زواج سوداناس

سفير السودان بأديس عثمان نافع يتذكر: نعم.. أنا صاحب تصريح (مصرع قرنق) عام 1986م



شارك الموضوع :

التقى سفير السودان بأثيوبيا عثمان نافع الوفد السوداني الإعلامي الذي زار أديس أبابا بدعوة من الخارجية الأثيوبية؛ ودار نقاش شفاف وعميق حول علاقة السودان بأثيوبيا وآفاق تطورها الى الأفضل في الراهن والمستقبل القريب.

وقال السفير نافع في حفل إفطار رمضاني ضمته أجواء أديس أبابا المفعمة بالمطر أنه خدم في السلك الدبلوماسي بأثيوبيا لثلاث فترات عاصر خلالها ثلاث حقب من الحكم الوطني الأثيوبي أولها كانت في فترة الامبراطور هيلاسلاسي؛ ثم فترة مانقستو؛ وأخيراً فترة رئيس الوزراء الحالي هايلي مريام ديسالين.
وربط سعادة السفير نمو العلاقات وازدهارها منذ فترة الامبراطورية الأثيوبية وحتى الآن؛ مؤكداً أن التأريخ المشترك والثقافة المشتركة بين الشعبين ظلت دائماً تتقدم شكل هذه العلاقة.

(ألوان) واجهت السفير بسؤال خارج النص؛ عندما كشفت لسعادة السفير أنه وفي العام 1986م إبان الحكم الانتقالي بقيادة سوار الدهب نشرت صحيفة (ألوان) خبراً منسوباً لسفير السودان حينئذ عثمان نافع أكد فيه مصرع قائد التمرد د. جون قرنق؛ وسرعان ما كذبت التقارير الصحفية الخبر.. (ألوان) سألت السفير وهي (ضاحكة)؛ هل يتذكر ذلك التصريح الذي عمره الآن (29) سنة؛ فأجاب نافع بقوله كيف أنسى تلك الواقعة؛ وقد صرّحت للصحافة من بحكم معلومات توفرت لدي؛ وكانت هناك أكثر من رواية لذلك تضاربت الأخبار..

وأرسل نافع عبر موفد الصحيفة لأديس تهانيه لصحيفة (ألوان) ولرئيس تحريرها الأستاذ حسين خوجلي؛ وأمضى الوفد أمسية سودانية دافئة بمبنى السفارة السودانية بأديس وهي مكان نزل السفير؛ وسط حفاوة منسوبي السفارة؛ وأصالة الكرم السوداني والمائدة الرمضانية السودانية العامرة؛ وفي الختام تمنى السفير للوفد الإعلامي السوداني اقامة طيبة في أديس أبابا والتوفيق في مهمته التي جاء من أجلها.

أديس أبابا: بخاري بشير- الوان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *