زواج سوداناس

إشهار الكرت الأحمر يجب أن ترافقه ابتسامة


كرت احمر

شارك الموضوع :

٭ ظل حكام مباريات كرة القدم السودانيين يجدون الإشادة من قبل المسؤولين الدوليين.. فقد أثبت عدد منهم جدراته وحنكته وخبرته على القيادة، من ضمن هؤلاء الحكام محمد الأمين بابكر والذي قاد العديد من المباريات الدولية والافريقية والعربية، ومن ضمن الاشادات التي وصلته كانت من قبل رئيس الإتحاد الأفريقي عيسى حياتو، وذلك في نهاية كأس سيكافا في العام 1979م في المباراة التي جمعت ملاوي وكينيا.

٭ ومحمد الأمين بابكر نال الشارة الدولية في العام 1988وأصبح خبيراً ومحاضراً دولياً.

٭ بدأت مسيرته في العام 1960م في الخرطوم الدرجة الثالثة وقرر أن يخوض العديد من الدراسات التأهيلية التي مكنته من أن يصبح حكماً دولياً ذائع الصيت.. آخر لحظة سألته عن التحكيم في الخرطوم زمان مقارنة بالوقت الراهن، فقال: بإن الحكام كانوا مهتمين بكل صغيرة وكبيرة، وأشار إلى أن الرواد منهم.. خليفة موسى وعيد إبراهيم شاكر النحاس، يوسف محمد، وغيرهم كانوا أصحاب مظهر جيد يجعلك تقف احتراماً وتقدريا لهم.

٭ وتحدث أيضاً عن العائد المادي للحكم الدولي حيث قال: كنت أتقاضى 25 قرشاً في السودان، أما خارجياً فقد كانت المكافأة (100) دولار.

٭ ومن المواقف الطريفة التي تعرض لها قال: أراد إداري بمباراة في عطبرة استبدال أحد للاعبين ولم أجد اسمه في الكشف، واتضح لي أن الاسم مكتوب في نهاية الورقة ولم أره، لكن بعد أن قلبت الورقة وجدته فناديت على اللاعب فرفض الدخول إلى أرض الملعب وما كان من إدارة الفريق إلا أن قدمت شكوى.. لكن عرفوا في نهاية الأمر بأن اللاعب هو من رفض الدخول إلى الملعب.

٭ ومهما كانت الأسباب التي تدفع الحكم الدولي محمد الأمين بابكر لإخراج الكرت الأحمر لا تجعل ابتسامته غائبة، فهو يقول لابد أن يبتسم الحكم في وجه اللاعب وهو يخرج الكرت الأحمر لتسود الروح الطيبة بينهما، ومحمد الأمين بابكر معجب بالفنان أحمد المصطفى ومصطفى سيد أحمد ويحب مدينة عطبرة ويراها أجمل المدن.

محمد أيوب
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *