زواج سوداناس

الحركة الإسلامية تدعو لحوار هادئ يتجاوز الخلافات



شارك الموضوع :

دعا الأمين العام للحركة الإسلامية في السودان الزبير أحمد الحسن لحوار بنفس هادئ بين الأطراف كافة، لتجاوز الخلافات بين أهل البلاد، حاثاً الجميع للإقبال على بعضهم بعضاً، والخروج من الذوات الشخصية والمؤسسية إلى ذات الإسلام. ورحَّب في حفل الإفطار الذي أقامته الحركة في منزله بالخرطوم الثلاثاء بالحضور جميعاً لتلبيتهم لدعوة الحركة.

وشرف الإفطار النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق الركن بكري حسن صالح ونائب الرئيس حسبو محمد عبدالرحمن وشيوخ وقيادات الطرق الصوفية والعلماء والتنفيذيون وبمشاركة واسعة من النساء.

وعبَّر الحسن عن سعادته بأن يكون هذا اللقاء جامعاً لأهل السودان وأهل الدين وأهل الإسلام وأهل التدين وأهل الفضائل وأهل الخير.

وقال “ننتهز هذا اللقاء وهذه المحبة التي عبرتم عنها بحضوركم معنا لنقول إننا أهل الإسلام وأهل الدين وأهل الدعوة وأهل محبة الله سبحانه وتعالى ومحبة رسوله صلى الله عليه وسلم”.
إشاعة الخير

الحسن دعا المشاركين إلى التعاون بإشاعة الخير ونصر الدعوة بنشر محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم والتداعي كل بما يستطيع بكلمة ملحنة أو مكتوبة أو دعوة بالشعر في عمل الخير

ودعا الحسن المشاركين إلى التعاون لإشاعة الخير ونصر الدعوة ونشر محبة الله سبحانه وتعالى ومحبة الرسول صلى الله عليه وسلم والتداعي كل بما يستطيع بكلمة ملحنة أو مكتوبة أو دعوة بالشعر والخطبة في عمل الخير.

وطالب أمين عام الحركة الإسلامية مختلف الاتجاهات الإسلامية إلى التواصل لزيادة المحبة والتقوى، وقال “تعالوا نلتقي على ختمات للقرآن وتفسيره وإنشاد لمحبة الرسول صلى الله عليه وسلم”.

وقال “علينا أن ننسى ونتناسى ما بيننا ونتفاهم بموضوعية وعقلانية، وحتى خلافنا يكون على تعايش فيه حد أدنى من المحبة التي تقوم على أساس الإسلام والدين وحسن الخلق وحسن المعاملة”.

من جانبه، عدَّ رئيس شورى الحركة مهدي ابراهيم أن اللقاء وحد صفوف المسلمين في السودان.

وقال إن الذين تشتتت صفوفهم في أماكن أخرى يصطرعون وتقع عليهم الابتلاءات بسبب انقسامهم وضعف صفهم وتلاشى وحدتهم وتنافر أطرافهم.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *