زواج سوداناس

باقان يصل جوبا و فرقاء الجنوب يلتقون بنيروبي الأربعاء المقبل لبحث توقيع السلام قبل (9) يوليو



شارك الموضوع :

كشفت فصائل الحركة الشعبية بجمهورية جنوب السودان، عن اجتماع بالعاصمة الكينية نيروبي الأربعاء المقبل، يضم رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة المسلحة د. رياك مشار، وقائد المعارضة السلمية باقان أموم، من أجل تنفيذ جميع بنود أتفاقية أروشا الداعية إلى توحيد فصائل الحركة، وبحث سبل توقيع اتفاق سلام شامل قبل التاسع من يوليو، وفيما التأمت بجوبا اجتماعات مجلس التحرير للحركة الشعبية برئاسة رئيس الحركة الفريق سلفاكير ميارديت يوم أمس من المقرر أن تنعقد اجتماعات المكتب السياسي اليوم.
وقال نائب رئيس المعارضة السلمية دينق ألور لـ(الجريدة) أمس إن رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت وافق على تنفيذ بنود اتفاقية أروشا بالكامل بما في ذلك عودة الأمين العام العام للحركة الشعبية باقان أموم، وإعادة توحيد وتنظيم الحزب، بجانب إنهاء الحرب والتوقيع على اتفاق سلام نهائي قبل التاسع من يوليو.
ووصل الأمين العام للحركة الشعبية باقان أموم وعدد من أعضاء مجموعة المعارضة السلمية الذين يمثلون المكتب السياسي، لجوبا أمس لحضور اجتماع مجلس التحرير، على أن يعودوا الى نيروبي لحضور اجتماع الفصائل الثلاثة يوم الأربعاء القادم.
وفي ذات السياق ذكر الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي باجتماعات أروشا أوكول بول، أن مجلس التحرير للحركة الشعبية بجمهورية جنوب السودان اجتمع برئاسة رئيس الحزب الفريق سلفاكير ميارديت من أجل استكمال اتفاق أروشا، وأوضح أن الاجتماع توصل الى ضرورة عقد اجتماع للمكتب السياسي، بالإضافة الى اجتماع ثانٍ طارئ بالقصر الرئاسي لمناقشة قضايا إعادة تنظيم الحزب ومسألة عودة المفصولين منه.
وأضاف أكول في تصريح لـ(الجريدة) أمس لن نقبل بان يتم اختطاف الدولة والحزب من أية مجموعة، والحزب والشعب لن تأخذه أية مجموعة، وتابع: لقد قررنا أن تمضي سفينة السلام التي بدأت في التحرك ولن نقبل إلا أن تتوقف عند محطة د. رياك مشار من أجل السلام.

 

 

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الصريح

        قبحه الله سبب كل البلاوى فى الجنوب … خموا وصروا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *