زواج سوداناس

بالفيديو: والي شمال كردفان أحمد هارون: نحنا ما رطبنا ولو جاءت الحرب تاني بندرع الأغبش ده ونشيل أم قدوم قصير ونطلع



شارك الموضوع :

استضاف الإعلامي السوداني المعروف هيثم كابو في برنامجه (بدون حصانة) والذي يعرض كحلقات في شهر رمضان الحالي علي فضائية الشروق السودانية والي شمال كردفان مولانا أحمد هارون.

الوالي الكردفاني تحدث في الكثير من الأمور عبر هذه الحلقة والتي وصفت بالمثيرة.

مولانا هارون نفي عبر هذا اللقاء التهمة المنسوبة لهم كقيادات لهذا الوطن والتي تتهمهم بالراحة النفسية والجسدية المعروفة أو كما يطلق عليها بالعامية السودانية (الرطوبة), حيث قال 🙁 نحنا ما رطبنا ولو جاءت الحرب تاني بندرع الأغبش ده ونشيل أم قدوم قصير (السلاح) ونطلع).

في إشارة منه لاستعدادهم للعودة للحرب متى ما جاءت وفي أي مكان وزمان وعن جاهزيتهم لأرتداء ملابس الحرب.

 

لمشاهدة الفيديو علي قناة فيديو النيلين أضغط هنا

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        samham

        هذا الرجل اتمنى ان اراه حاكم كل السودان

        الرد
      2. 2
        أبوهاجر

        للرجل مواقف تدلّ علي أصالة:
        أيام الكنمة لم تتمكّن مجموعة من قبادات الحركة الشعبية من اللحاق بإخوتهم، فادعوا أنهم غير مشاركين في تمرد الحلو فقال لهم: نحنا ما بناكا فطيس؛ لكم مطلق الحرية، من أراد البفاء أو المغادرة!
        ومكنهم من المغادرة.
        الملاحظ أن الرجل في جنوب وشمال كردفان يكسب الجماهير بالجدية والإنجاز.
        ويبغضة ساسة المؤتمر الوطني,
        لو جرت انتخابات جماهيرية يفوز، ولو جرت داخل الحزب لسقط!

        الرد
        1. 2.1
          أبوهاجر

          من المواقف الإنسانية زيارته أمس لأسرة الطالبة التي أحرزت المرتبة الأولى في الشهادة الفنية التجارية، وهي من الأبيض، وجدها تسكن مع أبيها الخفير في غرفة واحدة مع كل الأسرة بالمدرسة التي يعمل فيها صدّق لهم بمنزل كامل. الله يعينه.

          الرد
      3. 3
        رمادي

        من اقواله المأثورة .. ما تجيبوا حي يعمل لينا عبء إداري !!
        منتهى الإستهتار بأرواح الناس ..

        الرد
      4. 4
        المستوفي

        إنت يا الرمادي يا باطل لمن ناس الحركة الشعبية كانوا بيقصفوا كادقلي و المواطنين بموتوا كنت وين . . ؟

        شرعيا : يجوز للحاكم أن يعفوا عن الاسري أو يبادلهم أو يقتلهم حسب ما تقتضيه المصلحة . . .

        و الوكت داك الوضع كان صعب . . و المتمردين كانوا رافضين الحوار و الحرب مدورة . . .

        و إنت زاتك يا الني ما دايرين نجيبك حي . . .

        أتمني صادقا للقوات المسلحة رجلا ك أحمد هارون . . .

        الرد
      5. 5
        احمد موسى الكردفاني

        السوداني ومعروف كردفاني اصلي ونحنا ايانا نحنا معك في اي تسريح اتمن ليك التوفيق يا ودهارون

        الرد
      6. 6
        أبو مؤمن

        راجل والرجال قليل …. وكفي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *