زواج سوداناس

الغموض يحيط بوفاة “طباخ الرئيس” + صور



شارك الموضوع :

عثرت الشرطة الأميركية على جثة والتر شيب، طباخ البيت الأبيض الذي عمل في ظل إدارتي بيل كلينتون وجورج بوش الابن، بعدما فقدت آثاره خلال رحلة تسلق في نيو مكسيكو.

وعثر على جثة الطباخ، الذي خدم في البيت الأبيض طوال 11 عاماً في ظل إدارتي كلينتون وبوش، الأحد في مكان ليس بعيداً عن مسار للتسلق بالقرب من بلدة تاوس بولاية نيومكسيكو.

وكانت صديقة شيب قد أبلغت عن فقدان شيب بعدما فشل في العودة من رحلة التسلق في الثالث عشر من يونيو، بحسب ما نقل موقع سكاي نيوز البريطانية.

ويقوم المحققون بالبحث في المنطقة التي عثر فيها على جثته بحثاً عما قد يدلهم على سبب الوفاة، كما ينتظرون ما ستسفر عنه التقارير الأولية للطب الشرعي بشأن أسباب الوفاة بعد تشريح الجثة، بحسب ما ذكرت المسؤولة في الشرطة إليزابيث آرميجو.

والثلاثاء عثرت الشرطة على سيارة شيب في منطقة غير بعيدة عن نهاية واد في منطقة التسلق البالغ طولها 6.5 كيلومتر، قبل بداية مسار التسلق البالغ طوله 1127 متراً، بحسب ما ذكر موقع خدمات الغابات الأميركية.

وقدم الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون والسيدة الأولى السابق لورا بوش تعازيهما بوفاة طباخ البيت الأبيض السابق الذي اشتهر بإعادة التركيز على مأكولات المطبخ الأميركي.

وكان قد صرح في وقت سابق لصحيفة “تايمز ليدر” المحلية بأن إعداد الوجبات في البيت الأبيض يتطلب نظرة مختلفة بشأن الطعام وطريقة الطبخ، موضحاً أن الطبخ في مقر الرئاسة الأميركية ليس كالطبخ في الفنادق والمطاعم.

وكان شيب ترك الخدمة في البيت الأبيض عام 2005 وأصيح مستشاراً للأغذية ومتحدثاً بشأن الطبخ والمطابخ، وغالباً ما كان يتخلل أحاديثه حكايات من داخل البيت الأبيض.


سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *