زواج سوداناس

صابر محمد صابر : الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج يشن هجوماً عنيفاً على نظام الكوتة لقبول أبناء المغتربين



شارك الموضوع :

شن السفير حاج ماجد سوار الأمين لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج هجوماً عنيفاً على نظام الكوته الذي أصدرته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والخاص بقبول أبناء السودانيين في دول المهجر.
وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر أمس بقاعة الجهاز ظهر أمس بأن نظام الكوتة نظام غير علمي ونظام جائر وأضاف أن قانون جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج لسنة 1998م قد منح الحق الدستوري لسياسة قبول أبناء السودانيين العاملين
بالخارج وقال كان يجب أن تتشاور وزرة التعليم العالي مع جهاز المغتربين قبل إصدار قرار نظام الكوته من الوزارة وأضاف أن جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج وفق قانون الجهاز العام 1998م سنظل نتمسك بموقفنا الرافض لنظام الكوته ونقول رأينا فيه بكل وضوح باعتباره نظام ظالم وجائر ولذلك لا نعترف بنظام الكوتة وأوضح السفير حاج ماجد بأن نظام التميز السابق يعتبر النظام العادل والأفضل لأنه يسمح لكل من أحرز نسبة 97% أن يلتحق بالرغبة الأولى.
وأشار إلى أن هنالك طالبة كانت قد أحرزت نسبة 98% في السعودية ومع ذلك لا يمكن لها أن تنافس في كليات الرغبة الأولى كالطب والهندسة وهذا يبرهن مدى الظلم الذي وقع على المغترب من نظام الكوتة.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        وبعدين؟ امين المغتربين شن هجوما عنيفاً. . وقا وقال .. وفي اخر الخبر أن هذا الموضوع الهام كلفت به لجنة بإدارة الجاليات . واليوم بدأ التقديم للجامعات .. وهل الهبوب العنيف يجعل الوزارة تقيف . الهجوم عنيف او غير عنيف لايفيد . الموضوع إقناع وإقتناع بعد خطط ودراسات وما في شيء بجي بالعافية. والعاقبة عندنا مسرات ابناء الأبناء بعد عمر مديده دخن وبلح وكل مره زيد الزير مويه.. وحتى يصبح مسيخ اديهو بهارات . ياصابر هذه مواسم لمعة في الصحافة لإثبات أن الجهاز يدير أشياء كبيرة وتقيلة أخفها فك الحصار والمحاسبة بأسر رجعي عن الخسائر التي تعرض لها السودان. تكفون أعملوا على فك حصار الجهاز للمغتربين وبعدها كل شيء يهون والأشياء الدقيقة التي يساعد بها المغترب كالصلصة والمعجون بـ نصنعها و مربى البصل ممكن.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *