زواج سوداناس

الرئيس الروسي يوجِّه شركات بلاده بالاستثمار في السودان



شارك الموضوع :

وجَّه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، شركات بلاده بالاستثمار في السودان، ووعد بالمتابعة اللصيقة لبقية مشروعات الصحة والتعليم والبنى التحتية، وذلك قبل انعقاد أعمال الدورة الثالثة للجنة الوزارية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري المقررة بالخرطوم في ديسمبر المقبل.

وعقدت اللجنة الوزارية المشتركة بين السودان وروسيا، اجتماع متابعة برئاسة وزير المعادن أحمد الكاروري، ورصيفه وزير الموارد الطبيعية والبيئة الروسي، سيرجي دونسكوي، على هامش مشاركة السودان في المنتدى الاقتصادي الدولي، الذي أقيم بسانت بطرسبورغ الروسية.

وأكد الكاروري أن مشاركة السودان في المنتدى، تأتي اتساقاً مع توجه الدولتين لتوطيد وتطوير علاقاتهما خاصة في مجال التعاون الاقتصادي والتجاري، وأضاف “الهدف من هذا الاجتماع هو تسريع وتيرة إنجاز المشروعات”.

تطوير للأبحاث

دونسكوي عبر عن رضاه للتقدم المحرز في المشروعات خاصة المتعلقة بالتعدين ونبّه أن مشروع كوش لإنتاج الذهب وصل مرحلة الإنتاج في حوالي العامين وأشار للزيادة التي يشهدها الميزان التجاري بين البلدين

وأشار إلى أن المتابعة تستهدف المشروعات التي تم الاتفاق عليها، وتلبية لتوجيهات القيادة في البلدين لإحداث نتائج ملموسة في المجال الاقتصادي والتجاري.

واطلع الوفد السوداني على إمكانيات المعهد الروسي للأبحاث الجيولوجية، في ما يتعلق بتطوير الأبحاث وإعداد الخرائط الجيولوجية الحديثة لروسيا والدول الصديقة، وسيتولى المعهد تطوير الخريطة الجيولوجية السودانية وذلك بالتعاون مع هيئة الأبحاث الجيولوجية السودانية.

ومن جهته رحّب دونسكوي بنظيره السوداني، وشدّد على حرص بلاده على بناء علاقات متميزة مع السودان، وأكد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وجه الشركات الروسية بالاستثمار في السودان.

وأوضح بأن بوتين وعد بالمتابعة اللصيقة لبقية المشروعات في مجال الصحة والتعليم والبنى التحتية، وذلك قبل انعقاد الدورة الثالثة بالخرطوم في ديسمبر 2015م.

وعبّر دونسكوي عن رضاه للتقدم المحرز في المشروعات، خاصة المتعلقة بالتعدين، ونبّه إلى أن مشروع “كوش” لإنتاج الذهب وصل مرحلة الإنتاج في حوالي العامين، وأشار للزيادة التي يشهدها الميزان التجاري بين البلدين.


شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***ما قلنا زمان أعملوا حسابكم وأبنوا بلدكم بأيدكم وداروا على ثرواتكم وخيراتكم من الطامعين وحساد النعمة … صرنا قبلة المفلسين والمنهارين إقتصاديا والسفلة والنصابين والمجرمين والمرتزقة الخونة … الروس والأثيوبيين والأرتريين والمصريين والبنغال والباكستانيين …

        الرد
      2. 2
        وطني السودان

        أهلا واسهلا.. .فيد واستفيد……..مش ذي الجماعة ياخذولايعطي الا المشاكل والبلاوي

        الرد
      3. 3
        الوالي

        امس جبتو خبر روسيا مش تستثمر في السودان ما لم يدفع ديونه على روسيا و اليوم بوتين يوجه بالاستثمار في السودان نصدق مين؟

        الرد
      4. 4
        مون

        خخخخخ الروس مفلسين ؟ بالغت يا طارق عبد اللطيف ..روسيا الان اكثر رخاءا وقوة ..روسيا الان صنعت اكبر صاروخ باليستي اسمه اس 27 حتي الولايات المتحدة ما عملت زيه ..صاروخ ممكن يمحو بريطانيا في ثواني ويجعلها غير صالحة للحياة .. روسيا اكبر منتج للنفط والقمح في العالم !

        الرد
        1. 4.1
          طارق عبداللطيف سعيد

          الأخ / مون
          ***طماعين وماكرين ، وما بنستفيد منهم ، ضيعوا العراق وليبيا وحاليا سوريا … ما حطوا رجلهم في بلد إلا وجابوا أجله ، حتى طائراتهم أنتونوف (خوروطي)

          الرد
        2. 4.2
          طارق عبداللطيف سعيد

          الأخ / مون
          ***البلد الوحيده الممكن نستفيد منها صح هي الولايات المتحدة الأمريكية ، تدخل معانا شراكه في البترول والمعادن ، وتنهي لينا قضية مثلث حلايب وتشبك لينا كل الحدود وخصوصا حدودنا مع المصريين بسد خرصاني إرتفاعه 20 متر وعرضه 7 متر
          ***وإلغاء كل إتفاقيات الإستثمار الزراعي والتجاري والصناعي وخرابيط مصطفى عثمان اسماعيل ونرجع لكل واحد قروشه ، وإلغاء الحريات الاربعة ، ده الحل الوحيد غير كده مافي أي حل
          ***كل المشاكل رح تنحل وأمورنا رح تصير أجمل من كده بكثير

          الرد
      5. 5
        طارق عبداللطيف سعيد

        الأخ / مون
        ***الدوله الوحيده الممكن نستفيد منها صح هي الولايات المتحدة الأمريكية ، تدخل معانا شراكه في البترول والمعادن ، وتنهي لينا قضية مثلث حلايب وتشبك لينا كل الحدود وخصوصا حدودنا مع المصريين بسد خرصاني إرتفاعه 20 متر وعرضه 7 متر
        ***وإلغاء كل إتفاقيات الإستثمار الزراعي والتجاري والصناعي وخرابيط مصطفى عثمان اسماعيل ونرجع لكل واحد قروشه ، وإلغاء الحريات الاربعة ، ده الحل الوحيد غير كده مافي أي حل
        ***كل المشاكل رح تنحل وأمورنا رح تصير أجمل من كده بكثير

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *