زواج سوداناس

تركيا توقف طلابا سودانيين في طريقهم لـ “داعش” وإختفاء ابنة مسؤول رفيع بالخارجية



شارك الموضوع :

صورة أرشيفية سابقة لمجموعة طلاب انضموا لتنظيم داعش

نقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن السلطات التركية ألقت القبض، صباح الأحد، على 18 سودانيا كانوا في طريقهم للإنضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من ضمنهم ابنة مسؤول رفيع في وزارة الخارجية السودانية، وينتظر تسليمهم إلى سفارة السودان في أنقرا لإعادتهم إلى الخرطوم.

وكانت تقارير صحفية في الخرطوم، الأحد، قد أفادت بأن 12 طالبا سودانيا غادروا إلى تركيا للإلتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في العراق وسوريا، بينهم 10 من حملة الجوازات الغربية، وأفادت معلومات أولية بتوقيف مجموعة منهم قبل انضمامهم للتنظيم المتطرف.

وينتمي الطلاب إلى جامعة العلوم الطبية المملوكة لوزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة، ومن بينهم 3 طالبات، وبحسب مصادر فإن الطلاب 7 منهم يحملون وثائق سفر بريطانية، وإثنين جوازات كندية وواحد أمريكي، إلى جانب إثنين سودانيين.

ومن ضمن أسماء الطلاب الذين غادروا الخرطوم للإلتحاق بـ “داعش” أمير مأمون سيد أحمد العوض، الذي يدرس في المستوى الثالث طب ويحمل الجواز البريطاني ووالده طبيب معروف في بريطانيا، إلى جانب الطالبة في المستوى الثالث طب صافيناز علي الصادق، تحمل جواز دبلوماسي، وهي ابنة السفير بوزارة الخارجية السودانية.

وأوقفت المخابرات التركية أمير ومعه إثنين آخرين، اما البقية ومن ضمنهم أبنة السفير لم يتم العثور عليهم.

وطبقا للمعلومات فإنه تم القاء القبض على احدى الطالبات في تركيا لكنها أنكرت أمر سفرها الى العراق وغادرت والدتها والتي تعمل طبيبة في بريطانيا لمعرفة مكان احتجازها في تركيا، إلى جانب طالبة ثالثة والدها يدرس الكيمياء الحيويه في الكلية نفسها، بينما يعمل والد أحد الطلاب اخصائيا للكلى في مستشفى الزيتونة المملوكة لمأمون حميدة.

وتحدثت صحيفة “الأوبزيرفر” البريطانية في مارس الماضي عن تسعة طلاب يحملون جوازات بريطانية، ومن أسر سودانية مرموقة توجهوا من جامعة العلوم الطبية والتكنلوجيا بالخرطوم الى سوريا عبر تركيا للعمل بمستشفيات في مناطق خاضعة لـ “داعش”.

وفي الأثناء نعى تنظيم الدولة الإسلامية، سودانيا كنيته “أبو الفداء السوداني”، وقال إنه “استشهد” في الرقة السورية.

ونقلت تقارير صحفية نشرت في الخرطوم، الأحد، عن المسؤول في جامعة العلوم الطبية، أحمد بابكر، أنه تلقى اتصالات من أولياء أمور الطلاب تفيد باختفائهم منذ ليلة الجمعة الماضية، مؤكدا أن جميع المغادرين يدرسون في كلية الطب اثنان في المستوى الخامس والبقية في الثالث.

وأوضح أن الطلاب المفقودين يبلغ عددهم بين 12 طالبا، 7 منهم من يحمل جوازات بريطانية.

وأفادت التقارير أن اثنان من الطلاب يحملون الجواز الكندي و آخر الأمريكي، بجانب ثلاثة طالبات غادرن بوثائق سفر سودانية، استخدمت احداهن جوازا دبلوماسيا.

وأبان المسؤول أن الاتصالات كشفت مغادرة 5 منهم إلى تركيا عبر مطار الخرطوم، فجر الجمعة، وأفاد أن سرعة استجابة أجهزة الأمن والمخابرات في بريطانيا وتركيا أفلحت في عرقلة انتقال الطلاب الى سوريا، بينما قالت مصادر صحفية أن المجموعة الاخرى غادرت عبر خطوط”فلاي دبي”.

وقال المسؤول “علمنا من جهات عليا أن الاستخبارات التركية اوقفت الدفعة الأولى والتي تضم 5 طلاب وتأكد توقيفهم والحيلولة دون وصولهم الى سوريا للحاق بالجماعات الجهادية”.

وتابع “الاتصالات لا تزال جارية مع أولياء أمور الطلاب والحكومة السودانية كما تم إرسال معلومات للسلطات التركية والبريطانية تشمل صورا لجوازات الطلاب المفقودين”.

وطبقا للتقارير الصحفية فإن أحد الطلاب “م س” من أسرة معروفة حضر والداه الطبيبان للسودان قبل فترة وعملا بمشفى خاص قبل أن يعودا مجددا الى بريطانيا.

كما أن والدة الطالب “م” حضرت للخرطوم قبل 5 أيام واكتشفت في وقت متأخر من ليل الجمعة، أن ابنها غادر بملابس رياضية وحقيبة صغيرة بعد أن أبلغها نيته المذاكرة مع زملاءه لكنه لم يعد الى المنزل.

وانتشر الخبر وسط العائلة فأسرعت والدته الى المطار لتجد اسمه بين قوائم المغادرين على الخطوط التركية مع أربعة آخرين.

وأكد المسؤول في جامعة العلوم الطبية أن طبيعة طلاب الجامعة تختلف عمن سواهم في الجامعات الأخرى، لأن معظمهم حضروا الى السودان من دول غربية، في مقدمتها المملكة المتحدة، كما أن غالب أسرهم خارج البلاد، ما يسهل استمالتهم بواسطة الجماعات المتطرفة.

إلى ذلك أعلن المؤتمر الوطني (الحزب الحاكم) في السودان عزمه إدارة حوار فكري بين القطاعات الشبابية بالبلاد تستهدف النأي بها عن التطرُّف والإرهاب والأفكار الهدامة، بجانب عقد لقاء خلال أيام بين الرئيس البشير والشباب للتفاكر حول قضايا الوطن.

وقال أمين أمانة الشباب بالحزب بله يوسف، الأحد، للصحفيين، بمناسبة إعلان انطلاق الملتقى الشبابي في الفترة من 29 يونيو وحتى الثاني من يوليو المقبل بقاعة الشهيد الزبير، إن هناك خطة استراتيجية للسنوات الخمس القادمة، تستهدف التركيز على قضايا التطرف والإرهاب.

وكانت قوة من “اسكوتلاند يارد” قد اعتقلت في أكتوبر الماضي، الطالب طارق عبد الرحمن حسان الذي يدرس الطب بالسنة الثالثة في نفس الكلية بتهمة الإرهاب.

وشكت وزيرة التعليم العالي السودانية سمية أبوكشوة، في مايوو الماضي، من جهات ـ لم تسمها ـ تستدعي الطلاب للانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش)، موضحة أن المسألة ليست قاصرة على الجامعات وحدها وإنما هناك فئات أخرى من المجتمع انضمت للتنظيم.

وإتهم نائب الرئيس حسبو عبد الرحمن، وقتها، جهات داخلية وخارجية ومخابرات دولية بالوقوف وراء ظاهرة التطرف في المجتمعات العربية والأفريقية، بينما حث مسؤول رفيع في الحزب الحاكم على إجراء تحقيق لمعرفة اسباب التحاق الطلاب السودانيين بـ “داعش”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


36 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مواطن

        داعش شنو انتوا ما تبنوا بلدكم دي اول بعدين تشوفوا داعش والا داقس .

        الرد
        1. 1.1
          suliman

          ياجماعة انتواي خبر عن داعش تمسكو في عبدالله جندي الدولة الزول ده راجل فاهم وسوداني مابشبه ناس داعش والبنات ديل ماشين للعرس

          الرد
      2. 2
        JOI....

        بالله عليكم خليتوا مشاكل السودان دي كووووولها و عايزين تبقوا قتله و ارهابيين مع ابو فلان و ابو فلان المجرمييين

        الرد
      3. 3
        جندي الدولة الاسلامية

        الاخ ابو الفداء رحمه الله (اول واحد من الشمال في الصف الاول من الصورة)
        صورة اوضح له

        الرد
        1. 3.1
          الهدندوي

          وانت يا جندي الدوله الاسلاميه قاعد هنا حارس شنو ما تمشي تلحق الجماعه !!!!!

          الرد
      4. 4
        ahmed fahad

        ديل شواطين الانس الفساق
        تفووووووووو عليكم
        يا منحرفين
        تفووووووووووووووووووووو

        الرد
      5. 5
        sudani100al100

        حسبنا الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقوة إلاّ بالله إن الله يمهل ولا يهمل

        الرد
      6. 6
        sudany

        ياجندى الدوله الجنيات ديل بقو مارقين الا مسكوهم …. اها بتبقى مارق متين ؟ مسكوهم لانهم من عوائل واااصله تب وانت كان زولاً عااادى زينا كدى ماف زول بياخد خبرك امرق بس ونحن علينا النعى ما بنقصر تب … انا سميتك ودحبوبه التمبولى يعنى ده اسمك الحركى وممكن اتغير عادى هناك… ابقى ادينا خبر وقت تمرق والله اعدل عليك.

        الرد
      7. 7
        عاصـــم

        يرجــعــوهــم ويـــــن هو السودان ناقص قرف ووسخ وشبهات … في ستين داهية لو كنت المسئول لحاسبت ا أولياء أمورهم شر حساب

        الرد
      8. 8
        كنه

        تربية دلع وجيد لأماتكم وأبواتكم (عوائل أي كلام الأولاد في جيه والأباء في جيه ما جايبين خبر ، خموا وصوروا)

        الرد
      9. 9
        إنسان

        يا جندي الدوله الإسلاميه و الله دولتكم دي ضد إسلاميه. إنت ما قريت أحاديث الرسول صل الله عليه و سلم أغزوا بسم الله ولا تغلوا و لا تغدروا و لا تقتلوا (النساء و الشيوخ و الأطفال و الأمنين و العباد في الصوامع و …) و لا تهلكوا الحرث و لا تهدموا البنيان. الحديث ده ما بالنص لكن أرجع للتفصيل لغزواته و سراياه صل الله عليه و سلم.
        الرسول في فتح مكه أهدر دم 9 أشخاص فقط و من ثم قبل توبة بعض منهم. مع إنهم اّذوه و حاربوه. أقرا ياخي فتوحات المسلمين هل كانت بالإرهاب. هل كانت بقتل الاّمنيين (الشاطيء و الفندق في سوسه أو ناس الكويت داخل مسجد) أو إرهاب الناس بالزبح و الحرق.
        يا جندي الدوله الإسلاميه هل الدوله الإسلاميه أطلقت رصاصه واحده بإتجاه إسرائيل و لو من باب المتاجره بالقضيه كما فعل اّخرون. بعض القوي كانت تتاجر بالقضيه الفلسطينيه لكن دولتكم الاّن تتاجر بإسم الدين الحنيف و الله الدين بريء منهم تماما.

        الرد
      10. 10
        جندي الدولة الاسلامية

        يا انسان ، بالنسبة لإسرائيل اذهب و ابحث في النت عن غزوة ام الرشراش التي قام بها انصار بيت المقدس ، توجه مجموع من المجاهدين الى داخل الاراضي المحتلة (عشرات الكيلومترات) و دخلوا مدينة ايلات ، و بعد ذلك اثخنوا في العدو و قتلوا الكثير من جنود بني صهيون ، الغريب ان الذي حاول منع المجاهدين من دخول فلسطين هم جنود جيش الردة المصري ، و بعد هذه العملية قام جيش الردة بتحصين الحدود ، و نفس الحال في سوريا ، فمن يحرس الحدود هو الجيش الحر ، و بشار متواجد في دمشق ، يفصلنا عن فلسطين جيشين في سوريا ، ثم ثانياً فلسطين دي بتاعتنا برانا؟؟ ما تسأل نفسك انت عملت شنو لي فلسطين؟؟ ليه ما بتسأل الحكومات العربية نفس السؤال مع انهم تسليحهم اكثر بعشرات الاضعاف من تسليحنا؟؟؟
        *انت بتتهم المجاهدين انهم يقتلون الاطفال و النساء ، فاعلم ان المجاهدين ما خرجوا من ديارهم الا لنصرة المستضعفين و تحكيم شرع الله و محاربة الطواغيت ، انت الآن تشاهد في الاخبار مناظر الاطفال مقطعين الى اشلاء و لكنك لا تفعل شيئاً سوى الدعاء لهم او تغير المحطة ، اما المجاهد فهو لم يستطع ان يرى هذا المنظر و يسكت عليه ، فيذهب الى ساحات الوغى و يضحي بكل ما يملك طمعاً فيما عند الله ، على الاقل الدولة الاسلامية يجاهدون في ساحات النزال و ليس كقادة الدول العربية الذين يجاهدون في المؤتمرات ، يوجد فرق بين رجال الخنادق و رجال الفنادق .

        الرد
      11. 11
        ابو خالد

        جندي الدوله الاسلاميه قاعد يحمس في الدلوكه احسن ليك تمشي تمارس جهاد النكاح وتذبح كم بني ادم وبعداك الله كريم

        الرد
      12. 12
        ابو خالد

        كديه ي جندي الدوله ما وريتنا رايك شنو في السودانيين ديل كفار ولا ما كفار مع العلم لو قلت ما كفار تبقى ما داعشي

        الرد
      13. 13
        جندي الدولة الاسلامية

        سامحك الله يا ابو خالد
        نحن لا نكفر الناس بالجنسية ، من كان مسلماً فلا نكفره ، لكن مثلا واحد نصراني و سوداني اكيد حنقول عليهو كافر

        الرد
      14. 14
        جندي الدولة الاسلامية

        ابو خالد لا تتهم الناس في الاعراض
        تهمة جهاد النكاح ما هي الا كذب ، و كانت التهمة قد اخترعتها المخابرات الايرانية و اتهمت بها الجيش الحر و الدولة الاسلامية ، و لكن بعد انكشاف كذب هذا الكلام اسقطت التهمة من الجيش الحر و لا يزال الاعلام يرددها على دولة الاسلام فقط.

        ———————–
        اقرأ هذا الكلام جيداً و استغفر ربك.

        الرد
      15. 15
        كايدهم

        كدا ممكن نقول الكلام دخل الحوش

        ابناؤنا بطبعهم ليسوا ميالين للعنف وليسوا متشربين بمثل هذا التطرف ولكن الذين اتوا من من الخارج وبجنسات مختلفة هم من اقنع هؤلاء .. انظروار رغم قلة العدد السوداني لكن سوف لن ينظر اليهم وكانهم بريطانيون او كنديون وانما سيقال سودانيون وخلاص ..
        حتى الدول التي يجملون جوازاتهات لن يسالوا فيهم او يتحركو بسرعة كما لو كان من اي دولة اخرى ..
        وكمان بنت مسؤول حتزيد الطين بلة

        الرد
      16. 16
        قول الحق

        ياجندى الدولة الاسلامية بس كدى ورينى انتو دايرين تصلو لى شنو . وكيف تقولو طالعين لله وانتو بتقتلو فى نفس مسلمة والله لوكانت حربكم ضد الصليبين فى اي بقة فى الارض للحقنا بكم ولاكنكم تقاتلون فى سوريا والعراق وليبيا . كيف تسمح لكم ان انفسكم ان تقتلو نفس مسلمة حتى لو كانت تخالفكم الراى والمعتقد اليس الله بقادر ان يهدية .

        ثم ثانية هل تعلمون حجم الاساء التى توجهوها للاسلام بافعالكم هذة . وهل بعد افعالكم هذة يسهل للمسلم ان يدعو نصرانى للسلام ويقول له هذا دين الرحمة والمغفرة . وسوف يرد بابسط عبارة انتم ارهابيين ودينكم دين عنف .

        والله انتم مسوقين كالانعام بل اضل سبيلا وخلف قيادادكم مخابرات اسرائلية وامريكية وبس عشان تتاكدو من الواركم منو حاولو فكرو تعتدو على اسرائل او خليك من اسرائل فكرو تعتدو على مسيحى لبنان او اى بقعة فى الارض . سوف تاتيكم التعليمات بايقاف نشاطكم .

        ويااخى اذا كان والديك احياء فالاولى ان تجاهد فى طاعتهم وخدمتهم مش تهرب وتتسبب فى موتهم حزنا عليك ياعاق .

        الرد
      17. 17
        البديرى

        الله ينصر الاخوان بداعش …

        الرد
      18. 18
        جندي الدولة الاسلامية

        يا اخي تقول اننا نقتل المسلمين في سوريا و العراق و ليبيا ، كيف تحكم يا اخي؟؟
        هل جنود بشار مسلمين؟؟ ، هل جيش الرافضة العراقي مسلم ؟؟، هل حفتر العلماني مسلم؟؟
        من الذي قتل المسلمين في العراق و الشام و ليبيا؟؟هل هم جنود الخلافة؟؟ ام جنود الخلافة هم الذين اتوا لينصروا المسلمين و يحاربوا الطواغيت؟
        قل الحق يا اخي و لا تخشى في الله لومة لائم

        الرد
        1. 18.1
          ابو عصام

          نسال الله السلامة .. انتم والشيعة وجهان لعملة واحدة فالهالك الخميني أطلق على دولته كلمة اسلامية ليخدع بها من لا عقول لهم فكان له ما اراد من مجازر بحق المسلمين .. وانتم اطلقتم كلمة اسلامية على منظمتكم واستقطبتم من غررتم بهم وجعلتموهم وقود لحركة سوف تندثر بإذن الله قريبا .. ثق يا مسكين لن تقوم لكم قائمة بإذن الله لا نكم اتخذتم الدين مطية لهدم الاسلام كما تفعل ايران الان ..
          وادعو الله ان يلطف باخواننا المسلمين في العراق والشام فهم في بين ناري داعش والشيعة

          الرد
      19. 19
        فارس عبدالرحمن

        اولاد وبنات فارغين

        الرد
        1. 19.1
          ابو عصام

          صدقت اخي .. نسال الله السلامة وان يحفظ اولادنا وبناتنا واولاد المسلمين كافة من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن

          الرد
      20. 20
        احمد عمر عباس

        ياجندي الدوله الاسلاميه من ابو الفدا السوداني دا . اسمو منو الحقيقي واستشهد بتين

        الرد
      21. 21
        جندي الدولة الاسلامية

        يا احمد عمر حركتك قديمة ، و الحيل دي ما بتمشي فينا
        فاهمني؟؟

        الرد
      22. 22
        سودانى مغبووووون

        كل واحد يصدروهو على البلد السافر بجواز السفر حقها .. والاتنين الشايلين جوازات سودانية ديل يشحنوهم في طرود للدواحش مباشرة .. .. عشان يحققو امنيتهم .. ويلحقو السعودى بتاع الكويت القال ماشى يلحق الفطور مع الرسول …

        وانت يادحش الدولة الاسلامية .. الظاهر عليك طاشى نحنا هنا عندنا دولة السودان .. دحين اتفكفك وشوف دولتك دى غادى غادى .. ما منتظرين اشكالك والدواحش عشان تجو تورونا الاسلام .. وفى الاول والاخر كلنا بنتلاقى يوم القيامة وهناك الحساب ولد ..

        وبعدين ام الرشراش .. ولا ابو الطشاش … اليهود ديل تنضمو من بعيد لى بعيد الواحد فيكم بموية زرقاء مابقدر يرش قدامهم خليك من يرشهم .. وهم نفسهم عارفين الكلام ده عشان كده قاعدين يتفرجو .. ويشجعو في الغدره ( اللعبة ) الحلوة

        الرد
      23. 23
        suliman

        انتو دايرين ليكم سوط عنج انا متابع في كيزان هنا كتار وجندي الدولة افهمك منكم كلكم امشو طبلو لي البشير طبعا الكيزان بخافو من ناس داعش ديل مابهظرو لو لمو في البشير بخلو يبطل الرقيص المشكلة انو اسمو عمر ياحليل عمر بن الخطاب الشيطان كان بخاف منو

        الرد
      24. 24
        ابو ايوب

        يا جندي الدولة الاسلامية ما هو برنامج ومنهج تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) وهل العنف بكل اساليبه -تفجير ، تعذيب،تكفير ،تطرف- وسيلتكم الوحيدة لتحقيق اهدافكم على الارض؟ رمضان كريم وخلو الامة تصوم وتفطر على خير.

        الرد
      25. 25
        جندي الدولة الاسلامية

        ” ﺗﻔﺠﻴﺮ ، ﺗﻌﺬﻳﺐ ، ﺗﻜﻔﻴﺮ ، ﺗﻄﺮﻑ”
        انت خايف من شنو ، الكلام ده كلو ما بنعملوا ليك لأنك مسلم و أخونا
        و رمضان كريم علينا و عليك.

        الرد
      26. 26
        احمد عمر عباس

        والله العظيم ياجندي الدوله انا ماقاصد حاجه بي كلامي ولا اي حاجه انا لمن سالتك بس لانو كان معاي صديقي وقال لي دا ما استشهد ومشا هسع وقال لي اسمو حبيت اتاكد منك وهو معاي لانو حسيتك رجل زول حق وعندك درايه بي الامور فقط . وبكرر اعتزاري لي اذا فهمتني غلط . وبعدين يعني ماشايف فيها حاجه لمن اسال عن اسم زول استشهد اصلا يعني تفتكر ح استفيد شنو ؟ ارجو منك حسن الظن بي المسلمين ولا كيف ؟

        الرد
      27. 27
        هشام

        ما شا الله يعني الواحد فيهم يدرس جامعة و عندو قروش خاصة تسفر تركيا ؟؟ انا بقراء في الجامعة كرّهتة ليك كماسرة بصات جبرة بي ( معلِّم الله )

        الرد
      28. 28
        Abdelazim Abdella

        داعش من وطنكم متورط مع الانقاذ.

        الرد
      29. 29
        فارس عبدالرحمن

        الاولاد والبنات ديل يحملوا وثائق سفر اجنبية واسرهم يقيمون خارج السودان عشان كدا طلوعهم من السودان سهل جدا واحد مسافر لاهله الحكومة حتقدر تقول ليهو ما تمشى
        وبعدين طالما اهلهم ارتضوا انهم يحملوا جنسيات دول اخرى يبقى حكومة السودان ماعندها اى علاقه بيهم خلى دولهم تسأل عنهم يمشو داعش ولا يمشو اسرائيل ان شاء الله

        الرد
      30. 30
        احمد عمر عباس

        ياجندي الدوله الاسلاميه والله نفسي اعرف انتو او الاعلام الكذب في شنو . فعلا الاخ الاستشهد ابو الفداء السودني دا طلع اصلا ماعندو علاقه مع طلاب مامون هو طالب جامعه الخرطوم طلع كلام صحبي البتناقش معاو صاح . وانت تقول في كلامك انو هو اول واحد من الشمال في المجموعه حقت طلاب مامن بكذب لي شنو عليك الله ؟ وكمان لمن سالتك عامل لي فها خلاص انو انا سالتك سوال حساس وكدا . ياخي عليك الله صفو النيه تجاه عوام المسلمين ياخي !!

        الرد
      31. 31
        محمد الفاتح

        ديل شباب اغرار ما عندهم علماء ألا المجاهيل أبو فلان وأبو علان
        نحن علماؤنا ابن باز والألباني و ابن عثيمين
        وكدي اسمعوا الكلام دا. https://youtu.be/S-Py6P-bfGk

        الرد
      32. 32
        صديق خالد

        ياجندي الدولة العلمانية انتم من ادخلتم الفساد في العالم بعمائلكم القبيحة التي لاتمت للاسلام بصلة والاسلام منكم براءة انتم ادخلتم الحزن في كتير من الاسر التي كانت تنتظر فلزلات اكبادها للمساعدة في حياتهم
        انتم تساعدوا الناس علي الفساد الاخلاقي بمثل هذة الصفات

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *