زواج سوداناس

حزب الأمة القومي: المهدي أكثر شوقاً ورغبةً للعودة إلى الوطن



شارك الموضوع :

أبدى حزب الأمة القومي ارتياحه من تصريحات المؤتمر الوطني حول إمكانية عودة الإمام الصادق المهدي، ووصفها بأنها أبلغ رد على العناصر التي تتربص بالإمام.
وقال الفريق صديق محمد إسماعيل نائب رئيس الحزب لـ(smc) إن بقاء المهدي في الخارج يأتي لأداء مهام وطنية وليس خوفاً من أي اجراء حكومي في مواجهته وأن الحكومة لم تسجل أي بلاغ ضده، مشيراً الي أنه سيعود للبلاد عقب فراغه من الواجبات التي يقوم بها، وزاد قائلاً” المهدي أكثر شوقاً ورغبة للعودة إلى وطنه”.
الجدير بالذكر ان القيادي بالوطني د. نافع علي نافع قال إن الباب مفتوح لعودة الإمام الصادق المهدي للبلاد وذكر أنه ليس هناك ضوء أحمر لعودة المهدي.

smc

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد ادريس

        وأكثر أكثر شوقا للسلطة اللهم ارحم السودان من الكيزان وال المهدى وال الميرغني وسخر لهذا البلد عبد من عبيدك ياخد بيده ويرحم عبادك السودانيين

        الرد
      2. 2
        سودانية زمان

        سيعود للبلاد عقب فراغه من الواجبات التي يقوم بها)واجبات شنووووو هل داخل الجامعة ولي شنوووو الرجل كبير في السن ومابتاع واجبات و رسلوا لية طائرة مخصوصة لكي يحضر للسودان شيخ الصادق داااا

        الرد
      3. 3
        أب زرد

        عنده واجب رياضيات يشوف الخش حيكون كم في العهد الجديد (خمسة سنين أبو الرفاهية ذاته) ، وهل سيكفي ولا يطالب بزيادة قبل العودة وعشان تكون المسرحية محبوكة!!!!! أها عرفنا دا جايي بعد حل الواجب، صاحبنا أبو قفطان داك ناوي يرجع ولا لسع الجو ما ظبط، الناس دي ما بتحب الترطيبة شديد،، وبالمناسبة يا أخوانا هو أبو قفطان الأصغر جاء من سنكات لزوم الحليفة ولا لسع؟ زمن ما سمعنا منه خبر وإنشاء المانع خير ….. وتحياتي للأستاذ حسبو صيوان، وتحية خاصة لبتاع الكوندوم والطهارة داك ، هو ما فاز في الانتخابات الحرة النزيهة الشفافة الأخيرة دي؟؟؟؟

        الرد
      4. 4
        عمدة

        بركة انتوا عرفتوا واجبات الجامعة(المتمومة موية)، لكن لو تعقلون! لوكان يريد السلطة لوافق على العروض التي اتته من قبل (ومنها استحداث منصب رئيس وزراء له)، وكثير من المغازلات السياسية، ولكنه دائما رفض ويرفض الحلول الفردية واعلنها اكثر من مرة انه ضد المشاركة في الحكومة بهذه الطريقة السازجة التي تروجون لها الآن،والكل يعلم ذلك ولكن النفوس المريضة لاترى إلا ماتريد.واحد من الجماعة بدأ يردد مقولة جون قرنق والحركة الهمجية، من ان كل ما هو شمالي”ويعني الاحزاب الجماهيرية”، وكل ما يرمزللإسلام او العروبة”نفس الاحزاب:الامة، الاتحادي، الجبهة” عندهم مرفوض ورمز للتخلف !!! ماذا يريد اذيال واتباع الهالك قرنق بعد انفصال الجنوب؟هل ينادون بدولة الزنج الكبرى؟ فليذهبوا إليه (الجنوب) او إليه(قرنق) او إلى الجحيم.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *