زواج سوداناس

الترابي : يطالب بتذكير الحاكمين بالآخرة



شارك الموضوع :

طالب الأمين العام للمؤتمر الشعبى د. حسن الترابي المجاهدين بتذكير الحاكمين والسلطان بالآخرة، محذراً إياهم من أن يفتنهم المال كما فتن الكثيرين حسب تعبيره، وقال خلال مخاطبته الإفطار السنوي للعميد محمد ود إبراهيم بجبرة أمس

على السلطان أن يعلم أن الحكم لله، وأضاف «مضت فترات كانت رآيات الجهاد عالية ولكننا يجب أن نسترضي من جاهدوا معنا حتى لايحاصروننا ولايغضبوا عنا».

من جانبه قال العميد ود إبراهيم إن هذا الإفطار عمره (18) عاماً ويضم مجاهدين التقوا فى الأحراش من أجل وحدة البلاد، وأضاف» أنه يمثل رسالة لوحدة أهل السودان»، داعياً القوى السياسية للحفاظ على البلاد واحدة موحدة.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود امدر

        ياريت تتزكرة انت لانك انت الجبتهم تخطط ليك 50 سنة وفى الاخر شوف العملتو وانتظر حسابك عند رب العالمين بس

        الرد
      2. 2
        محمد ادريس

        سبحان الله وانت الآخرة دى ما متزكرها ليه والله انا محتار ود إبراهيم ده إفطارا ده بيدعوا ليهو الآلاف من الكيزان ولا يقل عن 500 صينية فى صيوان أكبر من استاد الخرطوم يعنى تكلفة لتاعت كم مية مليون الزول ده كان عميد معاش لكن ما شالله إمكاناتوا جبارة و الناس صينية واحدة غالباها الكيزان حقيقة يحيروا

        الرد
      3. 3
        suliman

        ناس النيلين ديل شكلهم كيزان ولا بكسرو تلج لي ناس الحكومة خليكم حيادين انصفو الشعب ولو مره وطلعو حقيقتهم ربنا بسئالكم يوم القيامة

        الرد
      4. 4
        شكري

        (من جانبه قال العميد ود إبراهيم إن هذا الإفطار عمره (18) عاماً ويضم مجاهدين التقوا فى الأحراش من أجل وحدة البلاد، )
        السؤال فهل توحدت البلاد؟

        الرد
      5. 5
        Naser

        قاتلك الله يا لعين… نسأل الله تعالى ان يرينا فيك وفي امثالك عجائب قدرته

        الرد
      6. 6
        وطني السودان

        الحمد لله. اخيراا

        الرد
      7. 7
        زول الله

        انت يا الترابي عند اعفاء من الآخرة والله العملتو في الشعب السوداني. ابليس محتار فيك ويستعيز من عمايلك. @ الجهاد مكانة ساحات الحرب وليس صيوان افطارك يا ودابراهيم والجهاد بالمال مكانة بيوت الفقراء والمحتاجين الذين تئن بة الخرطوم

        الرد
      8. 8
        klam khateer jidan

        قال الترابي (( وأضاف «مضت فترات كانت رآيات الجهاد عالية ولكننا يجب أن نسترضي من جاهدوا معنا حتى لايحاصروننا ولايغضبوا عنا»))……..يا شيخنا إنت ما قلت الناس ديل ماتوا فطايس ساكت؟ ح تسترضيهم كيف؟ ومش هم الزعلوا عليك براهم والله كل الناس زعلانة عليك في كلامك عن المجاهدين البقو فطايس، إتقي الله وتُب إليه .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *