زواج سوداناس

منصور خالد يدعم “شارع الحوادث” والمبادرات الشبابية


منصور

شارك الموضوع :

أعلن منصور خالد وزير الخارجية ومستشار رئيس الجمهورية الأسبق، دعمه للمبادرات الشبابية، وقال إنها محاولة لسد النقص في مجالات حيوية، وأبدى اهتمامه بمبادرة (شارع الحوادث) والمشروعات التي نفذتها، وقال منصور خلال زيارة سجلها إليه وفد من الاتحاد الوطني للشباب السوداني، في برنامج التواصل الرمضاني أمس الأول (الخميس)، إن الخلاف بين الشمال والجنوب ما كان له أن يتطور على هذا النحو، واعتبره خلافا بين حزبين ونظامين كاد يتحول إلى خلاف بين شعبين، ودافع عن باقان أموم ووصف عودته إلى الجنوب بالضرورية، وأكد أن باقان ليست له عداوة مع الشمال ولكنه كان يدفع لتنفيذ اتفاقية السلام وكل دراسته وأصدقائه في الشمال، وأضاف أن هناك أموالا صرفت على أشياء غير مفيدة كان من الممكن أن تنهض بالجنوب، وانتقد خالد الأحزاب التقليدية باعتبارها تقوم على أشخاص وليس على فكرة، وأبدى استغرابه للمناداة بإسقاط النظام دون طرح برنامج مقنع، ورفض تحميل الجيش السوداني مسؤولية الانقلابات العسكرية، عازيا الأمر إلى القوى السياسية التي جاءت بمايو والإنقاذ، وأعرب منصور عن شكره للزيارة واعتبرها بادرة طيبة، فيما شهدت الجلسة مداخلات فكرية وسياسية حول الهوية والتحديات الوطنية

 

 

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        klam khateer jidan

        (( ودافع عن باقان أموم ووصف عودته إلى الجنوب بالضرورية، وأكد أن باقان ليست له عداوة مع الشمال ))……..صدقناك إنو ما كان عنده عداوة مع الشمال، طيب لما قال “إرتحنا من وسخ الخرطوم”، كان زعلان عشان ما أدوه منصب والي الخرطوم؟ يا دكتور قول كلام غير دا .

        الرد
      2. 2
        ود حواء

        باقان ممكن يكون عنده عداوة مع الجلابة لانه فاهم الاعيبهم كويس علشان كده تكرهونه ووسخ الخرطوم فعلا موجود والله اوسخ ببلد وزبالة في كل مكان ادخلو السوق العربي وسوق الوساخة شعبي امدرمان،حمير وخراف واكل وبشر وملجة،ومستشفي وومياه راكدة بالله ده شنو ده

        الرد
      3. 3
        محمد مصطفي

        انت والترابي اضريتو بالسودان

        الرد
      4. 4
        كاره الطائفية

        الكلب يدافع عن الخنزير. شارع الحوادث لا حاجة له بأمثالك.

        الرد
      5. 5
        عبدالمنعم

        مرفوض ثم مرفوض ولا مجال للتامر في شارع الحوادث وانت المعروف والمشهور بدبلماسية الخيانة الوطنية

        الرد
      6. 6
        صلاح جابر

        هذا الرجل الخيانة والعمالة تجري في دمه
        اذا كنت تحب باقان لماذا تعيش في الخرطوم ما كان احسن انك تكون بينه ليتحقق فيك امر الله ( المرء مع من احب )

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *