زواج سوداناس

بالصور: أشخاص ماتوا خلال التقاط صور سيلفي.. شاهد لحظاتهم الأخيرة..!


سيلفي فوق

شارك الموضوع :

نرى العديد من الأشخاص الذين يلتقطون السيلفي في كل مكان مؤخراً، فهم يحاولون حفظ لحظة معينة عبر الزمن بالتقاط صورة لأنفسهم وهم يقفون أمام المرآة مثلاً أو أثناء قيامهم بأمر مثير للاهتمام.

ولكن على مدى السنوات القليلة الماضية، أصبح الأمر أكثر خطورة مع بعض الأشخاص الذين حاولوا القيام بأمور مجنونة عند التقاطهم لصور السيلفي هذه؛ مثل محاولتهم التوازن على حافة برج مرتفع، أو القفز أمام قطار، إلا أن الأمر كان ينتهي بنهاية مأساوية في أحيان كثيرة، مما يجعل من تلك الصورة اللقطة الأخيرة في حياة الشخص.

شاهدوا فيما يلي صوراً أخيرة لأشخاص فقدوا حياتهم خلال التقاطهم صور سيلفي لأنفسهم:

التقطت زينا إيجناتييفا صورة سيلفي لنفسها من فوق جسر يبلغ ارتفاعه أكثر من 8 أمتار لإثارة إعجاب أصدقائها، إلا أن الفتاة البالغة من العمر 17 عاماً فقدت توازنها وسقطت على كابل صعقها بالكهرباء بشكل مأساوي.


في ديسمبر 2012، التقطت نجمة البوب المكسيكية جيني ريفيرا صورة السيلفي هذه لنفسها ولمرافقيها قبل أن تقلع طائرتها الخاصة، والتي تحطمت للأسف ولم يكن عليها أي ناج.


هذه صورة سيلفي تم التقاطها من قبل موسيقي مشهور من بورتوريكو، وتم تحميلها على إنستجرام قبل لحظات من تعرضه لحادث دراجة نارية قاتل في نيويورك، في مايو 2014.


التقط غاري سلوك صورة السيلفي هذه لنفسه ولوالدته أثناء سفرهم من أمستردام على متن طائرة الخطوط الجوية الماليزية رحلة رقم (MH17) قبل دقائق من إقلاع الطائرة، والتي سقطت فوق أوكرانيا في يوليو 2014.


فقد أوسكار أوتيرو أغيلار حياته عند محاولته التقاط صورة سيلفي لنفسه وهو يحمل مسدساً لنشرها على صفحة فيسبوك الخاصة به في يوليو 2014، إلا أن الشاب البالغ من العمر 21 عاماً قد أطلق النار على رأسه بطريق الخطأ ولم يتمكن من النجاة.


رغبت فتاة تدعى كارين هيرنانديز (13 عاماً) بالتقاط صورة سيلفي لنفسها على ضفاف نهر في دورانجو في المكسيك، ولكنها سقطت في النهر وغرقت للأسف، وتمكن رجال الدفاع المدني من التقاط جثتها لاحقاً.


كانت فتاة تدعى إيزابيلا فراتشيولا في رحلة مدرسية في إيطاليا لزيارة الشاطئ في تارانتو، وبينما كانت تتسلق الصخور في منطقة خطرة، حاولت تسلق الحاجز لالتقاط صورة سيلفي، ولكنها سقطت وهوت مسافة 18 متراً، وتم نقلها فوراً للمستشفى، إلا أنها فارقت الحياة.


في 26 أبريل 2014، نشرت كورتني سانفورد صورة السيلفي هذه لنفسها كرد فعل على أغنية “Happy” لفاريل ويليامز أثناء قيادتها في ولاية كارولينا الشمالية، إلا أنها اصطدمت بشاحنة بعد ثوانٍ قليلة مما أدى إلى وفاتها.


توفيت العروس كوليت مورينو البالغة من العمر 26 عاماً في حادث سير في يونيو 2014، أثناء توجهها إلى حفلة ما قبل الزفاف الخاصة بها، حيث كانت تجلس في المقعد بجانب صديقتها التي كانت تقود السيارة عندما اصطدمت بهما سيارة قادمة من الاتجاه المعاكس.


في مايو 2015، اشتعلت النيران بفتاة رومانية تدعى آنا أورسو (18 عاماً) بعد ملامسة سلك كهرباء بالخطأ أثناء محاولتها التقاط صورة سيلفي لنفسها على سطح قطار.


في عام 2014، توفيت طالبة تمريض بولندية تدعى سيلويا راجشيل (23 عاماً) عند محاولتها التقاط صورة سيلفي لنفسها على جسر بوينتي دي تريانا المتميز في جنوب إسبانيا، حيث انزلقت أثناء محاولة توازنها على حافة الجسر الشهير وسقطت مسافة 5 أمتار على قواعد الخرسانة الخاصة بالبناء.

أودت الهاشتاج (#SelfieOlympics) بحياة أوسكار رييس البالغ من العمر 18 عاماً، حيث قام في 2 يناير 2015 بالتقاط صورة سيلفي لنفسه مرتدياً ملابس سبونج بوب وقام بتحميلها على فيسبوك، فحصلت على 200 إعجاب، مما كان دافعاً له لالتقاط صورة سيلفي أخرى “مجنونة” حسب وصفه في اليوم التالي وهو يتسلق باب الحمام في غرفة والدته، ولكنه سقط أرضاً وأصيب رأسه وفارق الحياة بسبب النزيف الحاد الذي تعرض له.


في أغسطس 2014، توفي زوجان بولنديان بعد سقوطهما من منحدر في كابو دا روكا في البرتغال، بينما كانا يحاولان التقاط صور سيلفي مع أطفالهم بالقرب من حافة المنحدر.

العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *