زواج سوداناس

ولاية الخرطوم.. خارطة إستثمارية ورؤية تحدد أولويات الإستثمار



شارك الموضوع :

شهدت مفوضية الاستثمار بولاية الخرطوم مؤخرا انطلاق عدد من الورش لمناقشة ودراسة تحديات ومستقبل القطاعات الانتاجية والصناعات القائمة في الولاية ، حيث اجتمع بالمفوضية عدد من الخبراء والباحثين للخروج برؤية تحدد أولويات الاستثمار والفرص المتاحة في كل صناعة، ثم تحويل هذه الفرص إلى مشاريع مدروسة بالولاية.
ووفقا للخبير محمد الهادي مدير الخارطة الاستثمارية لولاية الخرطوم فأن مخرجات تلك الورش التخصصية ستحدد أساسيات الخارطة الاستثمارية لولاية الخرطوم .
واشار محمد الهادي أن الخارطة الاستثمارية للولاية ستحدد الموارد المتاحة والفرص الاستثمارية وكيفية استغلالها، وسيتم خلالها تقديم صورة واضحة عن المناخ الاستثماري من كافة النواحي وتزويد المستثمرين المحتملين وصانعي السياسات والباحثين بمعلومات موثوق بها عن امكانية الاستثمار في الخرطوم، كما تعتبر قاعدة بيانات لكل الفرص في المجالات الصناعية والزراعية والخدمية بالولاية .
وقد حظيت ورشة العمل التشاركية فى مجال الالبان واللحوم والزيوت والتى اقامتها المفوضية مؤخرا اهتماما من المتابعين ونقاشا من المشاركين اكدت اهمية القطاع ودوره فى تعزيز قدرات القطاع الاقتصادية .
حيث قدمت خلال الورشة ثلاث اوارق العمل الأولى حول صناعة اللحوم قدمها الخبير أسامة بر ، وورقة صناعة الألبان قدمها د. احمد خليل وورقة صناعة الزيوت قدمها المهندس صلاح بشير العضو المنتدب لزيوت صافولا.
ودعا د. احمد خليل فى ورقة صناعة الالبان الحاضر وافاق المستقبل الى تشجيع القطاع التقليدى بالاعفاء الجمركى والضريبى وتشجيع الصناعات الريفية للالبان ، وتقديم كل انواع حوافز التمويل الميسر والاعفاء الجمركى والضريبى والرسوم للمستثمرين المحليين والاجانب للاستثمار فى مجال انشاء مراكز ونقاط تجميع الالبان مع اعطاء الاولوية لاتحادات المنتجين ومصانع الالبان ، واستقطاب المستثمرين فى مجال الصناعات المرتبطة بتصنيع الالبان مثل صناعة مواد التعبئة والتغليف ومعدات الانتاج وفى استيراد وسائل النقل المبرد .
بينما دعا الخبير اسامة بر فى ورقته حول ( صناعة اللحوم الحاضر وافاق المستقبل ) الى تكوين اليه ذات مهام محدده يحتضنها الاستثمار تتكون من مفوضية تشجيع الاستثمار والادارة العامة للصناعة وشعبة صناعة اللحوم ومسجل الاغذية والاطعمة وعدد من الجهات تقوم بمهام وضع قاعدة بيانات حقيقية عن كل مايرتبط بصناعة اللحوم ، ووضع استراتيجية لمستقبل صناعة اللحوم وخارطة طريق قصيرة ، متوسطة ، طويلة الاجل ، ودراسة القوانيين واللوائح لازالة التقاطعات والتداخلات .
الى ذلك دعا المهندس صلاح بشير فى ورقة واقع ومستقبل صناعة الزيوت النباتية الى دعم جهود هيئة البحوث الزراعية والمراكز البحثية لاستنباط الاصناف والهجن وانتاج البذور لمقابلة احتياجات الشركات المنتجة للتقاوي ، وانشاء اسواق محاصيل فى كل مواقع الانتاج ، والتشجيع والمساعدة على نقل واستخدام التقانات المناسبة فى العمليات الزراعية ، واستخدام التقانة المناسبة لاستخلاص الزيوت ، مشيرا الى اهمية دور الاحصاء الزراعى والصناعى وتنشيطه ورفع قدراته .
ودعا المهندس صلاح بشير الى الاستغلال الامثل للموارد ، مبينا ان الحبوب الزيتية من اهم الموارد التى يمكن للسودان ان يحقق فيها انتاجا عاليا من زراعة الحبوب الزيتية وانتاج الزيوت النباتية وخاصة الفول السودانى وزهرة الشمس .
الجدير بالذكر ان الورش والتى تعقد بمفوضة الاستثمار يشارك فيها بأوراق عمل الغرف التجارية والصناعية والوزارات والجهات الحكومية المعنية بالصناعات الغذائية والخبراء والمختصين وتبحث الوضع الراهن لهذه القطاعات والطاقة الانتاجية والتصميمة والفعلية لكل قطاع، والتحديات التي تواجهه ومقترحات الحلول والفرص الاستثمارية المحتملة.
ويقول مراقبون أن هذه الورش الهامة تأتي كخطوة تاليه لمشروع الخارطة الاستثمارية لولاية الخرطوم التي تعد الوثيقة الأساسية للاستثمار والذراع الاقتصادية للولاية، خاصة أنها تعتمد على استغلال الموارد الغير مستغلة بالولاية من خلال دراسة الوضع الراهن وجمع المعلومات عنها وتحليلها، ثم تحديد الأولويات التي ستكون مستمدة من الموارد الطبيعية والميزات النسبية التي تتمتع به الولاية، ثم استنباط الفرص الاستثمارية وتحويلها إلى مشروعات مدروسة يتم طرحها عبر الترويج للمستثمرين، والسعي لاستقطابهم واستهدافهم، وبالتالي تتمكن الولاية من قيادة الاستثمار .
وكانت مفوضية تشجيع الاستثمار بوزارة الصناعة والاستثمار بولاية الخرطوم قد أعلنت عن أكتمال المرحلة الأولى لقاعدة بيانات ومعلومات الخارطة الاستثمارية للولاية ، ويجري حاليا تحليلها وتصنيفها بواسطة خبراء وشركات وطنية .
وتفيد ( سونا) أن المفوضية نظمت مؤخرا دورة تدريبيبة لتأهيل الكوادر السودانية على أساسيات ومهارات إعداد الخارطة الاستثمارية لولاية الخرطوم، بالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط، تحت شعار ( خارطة استثمارية عالية الجودة )، بمشاركة 50 ممثلا لقطاعات الاستثمار بالعاصمة والولايات، وممثلين للقطاع الخاص والجهاز القومي للاسثمار، قدم فيها خبراء المعهد العربي للتخطيط تعريفا كاملا بالآليات الحديثة والمعايير التي يتعامل بها المعهد لبناء خارطة استثمارية، وذلك بحضور شركتي نيوتك والبحر الأحمر الاستشاريين والمنفذين لمشروع الخارطة، وتم تكريم فريق الخارطة الاستثمارية والمتدربين من الولايات والبالغ عددهم نحو 50 مسؤولا ومختصا في الاستثمار.
وأن المعهد العربي للتخطيط ومقره الكويت قد قدم دعما فنيا واسناد لا محدود لمشروع الخارطة الاستثمارية لولاية الخرطوم، ونظم الخبيران الأردني أيهاب خالد مقابلة والجزائري الدكتور بلقاسم العباس ، ورشة تدريبية حول مهارات وأساسيات بناء الخارطة الاستثمارية لولاية الخرطوم، التي يعول عليها في زيادة تدفق الاستثمارات للولاية، وتطرح صورة حقيقية عن المناخ الاستثماري في البلاد، وتزود المستثمرين المحتملين وصانعي السياسات والباحثين بمعلومات موثوق بها عن امكانية الاستثمار في الخرطوم التي توصف ب(أرض الفرص الواعدة ) .

تقرير محمد بدرى
الخرطوم 23-6-2015م(سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *