زواج سوداناس

بالصورة.. طفلة سودانية تدرس بمرحلة الأساس توفر من مصروفها اليومي أكياساً للصائمين الفقراء وهي رافعة شعار(المبادرات الخيرية ليست حكراً علي الكبار)



شارك الموضوع :

في لفتت بارعة جسدت كل معاني الطيبة و(الحنية) ممزوجة بالشهامة السودانية المعروفة استطاعت طفلة سودانية تدعي بنونة تدرس في الصف الخامس بمرحلة الأساس أن تمنح الجميع درساً في الأخلاق والمبادرات الخيرية, وهي تقوم بتوفير مصروفها اليومي الذي يمنحه لها والدها لكي تجهز به أكياس للصائمين الفقراء في الأحياء التي تعيش فيها بالسودان.

الطفلة بنونة التي نجحت في تجهيز مواد تموينية مكونة من السكر والدقيق والعدس والأرز وبعض العصائر وغيرها ذكرت وبحسب ما نقل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنها كانت تعد هذه المواد منذ فترة طويلة وتحديداً قبل قدوم الشهر الفضيل وبرفقة إحدى صديقتها في المدرسة لكي تساعد الفقراء والمحتاجين في تجهيز مواد تعينهم علي الإفطار.

وقاموا بتقديم أكثر من أربعة أكياس للفقراء الذين يسكنون في الحي.

الطريف في الأمر أن الطفلة بنونة قامت بمنح احد الأكياس وببراءة الطفولة لسيدة ظنت أنها تحتاج لهذه المواد, ولكن هذه السيدة قبلت منها الهدية دون أن تحرجها وقامت بتسليمها لصاحب احد المحلات والذي بدوره قام بتسليمه لأول فقير مر بجواره, في مشهد وصفه صاحب المحل بأنه عظيم ويدل علي شهامة وكرم الإنسان السوداني, وأن الخير في السودان موجود عند الكبار والصغار.

موقع النيلين تحصل علي صورة للمواد الغذائية التي جمعتها الطفلة بنونة وصديقتها بالمدرسة.

10995828_1682900378610617_2830545266027533361_n

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سلام

        بنونة بت المك نمر
        نعم الاسم

        الرد
      2. 2
        سلام

        الشاعرة / بنــــــونة بـــت المــــــــك نمـــــــر
        تمدح اخيها
        ماهو الفافنوس ماهو الغليد البوص
        ود المك عريس خيلا بجن عركوس
        أحــيّ علــيه ســيفه البحـــد الروس
        ما دايـــرالك الميـــته أم رمــــادا شح
        دايـــراك يوم لقــى بدمــــيك تتوشّــح
        الميــــت مســـولب و العجــاج يكتــح
        أحيّ علـــيه ســــيفه البســوي التــح
        إن وردن بجــيك فــي أول الواردات
        مرنا مو نشـــيط إن قبّــلن شاردات
        أسد بيشه المكرمد قمزاته متطابقات
        وبرضع في ضــرايع العنّــز الفاردات
        كوفيــتك الخـــوده أم عصـــا بــولاد
        ودرعك في أم لهيب زي الشمس وقّاد
        وسيفك من سقايته إســتعجب الحدّاد
        وقارحك غير شكال ما بقــربه الشدّاد
        يا جــــرعة عـقـــــود الســـــــــــم
        يا مقــنع بنات جعــل العزاز من جم
        الخــيل عركســن ما قال عدادهن كم
        فرتاق حـــافـلن ملاي ســـروجهن دم

        الرد
      3. 3
        abdullah pepsi

        لفته بارعة ماشاء الله وربنا يحفظها ويكتب فى ميزان الحسنات فى الشهر الكريم ويزيد فى مال أبوها ان شاء الله

        الرد
      4. 4
        النيل العوض الحليو

        نعم التربية ونعم الوالدين ونعم الأسرة وربنا يحفظهما وهي وزميلتها في المدرسة على هذا العمل الكبير وأسال الله فاطر السموات والأرض أن ينعم عليهما بنعمه التي لاتحصى ولاتعد وأن يحفظهما بحفظه وييجعل لها مستقبلا مشرقا باهراً في كل جوانب الحياة

        الرد
      5. 5
        خضرابي

        ياهوو دا السودان… حفظك الله

        الرد
      6. 6
        fakhary

        والله نفخر كل الفخر نحن من وطن اسمهوا السودان فيه كرم الصغار قبل الكبار ربنا يحفظك يابت السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *