زواج سوداناس

قرار رئاسي باعتماد يوم 26 يونيو من كل عام يوماً وطنياً للإعلام‎



شارك الموضوع :

اصدار المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية قراراً يقضي باعتماد يوم 26 يونيو من كل عام يوماً وطنيا للإعلام ويتم الاحتفال به في جميع أنحاء البلاد.

 

 

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        بركه

        الصحف كل يوم تصادر اي اعلام تتحدث ولا شئ يجمل وجه النظام والاعلام الحكومي موجه وكازب فاقد للمصداقيه

        الرد
      2. 2
        سلام

        يا الهندي جاتك في جرح فامثالك يمثلون الاعلام في هذا الزمن العجيب انت والهطلة الخايب الآخر السحسوح بتاع قناة امدرمان خوجلي منو داك

        الرد
      3. 3
        طارق عبداللطيف سعيد

        ويستمر مسلسل التنازل عن اراضي السودان للمحتل المصري بواسطة نظام الانقاذ الاخواني فبعد ان تنازلوا لهم عن حلايب التي احتلها جيش مصر بقوة السلاح واراضي الحوض النوبي والقري شمال وادي حلفا التي تمصرنت في زمن الهوان الانقاذي ,, ها هي حكومة البشير المنبطحه لمصر تعلن منح مصر اراض في النيل الازرق ودلتا القاش !!!

        منح حكام الانقاذ مصر 100 الف فدان في دلتا القاش قابله للزياده !!! ياللهوان
        دلتا القاش تعتبر اراضيها من اخصب اراضي السودان قاطبه لا يحتاج مزارعي دلتا القاش لاي من الاسمده لان الطمي الذي ياتي مع فيضان نهر القاش الموسمي والذي يصب في دلتا القاش يتجدد سنويا
        لكم بعض المعلومات عن دلتا القاش تبلغ مساحة اراضي دلتا القاش حوالي 730 الف فدان ويقع المشروع في ولاية كسلا ويبعد عن كسلا حوالي 100 كيلو متر وعن اروما حوالي 10 كيلومترات,, يقيم حوالي 400 الف نسمه معظمهم من قبائل البجا بالقرب من الدلتا,, بداْت مشاريع دلتا القاش في عام عام 1870 ابان الحكم العثماني للسودان وكان المحصول الرئيسي هو القطن والذي تم استبداله بزراعة الخروع لصناعة الزيوت الذي تم ايقافه في عام 1983 واستبداله بزراعة الذره الرفيعه ,,, ولكن استمر المزارعون في زراعة الخضروات والفواكه ونجحت في المشروع زراعة البصل الابيض واقيم مصنع لتجفيف البصل في كسلا

        المصريون يدركون تماما اهميه مشروع دلتا القاش والذي لا يقل اهمية عن مشروع الجزيره وان ارض هذا المشروع تبيض ذهبا وكان حلمهم دائما من ايام الحكم العثماني ان يكون لهم موطئ قدم في دلتا القاش وهاهو البشير يتنازل عن دلتا القاش لمصر ويمنحها لهم علي طبق من ذهب !!!

        سياتئ المصريون زمرا لارض القاش وسيتم زراعة تلك الاراضي بخضروات وفواكه دون الحوجه للاسمده او ما يسمي ORGANIC وكلنا يعلم ان الاسواق الاروبيه متعطشه لكل منتج زراعي لا تستعمل فيه الاسمده وستجني مصر الملايين من العملات الصعبه من ارضنا والتي لن تدفع مليم واحد لامتلاكها او ري اراضي مشاريعها فيه وسيبتم توطين الفلاحين المصريين واسرهم في تلك الديار ولن ينال اهل السودان نصيب سوي ما يخرج من سبيلين المصريين من بلهارسيا والتهاب الكبد الوبائئ !!!

        المصريين انتشروا في ولاية كسلا والقضارف ونالوا غايتهم في امتلاك ارض القاش ولن يتوقف الحال هناك فعينهم علي اراضي سمسم والقبوب وكسمور والجلبه في ولاية القضارف تلك الاراضي التي نجحت فيها زراعة المحصول النقدي السمسم وعما قريب ستمنح ملايين الافدنه للمصريين لزراعة السمسم وتصديره الي ديارهم والاسواق العالميه

        اما اراض النيل الازرق فالمصريين يعلمون مدي خصوبة تلك الاراضي والتي تتفوق علي غيرها من اراضي السودان بانها تتعمد علي الري المطري وان قلت الامطار فالنيل الازرق الذي لا ينضب معينه ليس ببعيد عن تلك الاراضي

        الشعب السوداني مغيب تماما عن كل ما يجري بين البشير والمصريين وهاهو البشير ينفذ وعده للسيسي بمنحه كل ما تحتاجه مصر من اراضي السودان ووعد البشر لمصر لا يقل خطورة عن وعد بلفور وستكون نتائج احتلال مصر لاراضي زراعية في قلب السودان وخيمة علي اجيالنا المقبلة لانهم سيواجهون بكانتونات مصرية سيحميها المصريين بقوة السلاح كما هو حال المستوطنات اليهوديه في الضفه الغربيه

        افيقوا يا اهل السودان وليس لدي شك ان قبائل البجه في شرقنا الحبيب التي تعاني من الفقر والجوع لن تسمح المصريين بامتلاك اراضيهم

        تغني شعرائنا وما زلنا نردد اغنية الفنان زيدان ابراهيم فراش القاش :-

        مين علمك يافراش تعبد عيون القاش الخضره وهمس النسيم الماش
        القاش وشمس الصيف والقيف بعاين القيف والدمعه في الرملا مابتحكي شوقك كيف
        وبالله ليه يافراش خلاك وراح القاش
        علي حمرة الورده وحب الندي الرقاش غافل ومعارف انو الزمن غشاش
        وبالله ليه يافراش خلال وراح القاش
        باكر بعود القاش ترجع عيونو حنان
        تطير تداعب المواج بي جناح نسم رياش
        لاكني لو زيك لوجار حبيبي زمان مااظن اعود يافراش لزول نسأك وفات
        وبالله ليه يافراش خلاك وراح القاش

        يا تري هل سنغني مستقبلا بمصري القاش بدلا من فراش القاش!!

        ابدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا

        الرد
      4. 4
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***الحل الوحيد هو فناء الإنقاذ من حكم السودان ، وتأميم كل شئ وإلغاء الحريات الأربعة ، وطرد المستثمريين وتسليمهم حقوقهم
        ***أقسم بالله رح يبيعوا السودان كله ، بداية بالإستثمار شبه البلوشي وتمكين المصريين وتحقيق أحلامهم بالتوسع جنوب مصر على حساب السودانيين … على السودانيين أن يختاروا إحدى الحسنيين :-
        1- تقسيم السودان لدويلات ، وكل دويله تلم أراضيها عليها وتطرد المصريين والنصابيين وكل المستثمريين ، وتبدأ في تشريع قوانينها الخاصة الدينية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية
        2- وحدة السودان ولم أراضينا وثرواتنا علينا وطرد المصريين والنصابيين وكل المستثمريين ، ونبدأ في تشريع قوانيننا الخاصة الدينية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية

        الرد
      5. 5
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***بداية النهاية :-
        1-دولة جنوب السودان
        2-دولة شرق السودان
        3-دولة دارفور
        4- دولة شمال السودان
        5-دولة كردفان
        6-دولة السلطنة الزرقاء
        7-دولة الجزيرة أو دولة وسط السودان …

        الرد
      6. 6
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***جمهورية السودان الديمقراطية – الدين لله والوطن للجميع

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *