زواج سوداناس

والي الخرطوم يوجه بنقل تجربة بورتسودان للنظافة ..!!



شارك الموضوع :

قام الفريق اول ركن مهندس / عبدالرحيم محمد حسين بطواف واسع لتفقد سير خدمات النظافة والاستعداد لفصل الخريف بمحلية الخرطوم بحري بحضور وزير البني التحتية ومعتمد محلية بحرى ومدير عام الإدارة الإشرافية العليا لنظافة ولاية الخرطوم ومدير عام هيئة الطرق والجسور ومدير عام جهاز الانزار المبكر ودرء الكوارث والمدير التنفيذى لمحلية بحري ومدير هيئة نظافة محلية بحري بالإضافة لمدير الشؤون الهندسية بالمحلية وعدد من العاملين بالمحلية حيث وقف سيادته والوفد المرافق له علي الجهود المبذولة في فتح وتشييد المصارف الرئيسية والطرق الرابطة كما قام بزيارة المحطة الوسيطة بحري لضغط النفايات واستمع الي تنوير من مدير المحطة حول جهودهم والتحديات التي تواجههم ووجه سيادته بمعالجات فورية فيما يلي توفير الرامات وتأهيل الجرارات 75 متر لتواكب السحب المتزايد للنفايات من المحلية .

وفي اجتماعه عقب الزيارة وجه سيادته بوضع خطة زمنية بمطلوبات محددة لاستكمال تشييد المصارف الرئيسية والطرق الرابطة وطالب معتمد المحلية بترتيب زيارة عاجلة لوفد هيئة نظافة محلية بحري لمدينة بورتسودان لنقل تجربة نظافة المنازل لتطبيقها في المحلية واعدا بتزليل كافة الصعاب التي تعترض ذلك مؤكدا بأنه يجب تبني نظام بسيط للنظافة يحفز العاملين علي العطاء ويزيد من ثقة المواطن في الخدمة وبالتالي يشجع الناس لتبني سلوكيات معززة للنظافة ..
وفي ختام الزيارة شكر الوالي المحلية والوفد المرافق له واصفا الزيارة “بالممتعة” في هذا اليوم الرمضاني المبارك ..

الخرطوم/معتصم السر
والي عبد1

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***بالله ده كلام ، عامل زي الداخل الملاهي ، عايز تجرب أي لعبه
        ***يا خي أركز حل مشكلة المويه ، بعدها المواصلات ، بعدها النظافة … وده ما عايز نقل بالكربون لتجربة بورتسودان للنظافة (الدولة تتحمل تكلفة نظافة العاصمة وغيرها من المدن ، عبر شركات في شكل عطاءات ، المواطن لا يدفع مليم واحد) بطلوا نصب وإحتيال
        ***نقطة نظام نستبدلك بالسيد ابراهيم محمد طاهر ايلا (عشان ننقل كل تجاربه للعاصمة) ، ونوديك دايركت لناس الجزيرة (عشان يستفيدوا من تجاربك أللي بالنظر)

        الرد
      2. 2
        ودشلل

        النظافة في الخرطوم تحتاج إلي إرادة سياسية ومتابعة لصيغة فضلا الاستعانة باختصاص صحة البيئة وليس الضباط الاداريين

        الرد
      3. 3
        ودشلل

        با والي الخرطوم أستعين بالاقوياء الامناء

        الرد
      4. 4
        كايدهم

        استغفر الله العظيم .. واتوب اليه ..
        يا بلد كان الله في عونك ولاية تذهب لترى كيف تعالج ولاية عملية النفايات ..
        يا اخي بورتسودان اصبحت طوكيو ولا لندن ولا حتى جدة ولا الرياض ماكله واحد بورتسودان والخرطوم .. كله فول واحد بالزيت وواحد بالجبنة ..
        يعني بكدا اكدتم ان تعيين المدراء والمسؤلين ليس بالتأهيل فاذا كان بالتاهيل فاكيد يكون هناك من هو مؤهل اكثر ممن نظف بورتسودان والا ان بورتسودان يتولاها يابنيون

        الرد
      5. 5
        سلام

        بالله شوف بشرتهم من اثر المكيفات والكريمات اولاد الهرمة ضاربين الاسبليت ومواسيرم موية ما بتقطع

        الرد
      6. 6
        Duos

        ياباشا ورينا تطبيق الهندسه وله حيكون الموضوع خطير

        الرد
      7. 7
        سلام

        مشكلة النظافة مشكلة عويصة تحتاج عقول كبيرة لا يمكن لعبد الرحيم واعوانه حلها لان عبد الرحيم لم يأت للولاية لكي ينظف او يصلح ولكنه اتى للولاية بتفكير امني وحتى يصبح رئيس المؤتمر الوطني في الولاية ولو قلت له مثلا تنظيف الولاية مهم حيقول ليك ايوة لازم ننظفها من المتمردين والمعارضين وربما قال عبارات عنصرية فهؤلاء قوم جهلاء يعيشون في عالم وهمي تحكمه هواجسهم بفقدان السلطة والجاه والمال ورفاه العيش والحفاظ على مناصبهم ومناصب اقاربهم التي تبوأوها بدون مؤهلات هي اولوياتهم
        امر مهم جدا هو الحملات الاعلامية في التلفزيون والصحف مثلا خلال برنامج اغاني واغاني دعاية تحث المواطنين على رمي الاوساخ في الاماكن المخصصة واثناء برامج الاطفال ايضا فقرات توعوية لرمي الاوياخ في الاماكن المخصصة واستهداف كل الشرايح حتى فقرات خلال البرامج الدينية تذكر الناس بان النظافة من الايمان وضرورة رمي الاوساخ في الاماكن المخصصة لان المشكلة لا يمكن حلها بمنأى عن المجتمع والتوعية ليس فقط بأهمية النظافة ولكن بكيفية النظافة للاسف في ارقى احياء الخرطوم لا يحتاج المرء للتخلص من كيس او سكراتش او قارورة فارغة فلا يجد سلة مهملات في الشارع وهذه اهم شيئ

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *