما هذا الغثاء؟؟
        سبحان من يحي العظام وهي رميم ..
        هذا الرجل يكتب وكانه يكتب في دولة غير السودان او في دولة لا يعرف اهلها الشيوعيين او الشيوعية .. يكتب ويسهب وينسى انه قد انتهى عهد النظريات .. ونظريات ماركس وماو ولينين وفردريك انجلز .. والكوري كيم ايل سونج كلها انتهت واحرقها اهلها وتدفو بها في الشتاء ,,
        فجأة اكتشف اهل هذه النظريات انهم متخلفون وبعيدن جدا عن الحياة المتطورة وانهم بعيدين جدا من احداث مشاركة حقيقة بين المجتمع وفشلوا في انهاء الطبقات حتى بين اهليهم او في بيتهم الواحد ..
        الشيوعية لاتقوم الا لشيء واحد ونظريتها الاساسية هي التفرد بالحكم ولذا هم سبب الانقلابات كلها في كل العالم ..
        ولايوجد نظام في العالم ابطش باعدائه مثل الشيوعيين .ز ولا حتى في الانظمة الملكية او العسكرية الديكتاتورية المطلقة..
        انظروا لتاريخ السودان اي حقبة كانت اعنف واكثر دموية انظروا لارتريا التي مازال الشيوعيون هم الحكام انظروا لاثيوبيا حين استولوا على السلطة .. لم يجرأ نظام في العالم يضرب مناوئيه السياسين بالطيران كما فعل الشيوعيون ابان بداية مايو وضربهم للجزيرة ابا وبطيران مرتزق وهو الطيران المصري ..
        ويكفي امينهم العام اختبأ اربعين عام واتى ليتحدث عن السياسة ، ولكن كان يقرأ في الصفحة الاولة من كتاب المدنيات القديمة ، او حضارات سادت ثم بادت ..
        الشيوعين هم الحزب الاوحد في العالم لايرضى باي شريك في الحكم ويستقصي كل التصنيفات الاخرى بل ويتعامل معها انها رجعية وتخلفية وهم التقدميين ,
        ما اوجدته الشيوعيون في السودان هو العمل الخفي تحت الارض وفي ظلام الليل وهم من سنى توزيع المنشورات المخربة وهم المحرضين دائما للعصيانت المدنية في حال كانوا خارج السلطة ..
        كل ما يجعجع به وياتي به الشيوعيون من نظريات وكلام فارغ لا ينفع الان وزلاي صلح للسودان وان حكمه ما حكمه فهو افضل من الشيوعيون ولو كان لابد نقبل بحكم الصادق والميرغني ولا نقبل بالشويعيون فهم كنظراتية فقط والدليل تخلف بلاد اهل النظريات ..

        الرد
        1. 12.1
          المثنى

          اسف للخطأ الذي حدث هذا التعليق مقصود به موضوع اخر يتحدث فيه شيوعي عن امجادهم وعن انهم هم الانسب للحكم

          الرد
          1. أبوهاجر

            ما فرقت كتير يا المثني,

            الرد
            1. عابر سبيل

              كيف ما فرقت كتير ؟في كل هذه الزحمة مافهمت حاجة لامعلومات صحيحة ولا لغة سليمة المجرور مرفوع وكلمات ملخبطة في بعضها واحرف مشقلبة العجلة ليهو شنو للاستفراغ اللهم اني صايم والله الواحد كره حاجة اسمها مداخلات.

              الرد
        2. 12.2
          عابر سبيل

          سيب الشيوعية رايك في داعش شنو .. سيبك جبهة النصرة شنو انصار الله في اليمن شنو الاخوان المسلمين في السودان وحرب دارفور شنو اغتيال بولاد حافظ المصحف شنو ..في نظام الانقاذ ..شنو اعوذ بالله من امثالك اغلف وشايل موسو يطهر الواحد ما صدق لقي ليه موضوع هايف ونط واستفرغ ….. خافوا الله فينا الان نحن في السودان ليس لنا اي مشكلة مع الشيوعيه لانها اصلا غير موجوده وليس لها تاثير تكلم عن واقعك المرير اليوم في السودان والله الواحد خايف منكم تعيدوا خطبة عبدالحميد التركي عشان تنقدوها وكفاية بلاهة وعبط وخلو الكلام في الفارغة والمقدوده.

          الرد
      13. 13
        احمد

        لو بتعرفو يا جماعة في حاجة بيقولو ليها (مديده حرقانى) لاثارة الفتن لا ناس النيلين عندهم موضوع ولا الكاتب المقال عندو موضوع

        الرد
      14. 14
        الصادق

        هذا هو مربط الفرس الصراع بين الاسلاميين والشيوعين هو الداء العضال في السياسة السودانية الذي لم نجد له حلا ويبدو أننا لن نجد له حلا مطلقاً.
        في كتابه “ما المنفى وما الوطن” دافع المرحوم الخاتم عدلان دفاعاً قوياً عن قادة انقلاب هاشم العطا الذين اعدمهم نميري ووصف الانقلاب بأنه حركة تصحيحية وأنهم شيوعيون وأنهم ثوريون مما يدل على الانقلابين، مايو ويوليو، هما صنعة شيوعية بكل جدارة وهذا ما أعتقده أنا منذ قديم زمان. ويدافع البعض عن الحزب الشيوعي ويحاولوا تبرئته من المشاركة في هذين الانقلابين ولكن من المؤكد أن من قاموا بهما هما من عضوية الحزب الشيوعي وأهل اليسار بشكل عام أو يتفقون على نفس المبادئ.
        والحل الآن واضح هو قيام نظام ديمقراطي تعددي بمشاركة كل الاحزاب والتيارات السودانية بما فيها الحزب الشيوعي وأهل اليسار وأهل اليمين وفي مقدمتهم المؤتمر الوطني والاسلاميين بشكل عام والاحزاب التقليدية الامة والاتحادي وقيام انتخابات حرة ونزية وتوضع لها كل الضمانات الوطنية والاقليمية والدولية حتى تكون نتائجها شفافة ومقبولة من الجميع هذا هو المخرج الوحيد للسودان.

        الرد
      15. 15
        ابوهمام

        انا مستغرب من الشوعيين الموجودين فى السودان ديل
        هو الناس الاسسو الشوعية زاتا اقتنعوا واعترفوا بى فشلا
        انتو مع شنو كمان
        قرود ومتخلفين

        الرد
      16. 16
        صلاح الزين

        بنفس هذا المنطق فان الاسلام هو اسواء ديانة على الارض , فالذين يموتون باسم الاسلام اليوم هم اكثر ممن يوموتون بسبب الرأسمالية و الاشتراكية و الليبرالية و ما تبقى من الشيوعية و الأغرب من ذلك ان كل الضحايا من المسلمين !!.
        اريدك ان تنظر الى الحرم المكي و انظر الى ما سمي بساعة الحرم و الى الفندق الذي يحتويها و قارنه بحجم الكعبة الشريفة و اظنك تعلم من يستطيع ان يدفع ثمن الاقامة بذلك الفندق المهيب في الارض و الحرم التي ساوى الله فيها كل البشر .
        دع الشيوعيين في حالهم و لخالقهم فهي فكرة وضعية وضعها انسان و تحدث عمن حرف كلام الله و احل الحرام و حرم الحلال ..

        الرد
      17. 17
        ابوعفان

        تمام ابو همام اهلها زاتهم اقتنعوا انها نظرية فاشلة وتركوها
        ناس قرعتي راحت ديل في السودان متمسكين بيها حاجة غريبه!

        اللهم اني صائم —-استغفر لربك يا صلاح وتب الي الله .

        الرد
      18. 18
        ابو الليل

        الشيوعية أهلها تركوها زمان .. والشيوعيين الفي السودان ديل بس عايزين الانطلاقة والعربدة .. بس

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *