زواج سوداناس

عنقالة الغُنـا



شارك الموضوع :

سوف أظل أنادي.. بأن يلملمو فضائياتنا “الما عندهن طعم ديل” في فضائية واحدة.. ووحات الله شايلاهم بالشي البشوف فيهو دا.. كل قناة ممكن نطلع منها برنامج أو برنامجين يمكن يبردن البطن.. أما باقي البرامج فهي كلها تعكس عدم مقدرتنا على مواكبة الإعلام الفضائي العالمي.. وخاصة نحن بقينا في السهلة أي زول بيشوفنا.. سوف أظل انادي.. ووراهم.. يا وقع قمر نايل سات.. يا وقعن هن.. يا وقعت أنا من الدغت..!!! وشكل الموضوع إني المرشح الأول..

على صفحتي في الفيس “الباب البجيب الريح “.. والبالغ عدد معجبيها فوق الاتنين وتلاتين ألف معجب.. لما أجيب سيرة قنواتنا الفضائية.. كل متداخل يجي يلومني ويقول لي إنت زاااااااتك البي يخليك تحوم بي عندهن شنو وتهابش؟؟؟”.. وفيهم ناس بي يحمدوا الله إنهم ليهم سنين ما قاعدين يشوفوها وما في ولا متداخل جا مدافعا عنها!!!!.. وديل سودانيين من عمق وقلب الثقافة السودانية ما بي يتفرجو فيكم.. كيف الحال مع غير السودانيين.؟.. قبيل قلت لكم دي خسارة قروش ساكت.. وبعزقة بلا عيون.. اعيدو النظر في سياسة إعلامنا الفضائي!!!!..

بعض البرامج المرعية من الشركات.. تلقى وقت البرنامج مقسوم بين الراعي والرعية.. دعاية إعلانية تكون مساحتها الزمنية قدر مساحة غنية سمعناها في البرنامج.. المصيبة يا جماعة أول ما يبدا الفاصل الإعلاني كل زول يمسك الريموت ويقعد يكوس ويتخارج ويخلي ليهم دعايتهم ناسها يبرطعو براهم.. وما يرجع إلا يضمن إنو الإعلانات انتهت.. غايتو يا ناس الرعاية من شركات ومؤسسات انتو ما قصرتوا معاهم.. علا مرمي الله ما بترفع.. وقنواتنا معاكم باقي عليها قول المثل “يبخرو فيها.. وهي….”.. بالظبطي والربطي..!!!

في قناة أم درمان في اليوم الخامس من رمضان سهرة كان الرابط المشترك الأعظم، إبراهيم عوض والشاعر إبراهيم الرشيد.. وبعض الضيوف المهندمين المعمعمين والمطربين الشُتر.. البشتنوا وبهدلوا أغاني إبراهيم عوض.. قعدت أردد معاهم الغنا لقيت نفسي مطرب كبير زي عبد الحليم حافظ وقررررررربت اتغا واتبوبر بس ربنا لطف. ونعلت إبليس!!!.. يا جماعة عليكم الله احمو اغاني مطربي الفترة الذهبية من العنقالة ديل.. خلوهم يغنوا أغانيهم زي ما دايرين.. ما تشجعوهم يغنوها إلا من تأنسوا فيه موهبة فايتة الحد وما فيها قولة أكان.. بعد شوية الأغاني الجميلة دي ح تفقد ملامحها وح تبقى مسخ.. غنية جميلة زي غنية “ليه بتسأل عني تاني” حرام البقى عليها دا.. المزيكا مزيكة الغنية والزول البيغني زي البي يكورك لي زول صاحبو وهم مارقين من كورة هلال مريخ!!!.. أما غنية “من قساك” لما فيها مطرب اخو بنات.. مرة يديها شلوت ومرة يديها كف.. ومرة يعضعضها ومرة يجضمها ومرة يلوكها ومرة يمسكها من شعيراتا ويكرها بالواطة.. غايتو مسكينة تكون حسي ادرجّت ووصلت المقابر وقالت للمرحوم إبراهيم عوض: “الله يوسع مراقدو” عليك الله زح لي شوية النرقد جنبك وخلي اليدفنوني معاك”..!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *