زواج سوداناس

العون الإنساني تعلن خطة محكمة لمجابهة الخريف



شارك الموضوع :

أعلنت مفوضية العون الإنساني مجدداً حرصها على وضع خطة محكمة التنسيق بين الجهات ذات الصلة لمجابهة أخطار خريف العام الحالي، تفادياً لسلبيات الأعوام الماضية، خاصة وأن المؤشرات تدل على هطول أمطار غزيرة هذا العام.
وقال مفوض العون الإنساني أحمد محمد آدم، يوم الثلاثاء، في ورشة تدشين انطلاقة العمل لخريف 2015، إن توقعات الأرصاد الجوية تشير إلى موسم غني بالأمطار، لذا لابد من أخذ الترتيبات اللازمة لتحقيق أكبر قدر من التدخل الإيجابي النافع.
وأشار آدم إلى أن الورشة الحالية تهدف لتعزيز التنسيق بين الشركاء، للخروج برؤية واضحة، للمساعدة المعرضين لمخاطر الأمطار والفيضانات. وأوضح أن التنسيق المبكر سيحدد المهام لتفادي إهدار الموارد المالية والبشرية.
معدلات عالية

محمد كشف أن أمطار هذا العام ستكون بمستويات طبيعية في معظم أقاليم السودان الجغرافية، لكنه أشار إلى أن ولايات كردفان الكبرى ودارفور الكبرى، هي التي ربما ستشهد معدلات أعلى من الطبعية وفقاً لمؤشرات الحالية

وامتدح آدم دور الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني والجهات ذات الاختصاص لمشاركتهم في الورشة، وقال إن دور المفوضية سينحصر في إحكام التنسيق، ولن تتدخل بصورة مباشرة إلا في حالة الطوارئ.
إلى ذلك، كشف رئيس قسم التوقعات الجوية بالهيئة العامة للأرصاد محمد أحمد محمد أن أمطار هذا العام ستكون بمستويات طبيعية في معظم أقاليم السودان الجغرافية، لكنه أشار إلى أن ولايات كردفان الكبرى ودارفور الكبرى، هي التي ربما ستشهد معدلات أعلى من الطبعية وفقاً لمؤشرات الحالية.
وعزا محمد لـ (الشروق) تراجع نسبة الأمطار في معظم ولايات السودان إلى ما يعرف بظاهرة (النينو)، التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المحيطات، مما يعني موسم أمطار أقل من المعدلات الطبيعة.

 

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *