زواج سوداناس

(علمة علمة) الليل نعدو !!



شارك الموضوع :

* وليل الصفوة اليوم لا يقبل القسمة إلا على الإنتصار ..و(لا شأن لنا بما سيحدث بعد غد لأصحاب الأصفار) ..!
* وما أحلك الليل في مثل هذا اليوم إلا وبدأنا في صناعة الأهداف وعد النجوم، (تشريفاً للسودان ورفعة للخرطوم) ..!
* والخرطوم بمدنها الثلاث منطقة مقفولة للزعيم والنجوم ..!
* وما أزف ميقات معركة ضارية كملحمة اليوم إلا وتذكرنا الفنان إبراهيم حسين الذي أعلن إنتمائه للأحمر منذ سنوات طويلة، وظل وفياً للمريخ ومرتبطا به، فحب الزعيم يجري في دمه ويسيطر عليه في سكناته وحركاته، لتجمعه علاقة خاصة بالزعيم لدرجة أن أنتصارات المريخ باتت لا تكتمل فرحتها إلا بترديد :
نجمة نجمة الليل نعدو
والسنين يا حليلنا عدوا
وانت ما عارف عيونك
لما تسرح وين بودو
* واليوم (علمة علمة) الليل نعدو ..!
* القون الأول مسؤولية الجمهور، وتأمين الإنتصار على صفوة طابق شاخور ..!
* كورة الليل كورة جماهير ..(تعالوا بدري وسخنوا المدرجات بالهدير) ..!

نقوش متفرقة

* يا غرزته الدنيا رمضان ما تلعب بأعصابنا و(قفل الثغرات وكتر الأقوان) ..!
* لن نستعجل إحراز الأهدف منذ إنطلاقة المباراة، و(لكن بصراحة قون الدقائق الأولى بطمئن القاعدة الجماهيرية وبفتح الشهية) ..!
* فتح الشهية مسؤولية كوفي ..و(يا حلاة العقرب لما يتشقلب) ..!
* ما أجمل أن يكتمل تألق سلمون بقون ..و(يا ضفر واصل التهديف وأرفع ضغط الوصيف) ..!
* ما تستعجلوا على ضغط الوصايفة .. الصبر طيب والشفة تطير و(الله يكفيكم شر مواسير البرازيل) ..!
* لا عزاء لمحترفي إهدار ضربات الجزاء ..!
* محترف جاي من البرازيل عشان أضيع ضربة جزاء في الخرطوم ..و(دا أسمو كلام يا جوليوم) ..!
* يا مزمل : الوصايفة موعودين بمسلسل (جوليوم وموسرة كل يوم) ..!
* قلنا الصبر طيب والأحد بتشوفو (مهازل لوممباشي البتضحك الغاشي والماشي) ..!
* يا جماعة خلونا الليلة مع كورتنا وسمحة المهلة ..و(حقيقي نخشى على الوصايفة من الصيام والفطور على بصلة) ..!
* إتبصلي ..!
نقش أخير
* هلا هلا عليك هلا
ريدنا ليك يعلم بيهو الله
ودمنا الجاري في عروقنا
جاري في خيوط الفنلة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        adil

        انت خليت كفتة ندي القلعة ؟ ملعون ابوكي بلد هطلة ذي ده يكتب فيها في الكورة. تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *