زواج سوداناس

لجنة عاجلة برئاسة مأمون حميدة للنظافة



شارك الموضوع :

استحوذت النظافة والنفايات على صدارة الهموم اليومية لولاية الخرطوم، وغداة إطلاق الوالي فريق أول مهندس ركن عبدالرحيم محمد حسين قراراً قضى بجمع النفايات ليلاً، عقد يوم الأربعاء، اجتماع موسع لأوضاع النظافة بالولاية بحضور وزير الصحة والمعتمدين.

وناقش الاجتماع الذي حضره مندوبون عن الجهاز المركزي للإنذار المبكر ودرء الكوارث ومجلس شؤون البيئة والإدارة الإشرافية العليا للنظافة ومسؤولي النظافة على مستوى المحليات، التقارير التي قدمها المعتمدون ووزير الصحة حول الوضع الراهن للنظافة من حيث الواجبات والتحديات.

فيما قدم المهندس مالك بشير مدير الجهاز المركزي للإنذار المبكر ودرء الكوارث الموقف العام للآليات العاملة وموقف الصيانة والآليات الجديدة التي ستدخل الخدمة والورش المركزية وكل الأعمال الهندسية المتعلقة بالنظافة.

وبعد نقاش مطول تقرر تكوين لجنة عاجلة برئاسة أ.د. مأمون حميدة وزير الصحة بالولاية لإعادة النظر في كل أوضاع النظافة من حيث الإدارة والنظم والقوانين والآليات وتبعية المشروع والخروج بمعالجات ورؤية شاملة يتم التوصل إليها خلال أسبوعين .

مشاكل المواصلات

الوالي أكد أن قضية المواصلات واحدة من الأولويات التي ستجد المتابعة والإسراع بتطبيق الأنظمة التي خضعت للدراسة، ويتوقع أن تسهم بشكل حقيقي في معالجة مشاكل المواصلات

إلى ذلك، وجه الوالي بمضاعفة الجهود الحالية في النظافة خاصة وأن شهر رمضان وموسم العيد يشهدان إفرازاً عالياً للنفايات تحتاج إلى برنامج خاص للتعامل مع الزيادة.

من جهة أخرى، اجتمع والي الخرطوم يوم الأربعاء، مع الجهات كافة العاملة في وسائل النقل والمواصلات بحضور د.أحمد قاسم وزير البنى التحتية والمواصلات قدم من خلاله تقريراً مفصلاً تناول فيه مكونات الحزمة الثالثة للمواصلات من حيث وسائل النقل العام التي ستدخل الخدمة.

وتمثل تلك الحزمة البصات بسعاتها المختلفة (الكبيرة والمتوسطة والحافلات)، والخطوط الطويلة التي تربط أطراف المدن مع بعضها بعضاً، والمواقف السبعة الجديدة المرتبطة بهذه الخطوط، بالإضافة إلى استخدام نظام المحطات وتأهيل مسارات المواصلات، فضلاً عن النظم والسياسات التي ستصدر لدعم هذه الحزمة والتي سيعزز انطلاقة النقل النهري والقطار المحلي في مرحلته الأولى.

وأكد الوالي أن قضية المواصلات واحدة من الأولويات التي ستجد المتابعة والإسراع بتطبيق الأنظمة التي خضعت للدراسة، ويتوقع أن تسهم بشكل حقيقي في معالجة مشاكل المواصلات.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ود الجزيرة

        والله القعونج تعب معاه.

        الرد
      2. 2
        الجعلي الحر

        وفقكم الله

        شوارع الزلط و الحفر و الوقوف الغلط و عدم وجود استوبات ف بعض الشوارع ووقوف ناس االحافلات الغلط و دائما يكون بالقرب شديد من الاستوبات منع الوقوف نهائيا للحافلات قرب الاستوبات لانها تعطل حركه الالاف العربات
        +
        توسيع الشوارع و نظام الاتجاه الواحد للشوارع الضيقه
        +
        الاناره و فصل الشوارع بالاشجار و الخضره
        +
        شارع النيل امدرمان بداء يظهر فيه بعض المظاهر السالبه + سد الطريق امام امام الناس و الاسر البتتمشي + رفع السيارات
        فوق الترتوار و ممشي الناس

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *