زواج سوداناس

الشفيع احمد الشفيع : يالعلمة جمهور المريخ معلم



شارك الموضوع :

*يستقبل مريخ السودان بعد ساعات فريق العلمة الجزائري في استهلالية الجيموعات الإفريقية ووصل الأحمر لهذه المرحلة بفضل السند والدعم الجماهيري الذي سيظل حاضرًا مع الفريق ولم يتركهم لحظة.. جمهور صنع وشكل لوحة ضخمة تكسرت معها مقولة (القديم سيكون حاضراً) أمام عزام، كابو والترجي، ولم تخشَ مكونات الأحمر من جماهير ومجلس ونجوم وأبطال منازلة الأحمر لأي فريق وبفضل السند الجماهيري أصبح الترجي من محطات الماضي وأحد أبرز وأهم ضحايا الحناجر الحمراء، وبفضل التدافع الجماهيري انتهت أيضًا مقولة ما أشبه الليلة بالبارحة أمام الترجي تحت أقدام أبطال المريخ الذين لم يتركوا مساحة لمن يريدون أن يكتبوا بأن المريخ الذي وجد نفسه هذا الموسم مطالباً بتغيير الصورة الكربونية للكرة السودانية أمام الفرق التونسية ونجح أبطال الأحمر بفضل الجمهور.
*الآن وابتداءً من يوم الجمعة يواصل مريخ السودان مسنودًا بتصفيف وهتاف حناجر ودعوات الملايين دفاعه عن الكرة السودانية وتأكيد أنها صحيت من نومها أمام الفرق الجزائرية وقطعًا فإن أبطال وأشاوس المريخ سيدخلوها لتحقيق أفضل بداية وجمهور الأحمر اعد لها العدة جيدًا ، و شمر الجميع عن سواعد الجد ومع خبرة غارزيتو وقوة أسلحته في الملاعب سيفلح أبطال الأحمر في هز شباك وثقة العلمة مبكرًا بعد أن أكمل المكون الأحمر الجاهزية بشكل ممتاز.
أبطال الأحمر بفضل الأجواء الطيبة والروح الكبيرة والعزيمة والتحدي وبعد أن كسبوا من الخبرات الكثير بعد معارك إفريقية وملاحم بطولية آخرها أمام الترجي إلى جانب معسكر طيب ونوعي في تونس إلى جانب مباراتيه التنافسيتين في الدوري والكأس أمام الفرسان والذئاب والمستوى الممتاز في الأخيرة وتحضيرات الأحمر قبل اللقاء جميعها ستجعل رفاق يديه ينصبون سيركاً من الأهداف في مرمى الجزائري
*نعم سيخطو الأحمر بثبات في مشواره في الأبطال بخبرة إطاره الفني وثبات أبطاله وفي ليلة الملحمة الرمضانية بعد غد مطالبين بتحقيق نتيجة إيجابية كبيرة كما يخطط الداهية غارزيتو، ونجوم الأحمر أدركوا سابقاً والآن أنهم يلعبون من أجل تحقيق البطولات.. سيدخل أبطال الأحمر اللقاء مسبوقاً بشد وجذب في مكوناتهم من مجلس إدارة وإعلام وخلافه ولكن الأبطال سيلبسوا لبس معركة حربية وسيكون التركيز في التعامل مع المباراة بأنها أفضل استهلالية لمشوار المجموعات لذلك سيكون الهدف تحقيق الفوز وكسب النقاط الثلاث ولهذا الهدف دخل الأحمر معسكراً وتوفرت كل متطلباتهم، ورهاننا في مباراة الجمعة على الاستقرار النفسي والبدني للاعبين أوّلاً وأخيراً، وتحقيق الآمال والطموحات في عبور الخصم وبذل الإطار الفني من العمل الكثير وأدرك اللاعبون بإصرار وعزيمة أن الوصول لمنصات التتويج يبدأ من احترام الخصوم ومنازلة الكبار وقطعًا فإن إخوان ضفر قد استفادوا كثيرًا من خبرات الفرنسي غارزيتو وسيطبقونها على أرض الواقع يوم الجمعة أمام العلمة كما طبقوها سابقًا أمام عزام التنزاني وكابو اسكوب الانجولي والترجي التونسي وهذه المرة أمام العلمة الجزائري، سلاح رفاق العجب بعد التحضيرات الطيبة وتهيئة المجلس لأفضل مناخ للفريق بالإقامة في معسكر دائم مريح وهادئ فإن رهان الأبطال على الوقفة والسند الجماهيري وهذه ستكون في الميعاد.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *